التوصل لاتفاق تبادل حر جديد بين كندا والولايات المتحدة والمكسيك في 30 أيلول (سبتمبر) الفائت ليحل مكان اتفاق "نافتا" كان من أبرز الأحداث الاقتصادية على الصعيد العالمي في 2018. وتبدو في الصورة وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند والممثل التجاري للولايات المتحدة روبرت لايتهايزر (يمين الصورة) ووزير الاقتصاد المكسيكي إلديفونسو غواهاردو فيلاريا في نهاية الجولة السادسة من مفاوضات تعديل "نافتا" التي انعقدت في مونتريال في أواخر كانون الثاني (يناير) 2018 / Graham Hughes / CP

التبادل الحر في أميركا الشمالية: كندا غير قلقة على المستقبل

Share

قالت وزيرة الخارجية الكندية كريتسيا فريلاند اليوم إن كندا حافظت على امتياز الوصول إلى السوق الأميركية بالرغم من عدم المصادقة بعد على الاتفاق الجديد للتبادل الحر بين الولايات المتحدة والمكسيك وكندا.

وأكدت فريلاند أن هذا كان الهدف الرئيسي لكندا منذ دخولها في آب (أغسطس) 2017 في مفاوضات مع شريكيها في اتفاق التجارة الحرة لأميركا الشمالية ("نافتا") لتحديث الاتفاق.

وتم التوصل إلى اتفاق التبادل الحر بين الولايات المتحدة والمكسيك وكندا ("أوسمكا" - USMCA) في 30 أيلول (سبتمبر) 2018، ووقّع قادة الدول الثلاث عليه في 30 تشرين الثاني (نوفمبر). ويحل الاتفاق الجديد مكان اتفاق "نافتا" الذي كان قد دخل حيز التنفيذ قبل ربع قرن، تحديداً في اليوم الأول من عام 1994، لكن مصادقة برلمانات الدول الثلاث عليه مرهونة بنتائج سجالات بين الولايات المتحدة والمكسيك.

وأضافت فريلاند أن الحكومة الكندية غير قلقة على المستقبل، مؤكدة أن بإمكان الكنديين الاستفادة من مكاسب اتفاق "نافتا" الذي لا يزال ساري المفعول.

لكن فريلاند أعربت مجدداً عن قلقها من مواصلة الإدارة الأميركية فرض رسوم جمركية على واردات الفولاذ والألومينيوم من كندا، وهي رسوم فرضتها إدارة الرئيس دونالد ترامب على الواردات من كندا والمكسيك ودول الاتحاد الأوروبي ابتداءً من الأول من حزيران (يونيو) 2018، وبنسبة 25% على واردات الفولاذ و10% على واردات الألومينيوم، لأسباب قالت إنها متصلة بالأمن القومي وبموجب الفقرة رقم 232 من قانون توسيع التجارة (Trade Expansion Act) لعام 1962.

داخل مصنع إفراز (Evraz) للفولاذ في ريجاينا، عاصمة مقاطعة ساسكاتشيوان في غرب كندا (أرشيف) / CBC / Olivia Stefanovich

"بالنسبة للفقرة 232 وما يتعلق منها بالرسوم الجمركية على واردات الفولاذ والألومينيوم، من المهم أن نكون شديدي الوضوح بأن كندا اعتبرت منذ البداية هذه الرسوم غير شرعية وغير عادلة. بصراحة هي عبثية، ولهذا السبب قمنا بالرد عليها"، قالت فريلاند قبل مثولها أمام لجنة الشؤون الخارجية والتجارة التابعة لمجلس الشيوخ بعد ظهر اليوم، واصفةً الرسوم الكندية المضادة والفورية وفق مبدأ "دولار مقابل دولار" عن كل دولار تجبيه الولايات المتحدة من المصدّرين الكنديين بأنه "أقوى تدبير تجاري انتقامي اتخذته كندا على الإطلاق".

وأضافت فريلاند أنه لهذا السبب قامت كندا بالطعن بقرار الولايات المتحدة لدى منظمة التجارة العالمية ولدى "نافتا".

"أظن أنه في الوقت الحالي هناك حقيقة معترف بها عالمياً وهي أن الفولاذ الكندي والألومينيوم الكندي لا يمكن أن يشكلا تهديداً للأمن القومي الأميركي، فليس للولايات المتحدة حليف داعم لأمنها القومي أقرب من كندا"، قالت فريلاند.

وأشارت وزيرة الخارجية الكندية إلى أن المفاوضين الكنديين يسمعون من شركائهم الأميركيين من وقت لآخر أنهم يستخدمون الرسوم الأميركية على واردات الفولاذ والألومينيوم كنوع من ورقة ضغط في المفاوضات، فرأت أن هذا الاستخدام لما من المفترض أن يكون أداة حفاظ على الأمن القومي هو "غير ملائم على الإطلاق"، وأنه حتى وإن أرادت واشنطن السير بهذا المنطق فـ"ليس هناك من مبرر على الإطلاق" لمواصلة فرض هذه الرسوم على كندا.

(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)

رابط ذو صلة:
الكونغرس لن يقر “أوسمكا” قبل إصلاح قانون العمل المكسيكي

استمعوا
Share
كلمات مفتاحية: ، ، ، ، ، ، ،
فئة اقتصاد، سياسة

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*