عيسى وزوجته سعاد، زوج جزائري شارك في المظاهرة التي نُظمت في مونتريال ضد الولاية الخامسة للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة - Photo : Samir Bendjafer

عيسى وزوجته سعاد، زوج جزائري شارك في المظاهرة التي نُظمت في مونتريال ضد الولاية الخامسة للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة - Photo : Samir Bendjafer

الجالية الجزائرية في كندا تحتجّ ضدّ ترشيح الرئيس بوتفليقة لولاية خامسة

Share

أعلن اليوم الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة المنتهية ولايته الرابعة عن تأجيل موعد الانتخابات التي كانت مقررة في 18 أبريل نيسان المقبل وسحب ترشيحه لولاية خامسة بعد ثلاثة أسابيع من المظاهرات الشعبية السلمية عبر كامل التراب الجزائري.

وعَبَرت التعبئة ضد الولاية الخامسة للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة المحيط الأطلسي ووصلت إلى مونتريال، حيث يعيش معظم جزائريي كندا البالغ عددهم 120 ألفا.

وللأسبوع الثالث على التوالي، خرج مئات الجزائريين للتعبير عن رفضهم لـ"عبثية الولاية الخامسة" كما تقول أمل بوعزة، وهي سيّدة أعمال في منطقة مونتريال، شاركت أمس الأحد في مظاهرة أمام القنصلية الجزائرية في مونتريال.

وبحلول العاشرة من صباح الأحد وصل أول المتظاهرين بأعلامهم ولوحاتهم التي كٌتبت عليها عبارات ملؤها الفكاهة والسخرية من الولاية الخامسة كتلك التي رفعها المتظاهرون في الجزائر.

ورغم البرد والعاصفة الثلجية التي أعلنت عنها مصالح الأرصاد الجوية في مونتريال، والتي خلّفت 20 سم من الثلج فإن جهاد حليمي منظم المظاهرة، يقول إنه جدّ راض من المشاركة. وقد لجأ هذا المختص في الإعلام الآلي إلى الشبكات الاجتماعية لحشد ودعم المشاركة في مظاهرة الأمس.

"إن التعبئة التي سجلناها اليوم مع هذا العدد الهائل من المشاركين على الرغم من العاصفة الثلجية في مونتريال، تُظهرعزم الجزائريين من أجل جزائر حرة، ديمقراطية، موحدة وغير قابلة للتجزئة."،  جهاد حليمي، منظم المظاهرة

وتجدر الإشارة أيضاً إلى تنظيم مظاهرتين أخريين في أماكن أخرى في كندا، إحداهما في أوتاوا أمام مقر السفارة الجزائرية والثانية في مدينة كيبيك. وسيتم تتظيم مظاهرة احتجاجية أخرى في تورنتو يوم الخميس المقبل.

"في نهاية الأسبوع الماضي، كان الطقس لطيفًا وكان مثاليًا لتنظيم المظاهرات. لقد شارك فيها أكثر من 4.000  شخص. ولم يسبق لأي مظاهرة أمام القنصلية الجزائرية في مونتريال أن جمعت مثل هذا العدد الهائل من المشاركين" ، حسب جهاد حليمي الذي ذكر أن التجمع ليسله أي لون حزبي وهو"ملك للشعب."

أحد المشاركين في المظاهرة التي نُظمت في مونتريال ضد الولاية الخامسة للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة - Photo : Samir Bendjafer

أحد المشاركين في المظاهرة التي نُظمت في مونتريال ضد الولاية الخامسة للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة - Photo : Samir Bendjafer

ولم يكن هذا الأخير الشخص الوحيد الذي دعا إلى المظاهرات. فقد ناشد فرع مونتريال لحركة مواطنة جزائريي كندا إلى المشاركة في التجمع.  وحركة مواطنة هي تنسيقية بين مجموعة من أحزاب المعارضة الجزائرية.

وعن الدور الذي يمكن أن يلعبه جزائريو الانتشار في المعادلة السياسية داخل البلاد يقول جهاد حليمي :  "الغرض من الاحتجاج ليس الضغط على الحكومة الكندية للتدخل في الجزائر.لا نريد تدخلاً أجنبيا. نهدف إلى أن نظهر لإخواننا وأخواتنا في الجزائر أننا متضامنون معهم."

وشارك في المظاهرة الطالب في كلية الطب، يانيس، و البالغ من العمر 20 عاما. وهو من موليد كندا لأبوين جزائريين. وكان يحمل لافتة كتب عليها "من الجزائر إلى مونتريال، كلنا نقف ضد نظام بوتفليقة".

"إننا نندّد بالظلم الذي سينتج عن الولاية الخامسة . نحن نطالب بنظام ديمقراطي حقيقي للجزائريين."، الطالب يانيس

عيسى وسعاد ، زوجان يعيشان في كندا منذ 14 عامًا. وشجعتهما الاحتجاجات في الجزائر على المشاركة في مظاهرة مونتريال، حسب ما صرّحا به لراديو كندا الدولي.

وتقول سعاد "نحن متضامنون مع كل الشعب الجزائري في الداخل وفي الخارج"  للتعبير عن رفض الفساد والرشوة والولاية الخامسة.   ويضيف زوجها عيسى أن الشعب الجزائري كان صامتا للحفاظ على البلاد. لكنه إذا استمر في صمته سيضيع الوطن.

استمعوا

(راديو كندا الدولي)

روابط ذات صلة:

هل تعكس وعود بوتفليقة نية حقيقية للتغيير أم هي مناورة لتهدئة الشارع؟

هل انتهى عهد بوتفليقة وما هو البديل ؟

الجزائر : نداء مجموعة من الشباب للتغيير عشيّة الانتخابات الرئاسية

Share
فئة:دولي، سياسة
كلمات مفتاحية:، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*