مظاهرة أمام البريد المركزي في الجزائر العاصمة يو م الجمعة 17 مايو أيار وهي الجمعة الـ13 من الحراك الشعبي - AP Photo/Fateh Guidoum

مظاهرة أمام البريد المركزي في الجزائر العاصمة يو م الجمعة 17 مايو أيار وهي الجمعة الـ13 من الحراك الشعبي - AP Photo/Fateh Guidoum

حصيلة ثلاثة أشهر من الحراك الشعبي في الجزائر

Share

ما حصيلة ثلاثة أشهر من الحراك الشعبي أو من "الثورة السلمية" في الجزائر كما يفضّل أن يقول رؤوف فراح، الأستاذ والباحث السياسي في جامعة أوتاوا والذي كان ضيفي اليوم  في حوار عبر الهاتف؟

للإجابة على هذا السؤال وقراءة في مستقبل الحراك، يُشرف ضيفي على تنظيم مائدة مستديرة يوم الجمعة المقبل في مونتريال عنوانها : هل يتّجه الحراك الشعبي في الجزائر تحو طريق مسدود؟ وتنظم اللقاء كل من حركة ابتكار ومجموعة الشباب المناضل.

وحركة ابتكار هي "حركة مواطنية وسياسية ليست مرتبطة بأي حزب سياسي تهدف إلى المشركة المواطنية في بناء جزائر ديمقراطية، اجتماعية وحديثة."

ومجموعة الشباب المناضل هي مبادرة جاءت بعد نشر نداء من طرف مجموعة من الشباب الجزائري في أواخر يناير كانون الثاني الماضي أي قبل شهر من معد الانتخابات الرئاسية الملغاة.  وطلبت الحركة من كلّ الجزائريين الوقوف للمطالبة برحيل النظام.

ومنذ اندلاع الحراك الشعبي في الجزائر ينطّم جزائريو مونتريال كلّ يوم أحد تجمّعا لمساندة المظاهرات التي تنظم كل يوم جمعة في وطنهم الأم.  ولم يقتصر ذلك على هذه المدينة بل تعدّاها إلى مدن كندية أخرى مثل شربروك ومدينة كيبيك وادمونتون وتورونتو. ويقيم معظم أبناء الجالية الجزائرية في كندا في هذه المدينة.

وبعد كل تجمّع في مونتريال، تنظّم اجتماعات لمناقشة الوضع السياسي في الجزائر وتقديم اقتراحات للخروج من الأزمة الحالية.

فمنذ 22 فبراير شباط الماضي، أٌلغيت الانتخابات الرئاسية التي كانت مقرّرة في 18 أبريل نيسان و استقال الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة تحت ضغط الشارع الذي أدّى بقيادة الجيش الجزائري إلى مطالبته بالتنحي تطبيقا للمادة 102 من الدستور الجزائري المتعلقة بشغور منصب رئيس الجمهورية لأسباب صحية.

رؤوف فرّاح، باحث سياسي في جامعة أوتاوا وعضو في حركة "ابتكار" الجزائرية - Photo : Facebook

رؤوف فرّاح، باحث سياسي في جامعة أوتاوا وعضو في حركة "ابتكار" الجزائرية - Photo : Facebook

وتمّ تعيين رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح رئيسا للدولة، طبقا لأحكام الدستور الجزائري الذي ينصّ على تنظيم انتخابات رئاسية في أجل أقصاه 90 يوما. وبموجبه، أعلن رئيس الدولة عن تنظيم انتخابات رئاسية يوم 4 يوليو تموز المقبل.

ويقول ضيفي إن " كل المؤشرات تشير إلى استحالة تنظيم انتخابات رئاسية في 4 يوليو تموز المقبل لأن لا أحد جاهز لذلك وحتى داخل الجيش الجزائري ليس هناك اتفاق على هذا الحل".

وسألت ضيفي حول معالم المرحلة القادمة في الجزائر على خلفية الاعتقالات التي طالت رجال أعمال مقربين من الرئيس المستقيل، وعن استقلالية العدالة.  ويمكن الاستماع إلى الحوار الذي أجريته مع رؤوف فرّاح بالنقر غلى الرابط أسفله.

(راديو كندا الدولي)

استمعوا

روابط ذات صلة:

لحضور الندوة التي يديرها الباحث السياسي رؤوف فرّاح (فيسبوك)

استقالة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة

الجزائر : نداء مجموعة من الشباب للتغيير عشيّة الانتخابات الرئاسية

Share
فئة:دولي
كلمات مفتاحية:، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*