شلالات نياغارا في الجانب الكندي (في مقاطعة أونتاريو) هي إحدى أهم الوجهات السياحية حول العالم (أرشيف) / Radio-Canada / Karen Pouliot

استراتيجية فدرالية جديدة لتنمية الصناعة السياحية، أحد أعمدة الاقتصاد الكندي

Share

كندا هي ثاني أكبر بلد في العالم من حيث المساحة وتتمتع بإمكانيات سياحية هائلة، وتريد الحكومة الكندية تعزيز الاستفادة من هذه الإمكانيات.

وفي هذا الإطار كشفت وزيرة السياحة الكندية ميلاني جولي أمس عن الاستراتيجية الفدرالية الجديدة لتنمية الصناعة السياحية.

وقالت الوزيرة جولي إن الاستراتيجية الجديدة تهدف لزيادة عائدات قطاع السياحة بنسبة 25% بحلول عام 2025 لتبلغ 128 مليار دولار.

"الواقع هو أنه يجب أن نَزيد الاستثمار في القطاع السياحي على مستوى البنى التحتية وأيضاً على مستوى قطاع الفنادق"، قالت وزيرة السياحة في حكومة جوستان ترودو الليبرالية في مؤتمر صحفي في مونتريال.

مشهد من منتجع بانف الجبلي في مقاطعة ألبرتا (Jeff McIntosh / CP)

وجاء في الوثيقة التي تقدّم الاستراتيجية الجديدة أن "أكثر من ثلاثة أرباع زوار كندا من الأجانب يقصدون فقط كبريات مقاطعاتها، أي أونتاريو وبريتيش كولومبيا وكيبيك، ويقصد معظمهم كبرى مدنها: تورونتو وفانكوفر ومونتريال"، وبالتالي جذب السياح خارج هذه المدن "لا يزال يشكل تحدياً للمناطق التي تريد تنمية اقتصادها السياحي".

وتتضمن الاستراتيجية الجديدة إنشاء "صندوق للخِبرات الكندية" تخصص له الحكومة مبلغ 58,5 مليون دولار على امتداد سنتيْن من أجل مساعدة مختلف المناطق الريفية أو النائية في كندا على إيجاد منشآت سياحية أو تحسين الموجود منها، وتنمية السياحة الشتوية أيضاً، ما سيتيح إيجاد 54 ألف وظيفة جديدة مرتبطة بشكل مباشر بالصناعة السياحية بحلول عام 2025.

وستدير هذا الصندوق مؤسسات التنمية الإقليمية في كندا وهو "سيستثمر في منتجات وخِبرات تعزز قيمة المزايا (السياحية) في كندا".

راكب زلاجة جليد آلية في منطقة كليمينا كريك (Clemina Creek) في فالماونت في مقاطعة بريتيش كولومبيا (جمعية تنمية قطاع الترفيه في منطقة فالماونت)

وزيارة الأماكن الخلابة التي تزخر بها كندا الشاسعة الواسعة يكون أسهل عن طريق الجو، لكن أسعار الرحلات الجوية الداخلية في كندا مرتفعة جداً.

"من المعلوم أن المسافات طويلة في كندا، فكندا من أكبر بلدان العالم، وأسعار الرحلات الداخلية فيها تكاد تكون الأعلى من نوعها في العالم"، يقول البروفيسور الفخري في مجال الصناعة السياحية في جامعة كيبيك في مونتريال (UQAM) ميشال أرشامبوه في حديث مع راديو كندا، وهو يشير في هذا الصدد إلى ضرورة تعزيز التنافسية بالنسبة لأسعار الرحلات الداخلية، وإلى دور الطيران المنخفض التكلفة في هذا المجال، لافتاً إلى وجود هذه التنافسية في الأسعار في بلد كبير المساحة كأستراليا.

ومن جهتها تعي وزيرة السياحة هذا الواقع. "نتوقع من شركاتنا الجوية أن تقدّم المزيد من الحُزمات السياحية للكيبيكيين و(سائر) الكنديين والزوار الأجانب، كناية عن خبرات (سياحية) يمكن ضمها إلى رحلات جوية بأسعار مناسبة"، قالت وزيرة السياحة الكندية ميلاني جولي.

مدينة كيبيك الواقعة على الضفة الشمالية لنهر سان لوران هي إحدى أهم المحطات السياحية في كندا، ويبدو إلى اليمين قصر فرونتناك، أبرز معالم هذه المدينة (أرشيف) / Carl Boivin / Radio-Canada

والصناعة السياحية من أعمدة الاقتصاد الكندي وتشغّل 1,8 مليون شخص.

واستقبلت كندا العام الماضي 21,1 مليون سائح أجنبي، ما يعتبر رقماً قياسياً تجاوز العدد القياسي من السياح الأجانب في العام السابق، 2017، البالغ 20,9 مليوناً.

(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا / راديو كندا الدولي)

استمعوا
Share
فئة:اقتصاد، سياسة
كلمات مفتاحية:، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*