رهبان يحملون نعش البطريرك السابق للكنيسة السُريانية المارونية، الكاردينال نصر الله بطرس صفير، في مأتم رسمي وشعبي حاشد أمس في مقر البطريركية المارونية في بكركي في لبنان (Anwar Amro / AFP / Getty Images)

قراءة في إرث البطريرك صفير، “رجل الاستقلال الثاني” في لبنان

Share

ودّع لبنان أمس في مأتم رسمي وشعبي حاشد البطريرك السابق للكنيسة السُريانية المارونية، الكاردينال مار نصر الله بطرس صفير.

ونصر الله بطرس صفير الذي توفي يوم الأحد الفائت عن 99 عاماً ترأس الكنيسة المارونية منذ عام 1986 ولغاية استقالته عام 2011 بسبب تقدمه في السن.

ولم يكن البطريرك صفير، أسوةً بالبطاركة الموارنة بشكل عام، قائداً روحياً فقط إذ قام بدور سياسي رئيسي في وطن الأرز. فهو من وفّر الغطاء المسيحي الأبرز عام 1989 لاتفاق الطائف الذي وضع حداً للحرب اللبنانية، على الأقل في شقها الداخلي، برعاية سعودية ودعم أميركي وسوري، ما وضعه في مواجهة مفتوحة مع رئيس الحكومة العسكرية آنذاك، قائد الجيش العماد ميشال عون ذي الشعبية الواسعة، لاسيما في أوساط المسيحيين.

وكان البطريرك صفير من طالب عام 2000 بانسحاب الجيش السوري من لبنان بعد أن انسحب الجيش الإسرائيلي منه، وكان معارضاً شديداً لهيمنة النظام السوري، برئاسة حافظ الأسد ومن بعده ابنه بشار، على لبنان.

ففي أيلول (سبتمبر) 2000، بعد شهريْن على الانسحاب الإسرائيلي من لبنان، أصدر الأساقفة الموارنة برئاسة البطريرك صفير نداءً تاريخياً طالبوا فيه بإعادة انتشار الجيش السوري في لبنان تمهيداً لانسحابه بشكل كامل عملاً بالقرار الدولي رقم 520 واتفاق الطائف، والمحافظة على ما بين لبنان وسوريا "من روابط تاريخية وجغرافية، وبين شعبيهما من وشائج قربى ونسب وصداقة ومصالح مشتركة. وفي اعتقادنا أن هذا هو السبيل الوحيد للحيلولة دون تفكك لبنان وزواله. وهو إذا كان متعافياً كان عوناً لسوريا، وأما إذا ظلّ عليلا كان عالة عليها. ونحن نريد له ما نريده لسوريا من عزة وكرامة وازدهار وسلام".

حديث بين البطريرك الماروني الكاردينال نصر الله بطرس صفير والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في مقر البطريركية المارونية في بكركي شمال شرق بيروت في 16 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007 (Joseph Barrak / AFP / Getty Images)

ورعى البطريرك صفير مع الزعيم الدرزي الأبرز في لبنان، رئيس "الحزب التقدمي الاشتراكي" وليد جنبلاط، في آب (أغسطس) 2001 "مصالحة الجبل" التي طوت صفحة دامية من الحرب الأهلية.

وحصل تقارب شديد في الموقف من الوجود العسكري السوري في لبنان بين البطريرك صفير ووليد جنبلاط ورئيس الحكومة رفيق الحريري، ذي الشعبية الأوسع في أوساط المسلمين السنة.

وبعد خروج الجيش السوري من لبنان في نيسان (أبريل) 2005، بعد ثلاثة أشهر على اغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري، انتقد البطريرك صفير بشدة رفض تنظيم "حزب الله" اللبناني المدعوم من إيران التخلي عن سلاحه، معتبراً أن السلاح يجب أن يكون حصراً بيد الدولة.

وفي إطار جولاته الرعوية على بلاد الانتشار اللبناني زار البطريرك صفير كندا في آذار (مارس) 2011. ولأتباع الكنيسة المارونية في كندا حضور واسع وفاعل وقديم.

والكنيسة السريانية المارونية كنيسة مشرقية كاثوليكية، يقع مقرها الرئيسي في بكركي في لبنان، شمال شرق العاصمة بيروت، ولها أيضاً مقر صيفي في بلدة الديمان في جبال شمال لبنان.

الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي مستقبلاً البطريرك الماروني الكاردينال نصر الله بطرس صفير في قصر الإليزيه في باريس قبل عقد اجتماع معه في 16 حزيران (يونيو) 2010 (Lionel Bonaventure / AFP / Getty Images)

ما هو إرث البطريرك نصر الله بطرس صفير الذي يصفه الكثيرون بـ"رجل الاستقلال الثاني"؟ طرحتُ السؤال على الصحفي الكندي اللبناني الدكتور ابراهيم الغريّب، رئيس تحرير مجلة "المستقبل الكندي" الشهرية الصادرة في مونتريال ومنسق الإعلام في تيار "المستقبل" اللبناني، حزب رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، في مقاطعة كيبيك.

(أ ف ب / نهارنت / راديو كندا الدولي)

روابط ذات صلة:
البطريرك الماروني في الأراضي المقدسة
زيارة تاريخية للبطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي إلى كندا

استمعوا
Share
فئة:دولي، سياسة
كلمات مفتاحية:، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*