وزير الهجرة الكندي أحمد حسين/Chad Hipolito/CP

وزير الهجرة الكندي أحمد حسين يتحدّث إلى الصحفيّين في فانكوفر في 22-08-2018/Chad Hipolito/CP

الحكومة الكنديّة تتخلّى عن نظام القرعة للمّ شمل العائلات

Share

قرّرت الحكومة الكنديّة الليبراليّة برئاسة جوستان ترودو التخلّي عن نظام القرعة للمّ شمل العائلات.

وكان هذا النظام قد أثار الجدل منذ أن وضعته الحكومة قبل سنتين، لاخيتار المواطنين أو المقيمين الدائمين الذين يرغبون في كفالة الأبوين أو الجدّين الراغبين في الهجرة إلى كندا.

وجاء الاعلان عن إلغاء النظام على لسان وزير الهجرة الكندي أحمد حسين من فانكوفر حيث يشارك في اجتماع تحضيري تعقده الحكومة قبل موعد افتتاح اعمال الدورة البرلمانيّة الخريفيّة.

وقرّرت الحكومة العودة إلى البرنامج الالكتروني القائم على أساس أنّ من يأتي أوّلا يحصل على الخدمة أوّلا First come first served.

ومن المتوقّع أن تستقبل  كندا 20500 شخص من الوالدين والجدّين في إطار برنامج لمّ شمل العائلات العام المقبل 2019، وأن تستقبل 21 ألفا آخرين العام التالي 2020.

كما أنّها سوف تقبل 20 ألف طلب مقدّم عبر الانترنت العام المقبل، مقابل 17 ألف طلب مقدّم العام الجاري و10 آلاف طلب تمّ تقديمها عام 2016 .

مراسم الحصول على الجنسيّة الكنديّة/Andrew Vaughan/CP

قرّرت الحكومة الكنديّة غلغاء نظام القرعة للمّ شمل العائلات/Andrew Vaughan/CP

ويتعيّن على الراغبين في كفالة ذويهم ملء استمارة عبر الانترنت على أن يتمّ البتّ بالطلبات وفق ترتيب استلام الحكومة للاستمارات بدل اختيار الكفلاء المؤهّلين لتقديم طلب كفالة بشكل عشوائي  وفق نظام القرعة.

و يوفّر ذلك هامشا أكبر لإدارة عمليّة قبول الطلبات وفرصة استلام عدد أكبر منها حسب وزير الهجرة الكندي أحمد حسين.

ورأى وزير الهجرة في حديث لتلفزيون سي بي سي هيئة الإذاعة الكنديّة أنّ نظام القرعة الذي وضعته الحكومة الليبراليّة لدى وصولها إلى السلطة كان أفضل من النظام الذي ورثته عن حكومة المحافظين السابقة.

"لقد قمنا بتحسين النظام غير العادل الذي ورثناه وهو كان غير عادل فعلا. وكان من الممكن لمن يرغب في ذلك، أن يدفع آلاف الدولارات لوكيل ينتظر في الصف لتقديم الاستمارة بدلا عنه، في وقت هنالك من لا يلجأ إلى وكيل، ممّا يرفع حظوظ من يدفع المال": وزير الهجرة الكندي أحمد حسين.

ودافع الوزير عن نظام القرعة المثير للجدل وقال إنّ الحكومة قرّرت التخلّي عنه بعد أن اصغت إلى شكاوى المواطنين، واستبدلته بنظام يقوم على أساس أنّ من يصل أوّلا يتلقّى الخدمة أوّلا.

"سوف نبدأ بتطبيق ذلك العام المقبل على أساس أنّ من يصل أوّلا يتلقّى الخدمة أوّلا، دون أن يكون عليه أن يدفع لوكيل ودون أن يلقى معاملة غير عادلة بغضّ النظر عن مكان إقامته": وزير الهجرة الكندي أحمد حسين.

يد ترفع العلم الكندي/(Mark Blinch/CP

تعتزم كندا زيادة عدد الطلبات المقدّمة للمّ شمل العائلات، وكفالة الأبوين والجدّين/(Mark Blinch/CP

وكان نظام القرعة يهدف لأن تكون عمليّة لمّ الشمل أكثر عدالة وشفافية، بعد شكاوى من النظام السابق تقول بأنّه يعطي الأفضليّة لأشخاص يقيمون في مناطق معيّنة، وآخرين قادرين على توكيل محام لمتابعة الملفّ نيابة عنهم لقاء مبلغ من المال، ما يتيح لهم تجاوز مهلة الانتظار.

ودافع الوزير أحمد حسين عن نظام القرعة الذي شكّل تطوّرا كما قال مقارنة بالنظام الذي ورثه الليبراليّون عن حكومة المحافظين السابقة والذي كانت فيه الأفضليّة للقادرين على دفع المال لوكيل أو محام لدى تقديم طلبهم.

وأوضح بأنّه سيتمّ رفع عدد طلبات لمّ شمل العائلات إلى 20 ألف طلب لاستقدام الأبوين والجدّين، وسيتمّ البتّ في أهليّة الكفلاء لتقديم الطلب، وما إذا كانوا يلبّون المتطلّبات الاقتصاديّة اللازمة لكفالة ذويهم قبل تقديم طلبهم.

وأيّة زيادة في مستويات الهجرة أيّا كانت فئتها  تحتّم زيادة في الموارد اللازمة لمعالجة الطلبات المرتفعة ولاستقرار الواصلين الجدد كما قال الوزير أحمد حسين.

ويشار إلى أنّ برنامج لمّ شمل العائلات عانى كثيرا من تراكم الطلبات التي تأخّرت معالجتها والبتّ بها، و أكّد وزير الهجرة احمد حسين أنّه أمكن تجاوز هذه المشكلة وقد تراجع عدد الطلبات المتراكمة التي تنتظر المعالجة.

(راديو كندا الدولي/ سي بي سي/ هيئة الإذاعة الكنديّة)

استمعوا
Share
فئة:مجتمع، هجرة ولجوء
كلمات مفتاحية:، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*