سيمون جولان باريت وزير الهجرة في حكومة كيبيك/Jacques Boissinot/CP

سيمون جولان باريت وزير الهجرة في حكومة كيبيك/Jacques Boissinot/CP

مشروع القانون حول الهجرة في كيبيك: “أبعد من المشاعر”

ما زال قرار حكومة كيبيك برئاسة جان فرانسوا لوغو المتعلّق بإلغاء 18 ألف ملفّ هجرة لم تتمّ معالجتها يثير العديد من ردود الفعل المنتقدة.

وقرّرت الحكومة الغاء 18139 طلب هجرة غير معالجة مقدّمة قبل آب أغسطس 2018 ضمن برنامج العمّال المهرة، ضمن مشروع القانون 9 الذي قدّمه وزير الهجرة الكيبيكي سيمون جولان باريت.

وقد انتقدت أحزاب المعارضة في الجمعيّة الوطنيّة (برلمان كيبيك) مشروع القانون المذكور وطلبت من الحكومة معالجة كافّة الطلبات.

كما وجّهت جمعيّة محامي الهجرة الكيبيكيّة قد وجّهت إنذارا قانونيّا ضدّ قرار الغاء طلبات الهجرة، ودعت محكمة كيبيك العليا بموجب قرار تمهيدي، حكومة كيبيك لاستئناف دراسة الطلبات المقدّمة من قبل عمّال مهرة.

واليوم، وقّعت مجموعة من المفكّرين والأكاديميّين رسالة في صحيفة لودوفوار  تحت عنوان "أبعد من المشاعر" رأت فيها أنّ مشروع القانون9 "يؤدّي إلى مصاعب جديدة بدل أن يلبّي تحدّيات الاندماج والاحتواء الموثّقة في العديد من الدراسات.

يقول الأستاذ هارون بوعزّي العضو المؤسّس والرئيس المشارك في جمعيّة المسلمين والعرب من أجل العلمنة في كيبيك AMAL، في حديث أجريته معه إنّ الرسالة هدفت لتوضيح كلّ ما يمسّ بالحقوق والحريّات، وكلّ ما يتعلّق بدولة القانون، والتزام الدولة واحترام المؤسّسات الديمقراطيّة.

ويرى موقّعو الرسالة كما يقول الأستاذ بوعزّي أنّ مشروع القاون 9 لا يحترم هذه المبادئ،.

هارون بوعزّي، العضو المؤسس في "جمعية المسلمين والعرب من أجل العلمنة في كيبيك" / Radio-Canada

هارون بوعزّي، العضو المؤسس في "جمعية المسلمين والعرب من أجل العلمنة في كيبيك" / Radio-Canada

ويؤكد هارون بوعزّي ترحيبه بما يتضمّنه مشروع القانون من تعليم اللغة الفرنسيّة للمهاجرين ولكنّ القول بأنّ المهاجر يشكّل خطرا على الديمقراطيّة والمساواة بين الرجل والمرأة، يساهم في التمييز بين أبناء المجتمع الكيبيكي.

فما من دليل بأنّ المهاجر يشكّل خطرا على هذه القيم، كما أنّ الحكومة التي تتكلّم عن هذه القيم، لا تحترم القيم الديمقراطيّة الموجودة كما يقول هارون بوعزّي.

ويتابع مشيرا إلى أن محكمة كيبيك العليا أمرت حكومة المقاطعة باستئناف معالجة 18 ألف طلب كانت قد قرّرت إلغاءها ، وذلك بعد الانذار القانوني الذي وجّهته الجمعيّة  الكيبيكيّة لمحامي الهجرة ضدذ قرار حكومة كيبيك.

ويشير إلى أنّ عدم الاعتراف بشهادات المهاجر هو من بين العوامل التي تعيق اندماجه في سوق العمل، فضلا عن التمييز والعنصريّة التي تحدّ من الاندماج.

يضاف إلى ذلك، ما يقال من أنّ كفاءات المهاجر لا تتوافق مع متطلّبات العمل في كيبيك كما يقول هارون بوعزّي الذي يثني على الجهود لتحسين ذلك.

ويجيز القانون إرغام المهاجر على الاستقرار في منطقة من مناطق كيبيك قد لا يكون اختارها، ومن الممكن أن يخسر الهجرة في حال قرّر الانتقال منها، وهو ما يقول هارون بوعزّي إنّه مخالف لحقوق الانسان بما فيها حق التنقّل داخل بلد ما.

وفي ختام حديثه للقسم العربي، يقول الأستاذ هارون بوعزّي العضو المؤسّس ةالرئيس المشارك في جمعيّة المسلمين والعرب من أجل العلمنة في كيبيك إنّ مشروع القانون 9 يعطي فكرة عن عدم احترام حكومة كيبيك لمبادئ الديمقراطيّة وحقوق الانسان.

والحكومة بصدد اصدار قانون حول العلمنة، وهو ضدّ العلمانيّة وحقوق الانسان كما يقول الأستاذ هارون بوعزّي، ويعطي مثالا على ذلك منع سيّدة ترتدي الحجاب من مزتولة مهنة التدريس.

وكلّ ذلك لن يمسّ حقوق فئة معيّنة في كيبيك بل الديمقراطيّة بمجملها كما يقول هارون بوعزّي الذي يدعو الجميع إلى الحرص على الديمقراطيّة وحقوق الانسان.

استمعوا
فئة:سياسة، هجرة ولجوء
كلمات مفتاحية:، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: اللياقة – نت

آداب
شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

    1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  1. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  2. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  3. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  4. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  5. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  6. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  7. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  8. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  9. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  10. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  11. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  12. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  13. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  14. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  16. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  17. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*