فرقة رقص هندية مكوّنة من نحو من 15 طالبا هنديا من جامعة كيب بريتون في مقاطعة نوفاسكوشا – Radio Canada

فرقة رقص هندية مكوّنة من نحو من 15 طالبا هنديا من جامعة كيب بريتون في مقاطعة نوفاسكوشا – Radio Canada

جامعة كيب بريتون في نوفاسكوشا، قبلة الطلبة الهنود

Share

تضاعف عدد الطلاب في جامعة كيب بريتون في مدينة سيدني في مقاطعة نوفا سكوشا خلال عام واحد. وفي نفس الوقت تشهد المنطقة انخفاضًا سكانيًا كبيرًا.

ووصول هؤلاء الطلاب الأجانب هو نتيجة لحملات نُظِّمت في العديد من البلدان. وزاد عدد الملتحقين بهذه الجامعة بنسبة 45٪ في أقل من عام.

ويفوق عدد الطلاب الدوليين الآن عدد الطلاب المحليين. فمن بين ما مجموعه 5.000 طالب، 2.800 منهم ، أي 55 ٪ من مجموع الطلاب، يأتون من الخارج، بما في ذلك 2.200 من الهند. وأعطى هذا العدد حياة ثانية للمؤسسة التي كان مستقبلها مهدّدا.

والتقت هيئة الإذاعة الكندية بمجموعة من الطلبة الهنود، من بينهم أجاي باليان الآتي من شمال ولاية هاريانا الواقعة بين دلهي والبنجاب. و ترك أجاي باليان الهند في عام 2017، في سن الثامنة عشر للدراسة في سيدني في نوفا سكوشا.  وهو أحد الطلاب الهنود الأوائل الذين اختاروا هذه الجامعة للدراسة في الإدارة.

وكان أجاي يبحث عن مكان يمكنه أن يستمتع فيه بالطبيعة وينطلق في عالم الأعمال بمجرد الانتهاء من دراسته.

"لم أر الثلج قبل أن آتي إلى كيب بريتون"، أجاي باليان ، طالب هندي

ويقول مدير شؤون الطلاب في الجامعة، جون مايش، إن الإدارة تعمل منذ أكثر من 10 سنوات لجلب طلاب أجانب. وركّزت جهودها على البلدان التي يتحدث فيها الطلاب اللغة الإنكليزية ، خاصة الصين والهند والعديد من البلدان الأفريقية. وخلال العامين الماضيين، أعطت هذه الجهود ثمارها. وجاء الردّ الأكبر من الهند، كما يقول جون مايش.

"نحن متواجدون في الهند منذ 10 سنوات ولدينا وكلاء ميدانيين في العديد من البلدان لجذب الشباب."،  جون مايش مدير شؤون الطلاب بجامعة كيب بريتون في نوفاسكوشا

وتحظى برامج الهندسة والإدارة والصحة العامة والتمريض بشعبية لدى الطلاب الأجانب. واضطرت الجامعة إلى توظيف حوالي 30 معلماً جديداً، بعضهم بدوام كامل.

ملصق كبير في مطعم الجامعة يكشف عن اللغات المتعدذدة التي يتحدّث بها طلبة جامعة كيب بريتون - Radio Canada / Elisa Serret

ملصق كبير في مطعم الجامعة يكشف عن اللغات المتعدذدة التي يتحدّث بها طلبة جامعة كيب بريتون - Radio Canada / Elisa Serret

ويدفع الطلاب الأجانب ضعف الرسوم الدراسية العادية، ما يضمن المتانة المالية للجامعة. وتسمح لها هذه المبالغ بالحفاظ على قدرتها التنافسية.

وقامت الجامعة بإعادة تطوير فصولها وتثبيت شبكة إنترنت ذات كفاءة عالية. وأضافت الإدارة خدمات متعدّدة للطلاب. وسخّرت موظفا بدوام كامل يعمل بالتنسيق مع مصالح المدينة لمساعدة الطلاب في العثور على سكن.

ونتج عن تواجد الطلبة الهنود في الجامعة نشاط ثقافي كثيف. ففي أروقة المبنى الرئيسي للجامعة، تجتمع فرقة رقص هندية مكوّنة من نحو من 15 طالبا للرقص ثلاث مرات في الأسبوع.

والتحق ديبكيران كاور شاهال البالغ من العمر 23 عامًا بالمجموعة قبل عيد الميلاد. ويثير الراقصون فضول سكان المدينة حيث يقدّمون عروضا في المراكز التجارية  أوفي  المراكز الإجتماعية. "إنها طريقة لمشاركة ثقافتنا مع السكان المحليين."، كما قال ديبكيران كاور.

وشكّلت الزيادة الكبيرة في عدد الطلاب الأجانب تحديا لمدينة سيدني حيث ضاعفت البلدية طرق النقل العام. وتلقت تمويلًا من حكومة المقاطعة لتوظيف المزيد من السائقين.

وفقًا للتعداد الأخير، فبين عامي 2011 و 2016، انخفض عدد سكان مدينة سيدني بنسبة 1٪ ، بينما شهدت كندا في نفس الفترة، معدل نمو سكاني بلغ 5٪.

ويبلغ عدد سكان سيدني حوالي 29.000 نسمة، وفقًا لإحصاء عام 2016. وبالتالي ، فإن هؤلاء الوافدين الجدد يمثلون ما يقرب من 10 ٪ من إجمالي سكان المدينة.

استمعوا

(راديو كندا الدولي / سي بي سي)

روابط ذات صلة:

كندا تريد اجتذاب عدد أكبر من الطلاب الأجانب

كندا : ارتفاع مستمر في الرسوم الجامعية

Share
كلمات مفتاحية: ، ، ، ، ، ،
فئة مجتمع

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*