طالبو لجوء غير شرعيين إلى كندا على الحدود الكندية مع أميركا ينتظرون مقابلة عناصر خدمات الحدود الكندية على معبر لاكول/رويترز

طالبو لجوء غير شرعيين إلى كندا على الحدود الكندية مع أميركا ينتظرون مقابلة عناصر خدمات الحدود الكندية على معبر لاكول/رويترز

الاعتراف بالخطأ فضيلة: فصل الأطفال عن أهلهم اللاجئين في كندا “أحيانا”

Share

بالرغم من أن القانون الكندي ينص على غرار القانون الأميركي على إمكانية فصل أطفال المهاجرين غير الشرعيين عن أهلهم فإن الحكومة الكندية تؤكد من جهتها بأنها تبذل كل ما يلزم من جهود للإبقاء على الأطفال مع أهلهم.

وأكّد مكتب وزير الأمن العام الكندي رالف غوديل ردا على تقرير لهيئة الإذاعة الكندية القسم الإنجليزي بأن كندا تحتجز أحيانا مهاجرين غير شرعيين وأنهم في بعض الأحيان يفصلون عن أولادهم بأنه بالفعل يتم اللجوء لهذا التصرف كخيار أخير.

وأضاف مكتب الوزير غوديل بأنه منذ شهر نوفمبر تشرين الثاني الماضي أعطى الوزير توجيها واضحا لوكالة الحدود الكندية يقضي بأنه قدر المستطاع أن لا يحتجز الأطفال وأن تبقى العائلات مجتمعة.

وأكّد التوجيه بأن تؤخذ بعين الاعتبار المصلحة العليا للطفل.

مركز احتجاز مؤقت تابع لخدمات الحدود الكندية في لافال ضاحية مدينة مونتريال /راديو كندا

مركز احتجاز مؤقت تابع لخدمات الحدود الكندية في لافال ضاحية مدينة مونتريال /راديو كندا

من جهته أكد الملحق الصحافي لوزير الأمن العام رالف غوديل بأن عدد الأطفال المحتجزين أو المقيمين قيد الاحتجاز تدنى بشكل ملحوظ في ظل حكومة الحزب الليبرالي وأن مدة إقامتهم قيد الاحتجاز إن حصلت فقد تدنت أيضا كما أن اللجوء لاحتجاز الأطفال لن يكون إلا كخيار أخير.

وتظهر معلومات حصلت عليها هيئة الإذاعة الكندية القسم الإنجليزي بأن عدد الأطفال أو الأولاد الذين احتجزوا مع عائلاتهم العام الماضي في مراكز مراقبة وزارة الهجرة الكندية لا يتجاوز 151 قاصرا كما تم احتجاز أحد عشر آخرين دون أن يكونوا بصحبة أهلهم حسب وكالة خدمات الحدود الكندية.

ولاحظت هيئة الإذاعة الكندية بأنه في ظل الحكم الليبرالي انخفض قليلا عدد الأطفال المحتجزين رغم أنه في طريقه للارتفاع هذه السنة بسبب تدفق طالبي اللجوء على الحدود الكندية خلال الأشهر القليلة الماضية.

رئيس الوزراء الكندي جوستان ترودو يرد على أسئلة راديو كندا حول الموقف الكندي من أزمة طالبي اللجوء وأولادهم/راديو كندا

رئيس الوزراء الكندي جوستان ترودو يرد على أسئلة راديو كندا حول الموقف الكندي من أزمة طالبي اللجوء وأولادهم/راديو كندا

وكان رئيس الوزراء الكندي جوستان ترودو قد وصف الإجراءات الأميركية بأنها غير مقبولة معتبرا أنه لا يمكنه أن يتصور كيف حالة الأطفال المفصولين عن أهلهم كما اعتبر بأن ما يجري في الولايات المتحدة سيء جدا وأن كندا لا تقوم بمثل ما يجري في الولايات المتحدة.

"إن الطريقة التي نعامل فيها الأكثر ضعفا تدل على ما نحن كأشخاص وبلد وأسرة دولية"

وأوضح مكتب الوزير غوديل بأنه لا يتم اللجوء للاحتجاز سوى في حال وجود مبرر يتعلق بمخاوف جدية بإمكانية الهرب أو عدم تحديد هوية شخص ما أو لأن هذا الشخص يشكل خطرا على السلامة العامة.

وأشار مكتب الوزير غوديل بأنه في حال وجود أولاد محتجزين لمهاجرين فإن عناصر خدمات الحدود الكندية يعملون بالتعاون مع الأهل وخدمات رعاية الأطفال سعيا لإيجاد حلول تسمح بضمان سلامة ورفاهية الأطفال.

وفي بعض الأحيان يطلب مهاجرون بأن يتم إيواء أطفالهم معهم في مراكز المراقبة التابعة للوزارة.

كما أكّدت الحكومة الكندية بأنها تعير اهتماما كبيرا لمصير طالبي اللجوء على الأراضي الكندية وأنها في سبيل ذلك تخصص مبالغ كبيرة لهذا الغرض.

ويقول سكوت باردسلي الملحق الصحافي لرالف غوديل بأن الحكومة الكندية خصصت 138 مليون دولار لإقامة نظام احتجاز أفضل وأكثر عدالة وأكثر إنسانية وحفاظا على الكرامة مع ضمان الأمن العام في الوقت نفسه.

ويتم تخصيص المبلغ المذكور بشكل خاص لتحسين شروط احتجاز طالبي اللجوء بالإضافة لتطوير حلول أخرى غير الاحتجاز مثل المراقبة الاجتماعية حسب مكتب الوزير.

وتشبه مراكز المراقبة لطالبي اللجوء في كندا إلى سجون بمستوى أمني متوسط إذ هي محاطة بسياجات وتتم مراقبتها من قبل حراس.

وتوجد ثلاثة مراكز من هذا القبيل في كندا في فانكوفر وتورنتو ولافال في كيبيك.

كما يتم احتجاز طالبي لجوء في مقاطعات أخرى في سجون عادية.

خفر حدود أميركيون يوقفون قاصرا من غواتيمالا دخل بصورة غير شرعية/رويترز

خفر حدود أميركيون يوقفون قاصرا من غواتيمالا دخل بصورة غير شرعية/رويترز

يشار إلى أن التوضيحات التي أدلت بها الحكومة الكندية تأتي في وقت تتعرض فيه الإدارة الأميركية إل انتقادات على كافة المستويات المحلية والدولية إذ أن معلومات تشير إلى أن الإدارة الأميركية برئاسة دونالد ترامب تحتجز نحوا من 2000 طفل وولد منفصلين عن أهلهم من طالبي اللجوء.

استمعوا

راديو كندا/راديو كندا الدولي

Share
فئة:دولي، سياسة، مجتمع، هجرة ولجوء
كلمات مفتاحية:، ، ، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*