مقاتلة تهبط على حاملة الطائرات الأميركية "أبراهام لينكولن" في خليج عُمان يوم أمس الأول الموافق فيه 22 أيار (مايو) 2019 (U.S. Navy/Mass Communication Specialist 2nd Class Matt Herbst/Handout via REUTERS)

ما مسار الوضع في سوريا في ظل التوتر المُخيّم على الشرق الأوسط؟

Share

عادت هذا الأسبوع "أزمة الكيماوي" إلى واجهة الأحداث المتصلة بالنزاع في سوريا. وقالت وزارة الخارجية الأميركية أمس إن السلطات الأميركية تلقت عدة تقارير تشير إلى تعرض أشخاص لمواد كيماوية بعد هجوم شنته القوات الحكومية السورية يوم الأحد الفائت في شمال غرب سوريا، لكنها أشارت إلى أنها لم تصل بعد إلى نتيجة قاطعة بشأن استخدام أسلحة كيماوية. وكانت الخارجية الأميركية قد حذّرت يوم الثلاثاء من أن واشنطن وحلفاءَها سيردون "على نحو سريع ومتناسب" إذا ثبَت ذلك.

يُذكر في هذا الصدد أن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب شنت هجومين على مواقع في سوريا في نيسان (أبريل) 2017 ونيسان (أبريل) 2018 رداً على ما اعتبرته استخدام النظام السوري أسلحة كيميائية في النزاع الدائر في سوريا.

واليوم نقلت شبكة "سي أن أن" الإخبارية الأميركية عن مصدر أميركي مسؤول قوله إن الرئيس دونالد ترامب وافق على طلب القائم بأعمال وزير الدفاع باتريك شاناهان بنشر موارد عسكرية إضافية في الشرق الأوسط لردع التهديدات الإيرانية. وأضافت الشبكة الإخبارية نقلاً عن مصدرها أن التعزيزات العسكرية المقرر إرسالها إلى منطقة الخليج تشمل بطاريات صواريخ "باتريوت" وطائرة استطلاع والقوات اللازمة لهذه الموارد.

ومن جهتها نقلت وكالة "أسوشيتد برس" الأميركية للأنباء عن مسؤول أميركي قوله إن البيت الأبيض أبلغ الكونغرس موافقته على إرسال نحوٍ من 1500 جندي إضافي إلى الشرق الأوسط في الأسابيع المقبلة.

ومطلعَ هذا الأسبوع وقّع نحوٌ من 400 من أعضاء الكونغرس الأميركي رسالة موجهة إلى الرئيس دونالد ترامب طالبوه فيها بالتدخل لإيجاد حل للنزاع في سوريا، وذلك حرصاً على حماية مصالح بلادهم وحلفائها هناك، واتهموا روسيا بشن حرب على الشعب السوري. وقال مُوقّعو الرسالة إنهم "قلقون للغاية" من الجماعات المتطرفة في سوريا ودعوا إلى استمرار دور الولايات المتحدة في هذا البلد العربي.

حركة في أحد شوارع مدينة إدلب في شمال غرب سوريا يحمل آثار القصف في صورة مأخوذة اليوم (خليل عشاوي / رويترز)

وفي غضون ذلك تتواصل الحملة العسكرية للنظام السوري المدعوم جواً من روسيا على محافظة إدلب وبعض أجزاء محافظات اللاذقية وحماة وحلب المجاورة. وأعلنت القوات المعارضة لنظام الرئيس السوري بشار الأسد المتواجدة في هذه المنطقة أنها استعادت قرىً ومواقع كانت قد خسرتها في القتال ضد القوات الحكومية، كما أعلنت إنشاء غرفة عمليات موحّدة.

وتُعتبر هذه المنطقة المعقل الأخير للقوات المعارضة لنظام الرئيس بشار الأسد، وتخضع في معظمها لسيطرة "هيئة تحرير الشام" الإسلاموية، التي كانت تعرف بـ"جبهة النُصرة". كما أن لتركيا المجاورة جغرافياً نفوذاً قوياً فيها.

تناولتُ الوضع في سوريا والشرق الأوسط على ضوء هذه التطورات مع رئيس "المنتدى الديمقراطي السوري الكندي" والمدير العام لـ"منظمة مسار من أجل الديمقراطية والحداثة" في مونتريال، الناشط الكندي السوري الأستاذ عماد الظواهرة، في حديث أجريته معه ظهر اليوم.

(أ ف ب / سي أن أن / الحرة / الجزيرة / الشرق الأوسط / راديو كندا الدولي)

استمعوا
Share
فئة:دولي، سياسة
كلمات مفتاحية:، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*