الرحيل من ريتشاردز فالي "Leaving Richard's Valley” شريط مصوّر للمؤلّف الكندي مايكل ديفورج - Photo : Matthew James Wilson Drawn & Quarterly

الرحيل من ريتشاردز فالي "Leaving Richard's Valley” شريط مصوّر للمؤلّف الكندي مايكل ديفورج - Photo : Matthew James Wilson Drawn & Quarterly

خمسة مؤلّفين كنديّين للإكتشاف بمناسبة شهر التراث الآسيوي

Share

يقول المتنبي في قصيدته الشهيرة  "وخير جليس في الزمان كتاب". وبمناسبة شهر التراث الآسيوي في كندا نعرّج على عالم الكتاب لاكتشاف خمسة مؤلّفين كنديين من أصول آسيوية.

واعتمدنا في اختيارنا على توصيات تود وونغ  في برنامج "سي بي سي ايرلي مورنينغ إديشن"  CBC's The Early Edition ، هو عضو في مجلس إدارة جمعية الكتاب الكنديين الآسيويين ومعروف بشغفه بالقراءة.

"بالنسبة لي ، أصبح جزءًا من كندا الأكبر التي نكتب عنها" ، كما أخبر وونغ.

وأوّل كاتب اقترحه هو كريس غاتشاليان الذي كتب عن كونه رجلًا مثليًا في فانكوفر في كتابه الجديد "حزن مزدوج " Double Melancholy.

ويقول تود وونغ: " يفتح هذا الكتاب الباب على واقع رجل أسمر مثلي. ومكّنني من فهم المزيد من المصطلحات التي نستخدمها في تواصلنا مع المثليين بتنوّعهم ".

والمؤلفة الثانية التي يقترحها تود وونغ هي ياسوكو ثان التي تروي الحياة في شوارع فانكوفر في كتاب "الأخطاء التي يجب أن تجريها" Mistakes To Run With.

ويعلّق تود وونغ على الكتاب قائلا : "أعرف ياسوكو وأعزف معها الموسيقى. أعرفها كشخص لطيف. أن أقرأ عن الجانب الآخر من الحياة فهذا هذا أمر مخيف !."

اختيارات تود وونغ وهو عضو في مجلس إدارة جمعية الكتاب الكنديين الآسيويين ومعروف بشغفه بالقراءة - Joel Saget / AFP/ Getty images

اختيارات تود وونغ وهو عضو في مجلس إدارة جمعية الكتاب الكنديين الآسيويين ومعروف بشغفه بالقراءة - Joel Saget / AFP/ Getty images

يعرّج بنا تود وونغ على آخر كتاب للكاتبة كاريان لونغ "ذلك الوقت الذي أحببتك فيه" That Time I Loved You.

وانتقل لونغ من هونغ كونغ إلى كندا في منتصف سبعينيات القرن الماضي وترسم روايتها الحياة آنذاك في حي سكاربورو ، بالقرب من تورنتو.

ويقول تود وونغ: "لقد كتب الكثير من الناس عن الحي الصيني ولكن الجميع الآن رحل إلى ضاحية المدينة".

ويضيف أن "مجرد استخدام كلمة"بوبو" (popo) التي تعني أمّي باللغة الصينية أوالحديث عن حساء « كونجي »(congee) يرجعني إلى العالم الذي نشأت فيه".

آخر توصية للقراءة هي ديوان شعري للكاتبين ريتا وونغ وفريد واه : Beholden: A Poem As Long As The River (ممنون : قصيدة بِطول النهر) الذي يستكشف عواقب المشاريع الكهرومائية.

ويعلّق تود وونغ قائلا : "عادة الكثير من الناس لا يقرؤون الشعر ، لكن هذا كتاب لا يُصدّق !".

(راديو كندا الدولي)

Share
فئة:ثقافة وفنون
كلمات مفتاحية:

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*