https://www.rcinet.ca/ar/2019/05/16/175296/

انتهاء المشاورات الخاصة حول مشروع قانون العلمنة في كيبيك

Share

في مقاطعة كيبيك، كان اليوم الخميس هو اليوم الأخير للمشاورات الخاصة حول مشروع القانون الرقم 21 حول علمانية المقاطعة الكندية ذات الغالبية الناطقة بالفرنسية.

ويهدف مشروع القانون إلى حظر ارتداء الرموز الدينية لفئات معينة من موظفي القطاع العام بينهم المعلمون وضمان تقديم الخدمات العامة وتلّقيها بوجه مكشوف.

وكانت لجنة برلمانية قد أنصتت خلال جلسات استماع انعقدت على مدى ستة أيام إلى الآراء المختلفة للعشرات من المنظمات والأفراد حول مشروع قانون العلمانية في كيبيك.

وكان آخر المشاركين اليوم في جلسات الاستماع اتحاد النساء في كيبيك (FFQ) الذي ندّد بمشروع القانون ووصفه "بأنه هجوم مباشر على حقوق المرأة" وفي شكل خاص المرأة المسلمة.

وصرّحت رئيسة الاتحاد غابريال بوشار قائلة: إن إزالة الرموز الدينية لا يقود إلى العلمانية ولا يمنع التبشير والترويج ولا يمنع الناس من اتخاذ القرارات على أساس دينهم.

وأوضحت غابريال بوشار بأن الاتحاد يرفض مشروع القانون لأنه لا يرتكز على قواعد صلبة مشيرة إلى أن لا جدوى من محاولة التصحيح أو الإضافة أو التعديل "لأن الخطاب منذ انطلاقته كان سيئا".

ممثلو رابطة الحقوق والحريات(ماكسيم فورتان، ألكسندرا بيار وكريستيان نادو) في جلسة المشاورات الخاصة حول مشروع قانون العلمنة في كيبيك يدلون بدلوهم أمام اللجنة البرلمانية/الصورة: هيئة الإذاعة الكندية

وتقول رئيسة الاتحاد النسائي إن مشروع القانون الذي طرحه في شهر شباط/فبراير الماضي وزير الهجرة والتعددية والشمولية في حكومة كيبيك سيمون جولان باريت "يمثل الطريق السهل وليس فيه أية تحدّيات".

إجبار النساء على نزع حجابهن يعتبر إكراها وسيطرة عنيفة على أجسادهن، تماما مثل إجبارهن على ارتدائه،  قالت الناشطة النسائية الكندية الفرنسية.

وتعرب غابريال بوشار عن اعتقادها بأن أكثر من سيتأثر بمشروع القانون وسيعيش عواقبه وأثاره السيئة في شكل يومي أكثر من غيره هن النساء المسلمات.

وهي وجهة نظر أكدتها في وقت لاحق أيضا اليوم رابطة الحقوق والحريات الكندية الفرنسية.

وطالب رئيس الرابطة كريستيان نادو بسحب مشروع القانون ووصفه بأنه تمييزي وينتهك شرعة الحقوق والحريات للأفراد في كيبيك في سابقة من نوعها.

وأشار كريستيان نادو إلى أنه منذ اعتمادها في العام 1975، شهدت الشرعة عدة تعديلات ولكنها كلها صبّت في تعزيزها وليس تقويضها أو إضعاف الحماية والحقوق للأفراد.

(المصدر: الصحافة الكندية، هيئة الإذاعة الكندية)

Share
كلمات مفتاحية: ، ، ، ، ،
فئة سياسة، مجتمع

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*