زعيم حزب المحافظين المتحد جايسن كيني مخاطباً مناصريه الليلة الماضية في كالغاري، كبرى مدن ألبرتا، عقب الإعلان عن الفوز الساحق للحزب في الانتخابات العامة (Jeff McIntosh / CP)

قراءة في الفوز الكاسح للمحافظين في ألبرتا قبل ستة أشهر من الانتخابات الفدرالية

Share

حقق حزب المحافظين المتحد (United Conservative Party) بقيادة جايسن كيني فوزاً كاسحاً في انتخابات ألبرتا العامة أمس. وتفيد نتائج شبه نهائية أنه حصد 63 مقعداً من أصل 87 مقعداً تتكوّن منها الجمعية التشريعية في إدمونتون، ما يعني أنه ضَمن، وبارتياح كبير، تشكيل حكومة أكثرية، فيما نال الحزب الديمقراطي الجديد في ألبرتا (Alberta's NDP) بزعامة رئيسة الحكومة الخارجة راتشل نوتلي المقاعد الـ22 الأُخرى.

ونال حزب المحافظين المتحد 55,2% من أصوات المقترعين مقابل 32,2% للحزب الديمقراطي الجديد و9,2% لحزب ألبرتا (Alberta Party)، الذي لم تُترجم أصواته بنيل أي مقعد في الجمعية التشريعية، و1% لحزب ألبرتا الليبرالي (Alberta Liberal Party). وبلغت نسبة المشاركة في هذه الانتخابات 64%.

وكان للحزب الديمقراطي الجديد، اليساري التوجه، 52 مقعداً في الجمعية التشريعية الخارجة، علماً بأنه أوصل 54 نائباً إليها في انتخابات 5 أيار (مايو) 2015 العامة، مقابل 25 مقعداً لحزب المحافظين المتحد و3 مقاعد لحزب ألبرتا.

وعندما وصل الحزب الديمقراطي الجديد بزعامة نوتلي إلى السلطة في إدمونتون عام 2015، فائزاً بحكومة أكثرية، وضع حداً لأكثر من 43 سنة متواصلة من حكم الحزب التقدمي المحافظ (PC Alberta).

أما حزب المحافظين المتحد فأبصر النور في تموز (يوليو) 2017 من خلال اتحاد الحزب التقدمي المحافظ الذي كان يقوده كيني، الوزير السابق في حكومة حزب المحافظين الكندي في أوتاوا، وحزب "وايلدروز" (Wildrose Party) اليميني بقيادة برايان جين الذي شكل المعارضة الرسمية في الجمعية التشريعية المنبثقة عن انتخابات 2015.

وفي خطاب الفوز أعلن كيني الليلة الماضية أمام أنصاره أن ألبرتا "مفتوحة أمام الأعمال"، وأضاف "نحن بحاجة للأنابيب لتوفير الرخاء لجميع الكنديين، بمن فيهم الكيبيكيون"، في إشارة إلى سعي مقاطعته المتواصل لمد أنابيب جديدة لنقل النفط المستخرج منها إلى سواحل كندا الشرقية والغربية بهدف زيادة صادراتها منه إلى الخارج.

وردّ رئيس حكومة مقاطعة كيبيك فرانسوا لوغو على هذه الدعوة بنصف انفتاح، فقال اليوم "نحن منفتحون على (فكرة) مد أنبوب للغاز القادم من ألبرتا، لكن حالياً هناك إجماع بين الأحزاب في كيبيك على أنه لا توجد مقبولية اجتماعية لأنبوب نفط جديد".

وسبق للوغو أن قال في كانون الأول (ديسمبر) الفائت إن "ما من مقبولية اجتماعية للنفط في كيبيك" و"لدينا الطاقة الكهرومائية وسنحاول بيعها"، لتبرير رفضه مشروع أنبوب إضافي لنقل نفط ألبرتا وجارتها الشرقية ساسكاتشيوان إلى مرفأ سانت جون في شرق كندا بعد اجتيازه مقاطعات مانيتوبا وأونتاريو وكيبيك تباعاً. لكن لوغو تجنب اليوم وصف النفط المستخرج من رمال ألبرتا الزفتية بـ"الطاقة القذرة"، كما فعل آنذاك. ويُذكر أن هذا التوصيف قوبل باستهجان شديد من قبل حكومة راتشل نوتلي وأحزاب المعارضة في ألبرتا.

زعيمة الحزب الديمقراطي الجديد في ألبرتا، رئيسة الحكومة الخارجة راتشل نوتلي، مخاطبةً مناصريها الليلة الماضية في إدمونتون عقب الإعلان عن خسارة حزبها الانتخابات العامة (Jason Franson)

وألبرتا هي أغنى مقاطعات كندا بالنفط، وتملك ثالث أكبر احتياطي نفطي حول العالم. وهي الرابعة من حيث عدد السكان والثالثة من حيث حجم الاقتصاد بين مقاطعات كندا العشر.

ما أسباب فوز المحافظين المتحدين وخسارة الديمقراطيين الجدد أمس؟ وهل سينجح المحافظون المتحدون بقيادة جايسن كيني بمد أنابيب نفط جديدة وإنعاش اقتصاد ألبرتا؟ وكيف يؤثّر فوزهم على الحزب الليبرالي الكندي بقيادة رئيس الحكومة الفدرالية جوستان ترودو الذي هاجمه كيني بشدة خلال الحملة الانتخابية في ألبرتا وعلى نتائج الانتخابات الفدرالية العامة المقرر إجراؤها في 21 تشرين الأول (أكتوبر) المقبل؟ محاور تناولتُها في حديث مع البروفيسور نور القادري، أستاذ التخطيط الاستراتيجي في جامعة أوتاوا ورئيس "الاتحاد الكندي العربي" الذي هو منظمة غير حكومية.

(راديو كندا / وكالة الصحافة الكندية / سي بي سي / لجنة الانتخابات في ألبرتا / راديو كندا الدولي)

استمعوا
Share
فئة:سياسة
كلمات مفتاحية:، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

*