الـ"تشيف" باوندماكر (Bibliothèque et Archives Canada)

الحكومة الكندية تبرّئ الـ”تشيف” باوندماكر من تهمة الخيانة

Share

أعلن اليوم رئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو تبرئة الـ"تشيف" (الزعيم) باوندماكر (Chief Poundmaker)، أحد قادة أُمّة الكري (Cris) من سكان كندا الأصليين، من تهمة الخيانة بعد 134 عاماً على إدانته بها وتقدّم بالاعتذار من شعب الكري عن الإساءة التي طالته والمشقات التي تحملها جراء الحكم الجائر الصادر بأحد كبار قادته.

"تعترف حكومتنا اليوم بأن الـ’’تشيف‘‘ باوندماكر كان صانع سلام لم يتوقف قط عن القتال من أجل السلام. (كان) زعيماً سعى، مراراً وتكراراً، لمنع وقوع المزيد من الخسائر في الأرواح في (منطقة) البراري الكندية (Prairies)"، قال ترودو أمام مئات الأشخاص في محمية باوندماكر لأمة الكري (Poundmaker Cree Nation) قرب كات نايف (Cut Knife)، في مقاطعة ساسكاتشيوان في منطقة البراري في غرب كندا، حيث وقعت معركة تاريخية عام 1885.

وفي تلك المعركة أجبر السكان الأصليون القوات الحكومية الكندية المهاجمة على الانسحاب، ومنع الـ’’تشيف‘‘ باوندماكر مقاتليه من القضاء على الجنود الكنديين المنسحبين. وكان باوندماكر من قادة انتفاضة ساسكاتشيوان (انتفاضة شمال الغرب) ضد السلطات الكندية، وحُكم عليه بالسجن ثلاث سنوات ذاك العام بتهمة الخيانة، لكن السلطات الكندية أطلقت سراحه بعد أقل من سنة. وعندما خرج إلى رحاب الحرية كانت صحته قد ساءت وتوفي في تموز (يوليو) 1886.

"تعترف حكومة كندا بأن الـ’’تشيف‘‘ باوندماكر لم يكن مجرماً، إنما شخصٌ عمل بلا كلل لضمان بقاء شعبه ومساءلة الدولة بشأن التزاماتها بموجب الاتفاق السادس (Treaty 6)"، أضاف رئيس الحكومة الكندية في إشارة إلى السادس من بين سبعة اتفاقات وقعها التاج الكندي مع السكان الأصليين في سبعينيات القرن التاسع عشر.

"نعترف بأن الإدانة والسجن غير العادليْن بحق الـ’’تشيف‘‘ باوندماكر تركا، ولا يزالان، أثراً عميقاً في محمية باوندماكر لأمة الكري"، أكد ترودو، مضيفاً "أنا هنا اليوم، وباسم حكومتي، لأؤكد دون تحفظ أن الـ’’تشيف‘‘ باوندماكر بريء كلياً من أي جريمة أو إثم".

رئيس الحكومة الكندية جوستان يضع، راكعاً، أوراق تبغ على ضريح الـ"تشيف" باوندماكر اليوم في إطار مراسم إعلان تبرئته رسمياً من تهمة الخيانة (Omayra Issa / Radio-Canada)

وأقر ترودو في كلمته بأن الـ’’تشيف‘‘ باوندماكر لم يتلقَّ معاملة عادلة ولا الاحترام الذي يستحقه كقائد لشعبه عندما كان على قيد الحياة. "نعرف أن المنظور الاستعماري الذي كان سائداً في تلك الحقبة لم يُتح إجراء حوار مفتوح وتعاوني"، قال ترودو.

(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا / راديو كندا الدولي)

Share
فئة:السكان الأصليون، سياسة
كلمات مفتاحية:، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*