خيبة أمل الراغبين في الهجرة إلى كيبيك بعد إلغاء الحكومة لآلاف الطلبات

Share

عبّر العديد من طالبي الهجرة إلى كيبيك والمقيمين حاليا بصفة مؤقتة في المقاطعة في انتظار تسوية وضعيتهم عن غضبهم وذهولهم بعد إعلان حكومة المقاطعة عن رغبتها في إلغاء ما يزيد عن 18 ألف ملف هجرة.

وقد اتصل بهيئة الإذاعة الكندية أكثر من عشرة أشخاص، من قارات مختلفة ويعيشون وضعا مشابها، للتعبير عن ضجرهم وأسفهم على عدم تقدير الحكومة لوضعهم.

لأنه إذا كانت آلاف طلبات الهجرة صادرة من خارج كيبيك عن أشخاص على استعداد لحزم حقائبهم في حالة الحصول على موافقة سلطات الهجرة، يعيش حاليا العديد من المرشحين ويعملون في كيبيك بتصاريح عمل مؤقتة. وبلغ عددهم 3.700 طالب هجرة.

و يقول أحدهم وهو فرنسي بالغ من العمر ثلاثين عامًا ويعمل في المجال السمعي البصري، "إنه أمر مذهل". وكان ينتظر ردّ السطات منذ أكثر من عام. واستذكر الأشهر التي قضاها في تخضير وإرسال ملفه الكامل.

وقال مرشّح آخر إنه أمضى الليلة في البحث عن جميع الخيارات للبقاء في كيبيك بعد سماعه خبر إلغاء الطلبات الذي سبب له صدمة.

ورَوَت إحدى طالبات الهجرة الآتية من المكسيك في عام 2013 للدراسة في جامعة مكغيل كيف كانت تنتظر بفارغ الصبر الحصول على وثائق الإقامة الدائمة لتتمكّن من البدء في التدريب للخصول على شهادتها.

وتعلمت الفرنسية والإنكليزية، واضطرت إلى دفع أكثر من 800 دولار كرسوم لمعالجة طلبها للهجرة. وبعد 13 شهرًا من الانتظار، تلقت ردّا يخبرها بإلغاء طلبها.

وعبّرت فرنندا بيريز غواي خواريز عن غضبها وخيبة أملها إذ ترى أنه من الظلم أن يجد الآلاف من طالبي الهجرة أنفسهم في نفس وضعيتها.

"قد اضطرّ إلى العودة إلى نقطة الصفر. لديّ خيار آخر وهو الذهاب إلى مقاطعة أخرى وقد يمكنني الحصول على وثائق الإقامة في أونتاريو أو نيوبرنزويك. "، فرنندا بيريز غواي خواريز، مرشّحة للهجرة إلى كيبيك

وحاول وزير الهجرة في حكومة كيبيك سيمون جولان-باريت تبديد الغموض المحيط بأحكام مشروع القانون رقم 9 الذي يرمي إلى إصلاح شامل لنظام الهجرة. ودعى طالبي الهجرة الأشخاص الذين أٌلغيت طلباتهم إلى تقديم طلبات جديدة.

 "إن مشروع القانون الذي طرحته لا يغير أي شيئ و إعادة مبالغ رسوم معالجة الملفات إلى أصحابها لا تعني أنهم  لن يقبلوا في كيبيك إذا قدّموا طلبا وفق النظام الجديد ". سيمون جولان-باريت ، وزير الهجرة في حكومة كيبيك

وتعتزم حكومة مقاطعة كيبيك إلغاء 18.000 طلب  هجرة  لم يُعالَج بعد، وفقا لما أعلن عنه الجمعة الماضي وزير الهجرة سيمون جولين-باريت في الجمعية الوطنية حيث قدم مشروع قانون جديد حول الهجرة.

سيمون جولين-باريت، وزير الهجرة في حكومة كيبيك - La Presse canadienne Jacques Boissinot/

سيمون جولين-باريت، وزير الهجرة في حكومة كيبيك - La Presse canadienne Jacques Boissinot/

وتنصّ ديباجة مشروع القانون على إلغاء "أي طلب قُدّم في إطار برنامج العمال المهرة المنتظم  قبل 2 أغسطس آب 2018 والذي لم يُتخذ بعد قرارًا بشأنه يوم تقديم مشروع القانون ".

وينصّ مشروع القانون 9 على أن حكومة كيبيك ستردّ رسوم معالجة طلبات الهجرة إلى أصحابها وأنه "لا يجوز المطالبة بأي تعويضات تعويضات من الحكومة".

وقبل أسبوعين ، كشفت هيئة الإذاعة الكندية أن 18.139 ملفّ طلب هجرة لم يُفتح بعد للدراسة. ويتراكم هذا الكمّ من الطلبات على مكاتب الموظفين.  ويعود بعضها إلى عام 2005.

ويساهم برنامج العمال المهرة المنتظم  في اختيار نصف عدد القادمين الجدد إلى كيبيك. ويعالج موظفو وزارة الهجرة ما يقرب من 600 ملف في الشهر. وتستغرق معالجة جميع الطلبات العالقة  عامين ونصف العام على الأقل.

ويسعى مشروع القانون إلى تعديل قانون الهجرة في كيبيك من أجل "تعزيز اندماج المهاجرين، لا سيما من خلال تعلم اللغة الفرنسية والقيم الديمقراطية وقيم كيبيك الواردة في شرعة الحقوق والحريات، كما تعهد به حزب التحالف من أجل مستقبل كيبيك خلال الحملة الانتخابية."، كما  قال الوزير.

وفي مقابلة أجرتها معه هيئة الإذاعة الكندية ، قال محامي الهجرة ستيفان هاندفيلد إنه لم يُفاجأ بإعلان الوزير، لكنه يرى أن المرشّحين للهجرة لن يقبلوا ذلك.

"لقد أنفقوا الأموال للهجرة إلى كيبيك، وبين عشية وضحاها ، قيل لهم :  لسوء الحظ ، لم نتمكن من معالجة ملفاتكم."، كما قال المحامي.

استمعوا

(راديو كندا الدولي)

Share
فئة:هجرة ولجوء
كلمات مفتاحية:،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

*

One comment on “خيبة أمل الراغبين في الهجرة إلى كيبيك بعد إلغاء الحكومة لآلاف الطلبات
  1. Avatar يقول Ahmed:

    I wait more than 4 years to get the selection certificate then they send me email state that they will refuse my file