محمّد لعبيدي (إلى اليسار) عضو مجلس إدارة المركز الثقافي الاسلامي في كيبيك وعمدة المدينة ريجيس لابوم في 28-01-2017/CP/Jacques Boissinot

محمّد لعبيدي (إلى اليسار) عضو مجلس إدارة المركز الثقافي الاسلامي في كيبيك وعمدة المدينة ريجيس لابوم في 28-01-2017/CP/Jacques Boissinot

الاعتداء على مسجد كيبيك: لا لنشر أشرطة الفيديو

Share

"الوقائع في هذه الحالة هي استثنائيّة. وهي تؤثّر في المجتمع الكيبيكي بأسره وليس في ذوي الضحايا  وأبناء الجالية المسلمة في مدينتا فحسب".

هذا ما قاله القاضي فرانسوا هويو الذي يرأس جلسات محاكمة الكساندر بيسونيت الذي أقرّ بذنبه في الاعتداء المسلّح الذي استهدف مسجد كيبيك الكبير في التاسع والعشرين من كانون الثاني يناير 2017.

وجاء كلام القاضي هويو في أعقاب القرار الذي اتّخذه والذي قضى بحظر نشر أشرطة الفيديو التي التقطتها كاميرات المراقبة في المسجد ليلة وقوع الاعتداء المسلّح الذي أودى بحياة ستّة من المصلّين.

وكان كونسورسيوم يضمّ عددا من وسائل الاعلام يطالب بالحصول على أشرطة الفيديو، واكتفى القاضي  وحرصا منه على حريّة الصحافة،بالسماح فقط بوصف الصور المستخدمة في جلسات الاستماع  التي تجري في كيبيك  وعدم نشرها

الكساندر بيسونيت أقرّ بذنبه في الاعتداء المسلّح الذي استهدف مسجد كيبيك الكبير في 29-01-2017/Facebook

الكساندر بيسونيت أقرّ بذنبه في الاعتداء المسلّح الذي استهدف مسجد كيبيك الكبير في 29-01-2017/Facebook

وتتواصل جلسات الاستماع لنحو أسبوعين قبل صدور القرار النهائي بحقّ بيسونيت.

قرار حظر النشر لقي ارتياحا في أوساط الجالية المسلمة ولدى ذوي الضحايا كما قال لي الأستاذ محمّد لعبيدي عضو مجلس إدارة المركز الثقافي الاسلامي في كيبيك في مقابلة أجريتها معه.

ويقول الأستاذ لعبيدي إنّه يشارك في جلسات الاستماع وقد اختار أن يحضر عرض أشرطة الفيديو حول الاعتداء للوقوف على ما جرى علما أنّه سمع التفاصيل والأخبار من الذين كانوا موجودين في المسجد ليلة وقوع الحادثة.

وكان القاضي هويو قد دعا من يرغب  بمغادرة القاعة أثناء عرض الأشرطة ولم يبق سوى اربعين شخصا.

ويقول الأستاذ محمّد لعبيدي إنّ الكساندر بيسونيت لم يبد متردّدا في أيّة لحظة وقد أطلق النار أكثر من مرّة على ضحاياه ليتأكّد من سقوطها.

ويشير لعبيدي إلى عمل بطولي قام به أحد المصلّين الذي حاول الوقوف في وجه بيسونيت ومنعه من إعادة شحن مسدّسه، وكاد ينجح في مسعاه ولكنّ بيسونيت كان أسرع منه واجهز عليه فأرداه قتيلا.

ورغم أنّ بيسونيت أقرّ بذنبه، إلاّ أنّه لم يوضح شيئا عن السبب الذي دفعه للقيام بفعلته الشنيعة كما قال الأستاذ محمّد لعبيدي عضو مجلس إدارة المركز الثقافي الاسلامي في كيبيك.

استمعوا
Share
كلمات مفتاحية: ، ، ،
فئة مجتمع

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*