ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان/رويترز

السعودية على طريق الحداثة، ولكن…

Share

بعد عقود طويلة من التشدد المجتمعي والديني والسياسي، خاصة على الصعيد الداخلي، تخطو المملكة العربية السعودية خطواتها الأولى، والتي تبدو ثابتة، على طريق الحداثة بقيادة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في إطار خطة " رؤية 2030 " الطموحة.

ما هي أهداف هذه الخطة وركائزها؟

تجيب مراسلة هيئة الإذاعة الكندية في الشرق الأوسط ماري إيف بيدار الموجودة  حاليا في الرياض:

"رؤية 2030" يجسدها ولي العهد السعودي الشاب الأمير محمد بن سلمان الذي يحتكر شيئا فشيئا السلطة في المملكة. هي رؤية لمملكة سعودية أكثر حداثة ترتكز على ثلاث ركائز أساسية: بداية الركيزة الاجتماعية التي نلاحظها في مختلف المراسيم الملكية التي تم اعتمادها خلال السنة الماضية ومنها منح المرأة حق قيادة السيارة في السعودية وهي الدولة الوحيدة التي لا تسمح للمرأة بقيادة السيارة بعد. والأمر سيتغير في غضون بضعة أشهر، إضافة إلى مجموعة من القرارات والإجراءات للسماح للسعوديين بحياة عامة أكثر سهولة عبر إنشاء سلطة للترفيه لتنظيم كل أنواع الأنشطة الترفيهية منها فتح صالات سينما. ونلاحظ إقامة مجموعة ضحمة من الأنشطة والمهرجانات في المدن السعودية الرئيسية  ما لم تشهده المملكة في السابق ومعارض للسيارات مع اقتراب موعد السماح للنساء بالقيادة وكل ذلك يمثل الركيزة الأولى على طريق تحديث المجتمع السعودي، وتضيف:

" الركيزة الأساسية الثانية هي الاقتصاد. فسنة بعد سنة نشرت المملكة خططا اقتصادية تركز على أهمية تنويع مصادر الدخل التي تؤمن غالبية مداخيلها من النفط وبالرغم من هذا الواقع لم تعمد أبدا في السابق على وضع خطط لتغيير هذا الواقع ومن شأن "رؤية 2030" أن تسمح للملكة بتطوير عدة قطاعات اقتصادية وهي إحدى الأسباب الرئيسية التي تدفع بولي العهد إلى زيارة الواصم الكبيرة ومنها واشنطن غدا الثلثاء لاجتذاب الرساميل والاستثمارات الأجنبية"

ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان/رويترز

وعن الركيزة الثالثة تقول ماري إيف بيدار

"الركيزة الثالثة هي حسن الإدارة وإعادة هيكلة الحكومة ومكافحة الفساد وشهدنا مجموعة من الإجراءات التي تم اعتمادها بمبادرة من ولي العهد لإصلاح الحكومة "

وتؤكد مراسلة هيئة الإذاعة الكندية في الشرق الأوسط ماري إيف بيدار أن التغييرات المجتمعية باتت ظاهرة في شوارع المدن التي كانت في السابق شبه خالية وتضيف:

"باتت المرأة تشغل حيزا أوسع وهذا جزء مهم من سياسة الترويج التي تعتمدها الحكومة  ونشعر به منذ وصولنا حيث تسعى الحكومة إلى جعلنا نرى النساء والتحدث إليهن إلى النساء العاملات والنساء اللواتي يتحضرن للقيادة واللواتي يمارسن أنشطة رياضية كانت ممنوعة حتى الآن .

لكن هذا التطور لا يلقى ترحيبا لدى الجماعات المحافظة جدا تقول بيدار وتضيف:

" ما يزعج المحافظين هو تقليص سلطات الشرطة الدينية بصورة كبيرة الذين كانوا متواجدين في الشوارع ومراكز التسوق  لفرض احترام العادات والتقاليد والشريعة، ولم تعد لهم السلطة على فرض أي شيء من مثل فرض الحجاب وتوقيف من لا يمتثل لأمور كانت حتى الآن ممنوعة وبما أن هذه القوانين صادرة عن المراجع العليا،  فقلما نشهد معارضة لها خوفا من العقاب"

وتخلص مراسلة هيئة الإذاعة الكندية ماري إيف بيدار حديثها إلى هيئة الإذاعة الكندية بالقول:

" هي خطوة للأمام على طريق المجتمع الليبيرالي ولكن، بحسب العديد ممن تحدثنا معهم، أدى ذلك إلى تراجع ملحوظ في مجال حرية التعبير. وإجراءات التغيير تلك مصحوبة بموجة من القمع شهدناها خلال حملة اعتقال أكثر من مئتي رجل أعمال وأمراء من الأسرة الحاكمة تحت شعار مكافحة الفساد التي يعتبر البعض أن هدفها الحقيقي هو إبعاد كل الطامحين إلى الخلافة."

راديو كندا الدولي – هيئة الإذاعة الكنديةاستمعوا

Share
فئة:دولي، سياسة
كلمات مفتاحية:،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*