الشابّة السعوديّة رهف محمّد القنون تحدّثت لتلفزيون سي بي سي هيئة الاذاعة الكنديّة عن معاناتها النفسيّة والجسديّة في بلدها/Sylvia Thomson/CBC/هيئة الاذاعة الكنديّة

الشابّة السعوديّة رهف محمّد القنون تحدّثت لتلفزيون سي بي سي هيئة الاذاعة الكنديّة عن معاناتها النفسيّة والجسديّة في بلدها/Sylvia Thomson/CBC/هيئة الاذاعة الكنديّة

السعوديّة رهف محمّد: “أنا من بين المحظوظات بعد محاولة الهروب”

Share

"آمل بعد أن استقرّيت في كندا، أن أعيش حياة هادئة وأنعم بالخصوصيّة":

هذا بعض ممّا قالته الشابّة السعوديّة رهف محمّد القنون التي منحتها كندا حقّ اللّجوء بعد أن هربت من عائلتها ووجّهت نداء عبر موقع تويتر تطلب فيه المساعدة.

واسترعت تغريداتها الانتباه من حول العالم ووافقت السلطات التايلانديّة على إبقائها في بانكوك تحت رعاية مسؤولين من الأمم المتّحدة.

ووصلت القنون يوم السبت إلى مطار تورونتو الدولي حيث كانت في استقبالها وزيرة الخارجيّة كريستيا فريلاند.

وقد عبّرت رهف محمّد القنون اليوم عن شكرها "لحكومة كندا وتايلاند والمفوضيّة العليا للاجئين. وكلّ من ساعدني للعثور على بلد آمن لأعيش فيه".

واعتبرت أنّها محظوظة خلافا لبعض النساء غير المحظوظات اللواتي يختفين بعد أن يحاولن الهروب أو يفشلن في القيام بأيّ شيء لتغيير موقعهنّ.

وزيرة الخارجيّة الكنديّة كريستيا فريلاند (إلى اليمين) استقبلت السعوديّة رهف محمّد القنون لدى وصولها إلى مطار بيرسون الدولي في تورنتو/Chris Young/CP

وزيرة الخارجيّة الكنديّة كريستيا فريلاند (إلى اليمين) استقبلت السعوديّة رهف محمّد القنون لدى وصولها إلى مطار بيرسون الدولي في تورنتو/Chris Young/CP

وقالت إنّها شعرت بالارتياح عندما سمعت من المفوضيّة العليا للاّجئين بأنّ كندا ستكون "بيتها الجديد".

وتحدّثت عن معاناتها كما الكثير من النساء السعوديّات، باستثناء اللّواتي يعشن في كنف عائلة متفهّمة حسب قولها.

وأضافت بأنّ أيّ امرأة تفكّر بالهروب تكون عرضة للاضطهاد والملاحقة  وتابعت متحدّثة عن أمنيتها في هذه المرحلة الجديدة من حياتها.

"أريد أن أكون مستقلّة وأن أسافر وأن أتّخذ قراراتي الخاصّة بشأن التعليم والوظيفة، ومن ومتى أتزوّج. لم يكن لديّ أيّ رأي في هذه القرارات واليوم أقول بفخر إنّني أستطيع أن اتّخذها لوحدي": رهف محمّد القانون.

وأعربت عن شكرها لكلّ من يساعدها في الاستقرار والسكن، ولعروض الصداقة التي تتلقّاها، وشكرت كلّ من يهتمّ بمتابعة أخبارها مؤكّدة أنّها لن تعطي المزيد من المقابلات الاعلاميّة في الوقت الحالي.

رهف محمّد القنون في فندق في محيط مطار بانكوك وسط رئيس شرطة الهجرة التايلاندي (إلى اليمين) ومسؤول من الأمم المتّحدة/Thai Immigration Bureau/EFE/EPA

رهف محمّد القنون في فندق في محيط مطار بانكوك وسط رئيس شرطة الهجرة التايلاندي (إلى اليمين) ومسؤول من الأمم المتّحدة/Thai Immigration Bureau/EFE/EPA

"أودّ أن أبدأ حياة جديدة عاديّة و خصوصيّة كأيّ شابّة أخرى تعيش في كندا، وسأكتفي بالحصول على مساعدة للاستقرار وتعلّم اللّغة الانكليزيّة، واليوم وفي السنوات القادمة سوف أعمل على دعم حريّة المرأة في جميع أنحاء العالم الحريّة نفسها التي حصلت عليها منذ وصولي إلى كندا": السعوديّة رهف محمّد القنون.

وكانت  الشابّة قد قالت بالأمس  في حديث لتلفزيون سي بي سي هيئة الاذاعة الكنديّة إنّها شعرت كما لو أنّها "ولدت من جديد خصوصا عندما شعرت بالمحبّة والترحيب" منذ وصولها إلى كندا.

ولم تعتقد أنّه ستكون لديها فرصة بنسبة واحد بالمئة للمجيء إلى كندا ولكي يتحدّث العالم عن قصّتها كما قالت.

وتقول رهف محمّد إنّها تريد إسقاط لقب "القنون" من اسمها لأنّ أسرتها تبرّأت منها.

وتشير إلى أنّها تعرّضت لسوء المعاملة النفسيّة والجسديّة على يد أسرتها منذ أن كانت في السادسة عشرة من عمرها وإنّها كانت تفكّر منذ سنوات بالهروب وتتحدّث عن معاناة المرأة السعوديّة بالاجمال.

"بالنسبة لنا نحن السعوديّات كنّا نعامل كعبيد. لا يمكننا اتّخاذ قرارات شخصيّة، حتّى في الزواج والدراسة والوظيفة، وعندما أصبحت في الثامنة عشرة، كنت خائفة ولكنّي أحسست أنّه يجب أن أخاطر بحياتي من أجل حريّتي": رهف محمّد القنون.

وأخشى ما كانت تخشاه، أن يتمّ القبض عليها بعد هروبها، لأنّها لا تعرف المصير الذي كان ينتظرها في هذه الحالة كما قالت.

وفكّرت في كتابة رسالة وداع وكانت على استعداد لإنهاء حياتها قبل أن يخطفوها كما قالت، ووجّهت الرسالة لصديقاتها كي ينشرنها في حال تعرّضت لمكروه ليعرف العالم ما حدث لها كما قالت في حديثها لتفلزيون سي بي سي هيئة الاذاعة الكنديّة.

وتشعر رهف محمّد بالأمان في كندا كما تقول، رغم بعض المخاوف بسبب وجود الكثير من الأشخاص الذين يكرهونها، بمن فيهم أهلها. ولكنّها ليست نادمة لأنّه كان عليها أن تتخلّى عن كلّ شيء لكي تعيش وتكون كما تريده بنفسها، حسبما قالت في حديثها لتلفزيون سي بي سي هيئة الاذاعة الكنديّة.

(راديو كندا الدولي/ سي بي سي/ هيئة الاذاعة الكنديّة)

استمعوا
Share
فئة:دولي، مجتمع
كلمات مفتاحية:، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*