جانب من صالون الموت في مونتريال - Sarah Leavitt/CBC

جانب من صالون الموت في مونتريال - Sarah Leavitt/CBC

صالون للموت في مونتريال

Share

استقبل قصر المؤتمرات في مونتريال أول صالون للموت يومي السبت والأحد الماضيين. ووفقا للمنظمين حضر المعرض حوالي 4.000 شخص من مختلف الأعمار مع العلم أن الدخول لم يكن مجانيا.

وشاركت 80 مؤسسة مختصة في الجنائز، بالإضافة إلى الحرفيين الذين يقدمون بدائل لطقوس الجنازة التقليدية ، مثل اللوحات المصنوعة من رماد الشخص المتوفى أو أفلام الفيديو الخاصة بالشخص قبل وفاته  وموروثة لأحبائه من خلال تكنولوجيا الواقع الافتراضي.

وتقول مؤسسة المعرض فودسادي فاني "على الرغم من أن هذه المؤسسات تقدم سلعا وخدمات، فإن العارضين حاضرون أولاً وقبل كل شيء للإجابة على أسئلة الزائرين وإزالة الغموض عن دورهم. "

و مع فقدان الطقوس القديمة واستبدالها تدريجيا بممارسات جديدة، فإن الموت بالنسبة للعديد من رجال الأعمال يعد فرصة اسثمار كغيرها من الفرص.

وتمكن الزوار من حضور محاضرات حول مختلف جوانب الموت، بما في ذلك الحداد على الأطفال، وطقوس الجنازة في جميع أنحاء العالم ، والتبرع بالأعضاء، والرعاية في المراحل الأخيرة من الحياة وحتى الحداد على الحيوانات.

وفي حديث مع هيئة الاذاعة الكندية تقول فودسادي فاني "إن  العارضين أناس حرفيون لديهم رؤية أخرى للموت. يريدون أن يقتربوا منها بشكل مختلف. فعلى سبيل المثال يستعملون الواقع الافتراضي وخدمات ذات صلة بتطبيقات الهاتف المحمول"

 فودسادي فاني، مؤسِّسة صالون الموت - Salon de la mort

فودسادي فاني، مؤسِّسة صالون الموت - Salon de la mort

وترى نفس المتحدثة أن المعرض يسمح للزوّار بالاستعلام عن كل الجوانب المتعلقة بالموت.

"من المهم أن نستفسر ونحضّر أنفسنا لمواجهة  كل هذه المحن" (فودسادي فاني، مؤسسة صالون الموت)

وتعود فكرة تنطيم صالون الموت، حسب فودسادي فاني، إلى تجربتها مع جنازة جدتها بالتبني. وتقول "كنت في بداية العقد الثاني من عمري. لقد أصبت بصدمة. واضطررت إلى اتخاذ خيارات بطريقة غير واعية  في ذلك الوقت. كل هذا قادني لتنظيم جنازة جدتي بطريقة لم تكن تلك التي كنت أريدها. ومن هنا جاءت فكرة صالون يجد فيه الناس تحت سقف واحد جميع الفاعلين في الميدان وكل العروض التي يمكن أن تقدم لهم. "

والمعرض موجه للأشخاص البالغين من العمر 35 سنة وما فوق ولكن ليس هناك سن محدّدة للدخول. وتقول  فوسدادي فاني "عندما يصبح عندنا أطفال، فإننا نغير طريقتنا في رؤية الأشياء ونخطط بشكل مختلف. ماذا سنترك لهم إذا حدث لنا شيء ما؟"

ورغم أن الموت يبقى تابو أوموضوعا محضورا لكنها تناولته  بنوع من الخفة  لتسهيل التواصل بين الزائرين والوسط الجنائزي. وأرادت كسر وتفكيك الصورة النمطية العالقة بهذا الوسط من أنه تجاري بحت.

استمعوا

(راديو كندا/راديو كندا الدولي)

Share
فئة:مجتمع
كلمات مفتاحية:، ، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*