المحامي الاستاذ جورج جبوّري على ميكروفون القسم العربي لراديو كندا الدولي

المحامي الاستاذ جورج جبوّري على ميكروفون القسم العربي لراديو كندا الدولي

المحامي جورج جبّوري: الاتهام بالاعتداء الجنسي ثقيلٌ جدا

Share

لم يعد العالم على الإطلاق اليوم كما كان قبل هاشتاج Mee Too# "أنا أيضا" الذي انتشر في العالم في خريف العام 2017 لإدانة واستنكار سوء السلوك الجنسي على خلفية فضيحة المنتج السينمائي البارز في هوليوود هارفي واينستين الذي وجهّت عشرات النساء تهما إليه بالتحرّش بهن.

وقد لا يكون جديدا اليوم عدد حالات التحرّش والاعتداء الجنسي الذي كان موجودا منذ بداية البشرية، وإنما الجديد ازدياد عدد الشكاوى وخروج عدد كبير من الأشخاص عن صمتهم لإدانة من تعرّض لهم إما بالتحرّش وإما بالاعتداء الجنسي.

في كندا تشبّه جرائم الاعتداء الجنسي "بالسرطان" المنتشر داخل المؤسسة العسكرية والشرطة الفدرالية والكنيسة المسيحية الكاثوليكية والمؤسسات الرياضية والتعليمية والثقافية والفنية والطبية ودور الأزياء... ليخرج أيضا الكثيرون من ضحايا سفاح القربى في كندا عن صمتهم ويرووا حكاياتهم على الملأ.

ولعلّ الأمر السلبي الذي نتج عن حركة "أنا أيضا" هو استغلال بعض الأشخاص لهذه "الفورة" الإعلامية والرقمية وانتهاز فرصة تنديد الحكومات بها من أجل تحقيق المكاسب و"ليس كل التهم صادقة وليس جميع المتهمين مذنبين" كما يؤكد ضيف القسم العربي في راديو كندا الدولي المحامي الكندي السوري جورج جبوري.

في كندا 4٪ من النساء وأقل من 1٪ من الرجال يقولون بأنهم عانوا من التحرّش الجنسي في الوسط المهني - iStock

في كندا 4٪ من النساء وأقل من 1٪ من الرجال يقولون بأنهم عانوا من التحرّش الجنسي في الوسط المهني - iStock

سلبية أخرى نجمت عن الثورة الرقمية على سوء السلوك الجنسي بحق النساء بشكل خاص وهي تخوّف الذكور اليوم ممن هم في مراكز سلطة من مخالطة النساء فقد تتهمهن بالاعتداء أو التحرّش الجنسي بهن من دون وجه حق.

وقال باحثون كنديون إنهم يتخوّفون من أن الأطباء الذكور سيحاولون الابتعاد والتنحي عن تدريب الفتيات مخافة أن توّجه إحداهن اتهاما باطلا سيؤثر على سمعتهم ومركزهم. وقد دلَّ إحصاء أجري في خضم حركة "أنا أيضا" في الولايات المتحدة الأميركية بأن 45% من المدراء كانوا أقلّ تحمسا للمشاركة في نشاط مشترك مع النساء.

شرطيّات وموظّفات في الشرطة الكندية الفدراليّة سَعين لرفع دعوى جماعيّة بشأن تحرّش جنسي تعرضن له/الصورة: CBC

شرطيّات وموظّفات في الشرطة الكندية الفدراليّة سَعين لرفع دعوى جماعيّة بشأن تحرّش جنسي تعرضن له/الصورة: CBC

واليوم تفاجئنا العناوين العريضة في الصحافة الكندية بأن المؤسسة العسكرية الكندية ترزح تحت وطأة سوء السلوك الجنسي لعناصرها وتقول مؤسسة الإحصاء الكندية بأن الجنود من النساء يتعرّضون 4 مرّات أكثر من الجنود الذكور في الجيش الكندي للتحرّش والاعتداء الجنسي. وهناك 1،6% من مجموع الجيش الكندي ضحايا سوء السلوك الجنسي.

حكومة مقاطعة كيبيك أعلنت من جهتها في العام 2017 عن تخصيص مبلغ 25 مليون دولار على مدى ثلاث سنوات من أجل وضع خطة لمناهضة العنف الجنسي.

كيف يحدد القانون الكندي التحرّش الجنسي والاعتداء الجنسي؟ ما هي العقوبة في كلتي الحالتين؟ ما هي استراتيجية محامي الدفاع لدحض اتهام باطل بالتحرّش الجنسي؟ وهل هناك مفعول رجعي في قضايا التحرّش والاعتداء الجنسي؟ سيما وأن السلطات القضائية في كيبيك سمحت بالعودة سبعة عقود إلى الوراء لكل ضحايا سوء السلوك الجنسي في الكنسية المسيحية الكاثوليكية الذين سيرافع عنهم محامون من أجل تعويضهم بالأموال عمّا تعرّضوا له وأيضا عبر اعتذار المؤسسات المسحية لهم.

كل ذلك سنخوض فيه في هذا الحوار المفتوح مع الضيف المحامي جورج جبوّري الذي درس المحاماة في جامعة شيربروك في كيبيك ويعمل في هذا المضمار منذ 21 عاما وحاليا يعمل كمحامي جنائي وجزائي في مكتب المحامين  Brouillard, Joyal, Rancourt et Associes.

Share
فئة:مجتمع
كلمات مفتاحية:، ، ، ، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*