الدكتور محمّد فائز الرز الاختصاصي في الهندسة الطبيّة الحيويّة مع زوجته وأولاده/تقدمة محمّد فائز الرز

الدكتور محمّد فائز الرز الاختصاصي في الهندسة الطبيّة الحيويّة مع زوجته وأولاده/تقدمة محمّد فائز الرز

لجأ إلى كندا ويريد توظيف خبراته في خدمة المجتمع الكندي

Share

يوم وصل الدكتور محمّد فائز الرز مع عائلته إلى كندا قبل نحو سنة، كان يحمل معه خبرة مهنيّة عمرها سنوات عديدة.

وكانت  كندا البلد الآمن الذي لجأت إليه العائلة السوريّة  بعد أن فقدت كلّ شيء، وبعد أن تنقّلت بين السعوديّة والولايات المتّحدة  واضطرّت قسرا لمغادرتها كما قال لي الدكتور الرز في حديث أجريته معه من مدينة كيتشنر في مقاطعة اونتاريو.

ويحمل محمّد فائز الرز شهادة بكالوريوس وماجيستير في الهندسة الطبيّة الحيويّة من جامعة دمشق  ودكتوراه في الهندسة الطبيّة الحيويّة من جامعة درسدن في ألمانيا.

وهو صاحب خبرة في التدريس، والأبحاث في مجال هندسة الأنسجة الحيويّة امتدّت لنحو عشر سنوات في جامعة الملك سعود في الرياض في المملكة السعوديّة.

وكان الدكتور الرز يعرف قبل وصوله إلى كندا أنّ التحدّي الأكبر الذي يواجه الواصل حديثا إلى هنا يكمن في  القدرة على الانخراط في سوق العمل وبدرجة أهمّ، في العمل في مجال اختصاصه.

عائلة الرز، الأب والأم والأطفال تحت شجرة في حديقة عامّة/محمّد فايز الرز

الدكتور محمّد فائز الرز يقول إنّ التسهيلات متوفّرة للتأقلم مع الشتاء الكندي رغم قساوته/محمّد فائز الرز

ولم يشأ أن يعمل في مجال آخر غير مجال اختصاصه، قناعة منه بأهميّة الهندسة الطبيّة وهندسة الأنسجة للتخفيف من آلام المرضى وكبديل للطبّ التقليدي في معالجة الكثير من الأمراض المستعصية كما قال لي الدكتور محمّد فائز الرزّ.

ويدرك ضيفي أهميّة الخبرة الكنديّة ولن يتردّد إطلاقا في القيام بما يلزم للتأقلم مع متطلّبات العمل في مجال اختصاصه، بما في ذلك متابعة الدراسة إن لزم الأمر.

اندماج العائلة كان سهلا إلى حدّ بعيد خصوصا بالنسبة للأولاد الذين يعرفون اللغة الأنجليزيّة ودخلوا المدرسة في صفوف مناسبة دون خسارة أيّة سنة دراسيّة  بل تفوّقوا على رفاقهم  كما قال لي الوالد.

التحدّي الآخر كان في مواجهة فصل الشتاء الكندي بثلوجه وبرده القارس الذي لم تألفه عائلة الرزّ، ويقول الدكتور الرز إنّه أمكن التغلّب على التحدّي بفضل التسهيلات الموجودة لمواجهة البرد والوقاية منه.

ويشير الدكتور محمّد فائز الرزّ إلى أنّه تابع مع زوجته دورة تدريب على الأمومة والأبوّة وتربية الأولاد يقدّمها مركز الخدمات للعائلة والأولاد في مدينة واترلو في مقاطعة اونتاريو.

وكانت الدورة مفيدة للغاية واطّلع الوالدان من خلالها على معلومات قيّمة حول كيفيّة التعامل مع الأولاد وتجاوزالحواجز التي يمكن أن تعترض القادمين الجدد على هذا الصعيد بالتحديد.

ويثني الدكتور الرز على هذه الدورة التدريبيّة التي تتناسق مع القيم والتقاليد التي حملها معه وتساعد القادمين الجدد من أمثاله على تحقيق التناغم مع المجتمع الكندي.

استمعوا
Share
فئة:هجرة ولجوء
كلمات مفتاحية:، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*

2 comments on “لجأ إلى كندا ويريد توظيف خبراته في خدمة المجتمع الكندي
  1. Avatar يقول سارة:

    ماشاء الله مثال مشرف صراحة .. كندا محظوظة بهيك لاجئين .. ان شا الله تتاح له فرصة عمل قريبا