قدّر المنظمون عدد المتظاهرين الآتين من جميع أنحاء كيبيك بنحو 5.000 - Radio Canada / Camille Simard

قدّر المنظمون عدد المتظاهرين الآتين من جميع أنحاء كيبيك بنحو 5.000 - Radio Canada / Camille Simard

مظاهرة أمام الجمعية الوطنية في كيبيك بمناسبة يوم الأرض

Share

عبّر أمس الإثنين عدة مئات من الشباب والناشطين في مجال البيئة عن استيائهم من السياسات البيئية لحكومة كيبيك بمناسبة يوم الأرض. والهدف من هذا التجمع، الذي اختتم بسلسلة بشرية، هو جعل الحكومة تتخذ إجراءات ملموسة لمواجهة تغير المناخ. وقدّر المنظمون عدد المتظاهرين الآتين من جميع أنحاء كيبيك بنحو 5.000 مشارك.

وأقام المحتجون سلسلة بشرية حول بناية الجمعية الوطنية ورفعوا شعارات تحذير حول "حالة الطوارئ المناخية". وكان من بين الحضور عضو الجمعية الوطنية عن حزب التضامن الكيبيكي مانون ماسي.

وقالت هذه الأخيرة " يجب علينا معالجة أزمة المناخ الحالية التي نرى آثارها من خلال الفيضانات والجفاف وموجات الحرارة وتآكل الضفاف. كل هذا يشكّل الاضطراب المناخي الذي نتكلّم عنه.ولمواجهة ذلك، يجب علينا تغيير طرق عملنا بشكل جذري."

وتقول إديث كوكران، المتحدثة باسم "يوم الأرض" :"إذا أراد رئيس الحكومة فرانسوا لوغو الدخول في التاريخ، فأعتقد أنه يمكنه الآن القيام بذلك من خلال سياسة بيئية ". ووفقا لها فإن "السياسيين يحبّون أن نتذكرهم ، لذلك إذا كان يريد أن نتذكره، فقد حان الوقت لأن يعمل."

 " في كيبيك، هناك أشياء بسيطة يمكنا القيام بها. يمكننا استبدال زيت الوقود الذي يتم حرقه لتدفئة الكثير من المنازل والصناعات والشركات وما إلى ذلك. هذا سهل نسبيا. ولدينا الطاقة النظيفة والمتجددة. يجب أن نعمل أيضا في مجال النقل، لأنه مصدر كبير للغازات الدفيئة. '' ، توماس مولكير رئيس مجلس إدارة يوم الأرض

وقالت إحدى المتظاهرات كلما كان عددنا أكبر كلّما كان ذلك أفضل. " نحن ندعو الجميع للانضمام إلينا في مظاهراتنا. لأننا أطلقنا هذه الحركة  ونريد الذهاب أبعد من ذلك". ورغم أن نواب الجمعية الوطنية كانوا في إجازة إلا أن الناشطين مقتنعون بأن رسالتهم قد وصلت إلى مسامع المُنتَخَبين.

يُحتفل بيوم الأرض كلّ 22 أبريل نيسان منذ 1970 - iStock / Nastco

يُحتفل بيوم الأرض كلّ 22 أبريل نيسان منذ 1970 - iStock / Nastco

ويعود أوّل يوم للأرض إلى عام 1970 عندما أطلق السناتور الأمريكي غيلورد نيلسون فكرة يوم حول البيئة. وكان بعيدًا كل البعد من أن يظن أن ملايين الناس من جميع أنحاء العالم سوف يستجيبون لدعوته، عاماً بعد عام ، وأن ذلك لم يتوقف بعد نحو من 50 عاما. وجمع  يوم الأرض الأول حوالي 20 مليون أمريكي مهتمين بالقضايا البيئية.

وبعد تسعة وأربعين عامًا من تاريخ 22 أبريل نيسان 1970، تم إحراز تقدم ملموس فيما يتعلق بالبيئة في كندا وأماكن أخرى من العالم.

ففي السبعينيات، أنشأت الولايات المتحدة وكالة حماية البيئة EPA ، وأصدرت قوانين الهواء والماء النظيف. وفي نفس الوقت، أنشأت كندا أيضًا وزارة للبيئة.

ومنذ ذلك الحين، سُجّلت نجاحات بيئية أخرى ملحوظة مثل الحظر المفروض على مبيد الـ دي دي تي، والتقدم المحرز في معالجة ثقب الأوزون، والزيادة في إعادة التدوير والتسميد.

"إن فقدان التنوع البيولوجي وتغير المناخ هما أخطر المشاكل البيئية حاليا". كاترين بوتفان ، أستاذة الأحياء في جامعة مكغيل

وبالنسبة لهذه الأخيرة، سيكون لذلك عواقب على جميع المستويات. وتؤكد على الحاجة إلى معالجة هذه القضايا بشكل مباشر، بما في ذلك تقليل اعتمادنا على الوقود الأحفوري.

استمعوا

(راديو كندا الدولي/سي بي سي)

Share
فئة:بيئة وحياة حيوانية
كلمات مفتاحية:، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*