إمام مسجد الأمة في مدينة هاليفاكس عاصمة مقاطعة نوفاسكوشا في الشرق الكندي عبدالله يسري في إحدى خُطب يوم الجمعة داخل المسجد حيث كثّف الدعوات لتفعيل مشاركة العائلات المسلمة في برامج العائلات المضيفة الذي ترعاه الحكومة المحلية. حقوق الصورة: هيئة الإذاعة الكندية

إمام مسجد الأمة في مدينة هاليفاكس عاصمة مقاطعة نوفاسكوشا في الشرق الكندي عبدالله يسري في إحدى خُطب يوم الجمعة داخل المسجد حيث كثّف الدعوات لتفعيل مشاركة العائلات المسلمة في برامج العائلات المضيفة الذي ترعاه الحكومة المحلية. حقوق الصورة: هيئة الإذاعة الكندية

مسلمون في هاليفاكس ينتسبون إلى برنامج العائلات المضيفة

Share

تسعى وزارة الخدمات الاجتماعية  في مقاطعة نوفاسكوشا في الشرق الكندي إلى تفعيل مشاركة الجاليات المسلمة وغيرها من الجاليات في المقاطعة من أجل الانتساب إلى برنامج العائلات المضيفة مما يسمح بزيادة عدد المنازل التي تفتح أبوابها لاستقبال أطفال لا مأوى لهم.

وكان تراجع عدد هذه المنازل المضيفة في المقاطعة الأطلسية إلى 663 منزلا بعدما كان يربو عددها على 800 في العام 2012.

وتعزى أسباب التراجع إلى زيادة نسبة الشيخوخة في صفوف أبناء المقاطعة وصعوبة تجنيد عائلات فتية.

وتقول المديرة المسؤولة عن العائلات المضيفة في وزارة الخدمات الاجتماعية في حكومة نوفاسكوشا ويندي بنغاي إن القانون يشير إلى أنه يجب وضع الطفل مع عائلة تتلاءم مع انتمائه العرقي والاثني قدر المستطاع .

وفي هذا الإطار تنعي السيدة بنغاي قلّة وجود العائلات المضيفة المسلمة، مشيرة إلى أن الوزارة اتصلت بإمام مسجد الأمة في هاليفاكس، عاصمة مقاطعة نوفاسكوشا، الشيخ عبدالله يسري لمساعدتها في تفعيل مشاركة العائلات المسلمة في المدينة.

وقد بدأ إمام مسجد الأمة فعلا منذ شهرين وخلال صلاة يوم الجمعة من كل اسبوع، حيث يرتاد المسجد أكثر من 700 من المؤمنين، بإطلاق النداء وتشجيع العائلات المسلمة على تسجيل أسمائها في برنامج العائلات المضيفة الذي ترعاه حكومة المقاطعة.

وتشير هيئة الإذاعة الكندية إلى أن الزوجين عفاف وناهيل صدقة كانا السبّاقين في تسجيل انتسابهما إلى برنامج العائلات المضيفة وقد شاركا فعلا في أول اجتماع تلقيا خلاله كل المعلومات اللازمة وسيخضع الزوجان لاحقا لدورة تدريبية تتراوح مدتها بين 6 إلى 18 شهرا.

السيدة عفاف الالماسة والسيد ناهيل صدقة وهما أبوان لأربعة أطفال، يشاركان في أول جلسة لأخذ المعلومات الوافية حول شروط قبولهما كعائلة مضيفة في هاليفاكس. حقوق الصورة: هئية الإذاعة الكندية

السيدة عفاف الالماسي والسيد ناهيل صدقة وهما أبوان لأربعة أطفال، يشاركان في أول جلسة لأخذ المعلومات الوافية حول شروط قبولهما كعائلة مضيفة في هاليفاكس.
حقوق الصورة: هئية الإذاعة الكندية

وتجدر الإشارة إلى أن لعفاف وناهيل أربعة أطفال ولكن لديهما المكان والقدرة على تقديم المساعدة لأي شخص يريد أن ينتمي إلى عائلتهما ويعيش في كنفها.

تقول عفاف الألماسي صدقة: عندما تجد أن هناك أطفالا بحاجة إلى مساعدتك، عليك أن تتحرّك بغض النظر عن انتمائك الديني.

وقد أعربت السيدة بنغاء عن سعادتها بالتفاعل الإيجابي لأبناء الجاليات المسلمة شاكرة تعاون إمام مسجد الأمة.

على صعيد آخر، أشارت المسؤولة في وزارة الخدمات الاجتماعية في حكومة نوفاسكوشا إلى أن هناك صعوبة حاليا في توزيع أطفال من العرق الأسود من المهاجرين واللاجئين في شكل خاص.

(المصدر:هيئة الإذاعة الكندية)

Share
كلمات مفتاحية: ، ، ، ، ، ، ،
فئة مجتمع، هجرة ولجوء

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*