تظاهرة اليوم في العاصمة السودانية الخرطوم احتجاجاً على تولي مجلس عسكري السلطة لفترة انتقالية بعد إزاحة الرئيس عمر البشير عن السلطة (AP)

بعد طيّ صفحة عمر البشير، هل السودان على موعد قريب مع الديمقراطية؟

Share

أعلن مساءَ اليوم رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، وزيرُ الدفاع الفريق أول ركن عوض بن عوف، تنازله عن منصبه واختياره الفريق عبد الفتاح البرهان رئيساً جديداً للمجلس.

وكان بن عوف قد أعلن أمس إزاحة الرئيس عمر حسن البشير عن السلطة و"اعتقاله في مكان آمن". كما أعلن تعطیلَ الدستور وحالةَ الطوارئ لمدة ثلاثة أشھر وتشكیلَ مجلس عسكري لإدارة شؤون البلاد لفترة انتقالیة مدتھا عامان تجرى في نھایتھا انتخابات.

وما كاد السودانيون يعبّرون أمس عن فرحهم بإزاحة البشير بعد ثلاثين سنة متواصلة أمضاها في رئاسة بلادهم حتى عادوا للتظاهر مجدداً احتجاجاً على ما اعتبروه انقلاباً عسكرياً أكثر مما هو انتقال إلى الديمقراطية.

وحاول المجلس العسكري الانتقالي تهدئة مخاوف المواطنين، فعقد مؤتمراً صحفياً اليوم وعد خلاله بأن تكون الحكومة المقبلة مدنية، مضيفاً أنه يمكن اختصار الفترة الانتقالية المحددة بعاميْن إلى شهر واحد فقط إذا تم التوافق مع القوى السیاسیة.

وهنا في كندا أصدرت وزارة الخارجية بياناً قالت فيه إن "كندا تهنئ شعب السودان على تصميمه على إسماع صوته منذ بدء التظاهرات السلمية في كانون الأول (ديسمبر) 2018"، وإنه "بوجه رد الفعل العنيف (على هذه التظاهرات) من قبل السلطات، أظهر الشعب السوداني بهاءً وشجاعةً".

وأضافت وزارة الخارجية الكندية "نحث السلطات السودانية على إلغاء تعليق الدستور ورفع حالة الطوارئ وإطلاق سراح كافة الأشخاص الذين اعتُقلوا في إطار التظاهرات".

كما طلبت وزارة الخارجية من الكنديين "تجنب القيام بأي سفر إلى السودان".

ضابط في الجيش السوداني محمولاً على الأكف في تظاهرة حاشدة أمس في محيط وزارة الدفاع في الخرطوم احتفالاً بإعلان وزير الدفاع الفريق أول ركن عوض بن عوف عزل الرئيس عمر البشير واعتقاله "في مكان آمن" (Reuters)

هل السودان على موعد قريب مع الديمقراطية؟ أم أن طيّ صفحة الرئيس عمر البشير هو مدخل لمرحلة جديدة من حكم العسكر؟ تناولتُ الموضوع مع البروفيسور نور القادري، أستاذ التخطيط الاستراتيجي في جامعة أوتاوا ورئيس "الاتحاد الكندي العربي"، وهو منظمة غير حكومية، في حديث أجرته معه قبل إعلان وزير الدفاع السوداني عوض بن عوف تنحيه من رئاسة المجلس العسكري الانتقالي.

(أ ف ب / بي بي سي / الجزيرة / راديو كندا الدولي)

استمعوا
Share
كلمات مفتاحية: ، ، ،
فئة سياسة

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*