زعيم حزب المحافظين الكندي أندرو شير ملقياً خطاباً حول رؤيته لنظام الهجرة واللجوء الكندي أمس في تورونتو (Cole Burston / CP)

شير ينتقد ترودو في خطاب حول نظام الهجرة واللجوء

Share

تعهّد زعيم حزب المحافظين الكندي أندرو شير باستعادة النزاهة والثقة في نظام الهجرة واللجوء الكندي في حال فوز حزبه في الانتخابات العامة في تشرين الأول (أكتوبر) المقبل.

ومن بين أبرز الإجراءات لبلوغ ذلك منعُ عبور الحدود من الولايات المتحدة إلى كندا بشكل "غير شرعي"، كما قال زعيم المحافظين في خطاب ألقاه أمس في تورونتو، كبرى مدن كندا، تمحور حول رؤيته لنظام الهجرة واللجوء.

وأوضح زعيم حزب المعارضة الرسمية في مجلس العموم أمام مناصريه أنه سيقوم بسد ثغرة في اتفاق البلد الثالث الآمن بين كندا والولايات المتحدة أتاحت حتى الآن لطالبي اللجوء الذين يدخلون إلى كندا متفادين نقاط التفتيش الحدودية أن يقدّموا طلبات لجوء كانت لتُرفض بشكل تلقائي فيما لو قُدّمت في مراكز العبور الرسمية.

طالبو لجوء يأخذون قسطاً من الراحة في 10 آب (أغسطس) 2017 في واحدةٍ من الخيم التي نصبها لهم الجيش الكندي عند مركز لاكول الحدودي في مقاطعة كيبيك بعد قدومهم براً من الولايات المتحدة / Graham Hughes / CP

ورأى شير أن الكنديين فقدوا الثقة في نزاهة نظام الهجرة واللجوء بسبب طالبي اللجوء الذين يدخلون إلى كندا بشكل "غير شرعي"، مشيراً إلى أن عددهم منذ مطلع عام 2017 تجاوز 43 ألفاً.

وأنحى شير باللائمة في هذا الوضع على رئيس الحكومة الليبرالية جوستان ترودو، متهماً إياه بالتهاون في صون حدود كندا وبجعل عدد متزايد من الكنديين يعتقدون أنه يجب تخفيض عدد المهاجرين إلى بلادهم.

وأشار زعيم المحافظين في هذا الصدد إلى أن استطلاعات رأي أُجريت على مدى السنة الماضية أظهرت قلقاً متزايداً لدى الكنديين إزاء عدد القادمين الجدد الذين تستقبلهم كندا سنوياً. وأضاف شير أنه غالباً ما سمع الكنديين الجدد الذين "اتّبعوا القوانين ووصلوا إلى كندا بعدل وإنصاف" يعربون عن هذا القلق.

وقال شير إن حكومةً يشكلها حزب المحافظين الذي يقوده ستقوم بتعزيز الاعتراف بشهادات القادمين الجدد وخِبراتهم لتسهّل على الذين تتطابق مؤهلاتهم مع المعايير الكندية مزاولة اختصاصاتهم ومهنهم في الوطن الجديد.

"نخسِر جميعاً عندما لا يستطيع الأطباء والمهندسون مزاولة مهنهم، وأنا أريدهم أن يأتوا إلى كندا للعمل في المجالات التي تأهلوا فيها"، قال زعيم المحافظين الفدراليين الذي قوبل كلامه بتصفيق الحضور.

وتابع شير قائلاً إنه سيعمل من أجل "منح ذوي المهارات المنخفضة الذين جاؤوا إلى كندا إمكانية الحصول على الإقامة الدائمة فيها، مع الحرص على أن تكون أجورهم منصفة وألا تُنتهك حقوقهم".

سيدة مهاجرة مسرورة بحصولها على الجنسية الكندية في حفل رسمي في هاليفاكس عاصمة مقاطعة نوفا سكوشا في شرق كندا (أرشيف) / Government of Canada

وتعهد زعيم المحافظين بتعزيز سياسة الكفالة الخاصة للاجئين التي توفرها الكنائس والمساجد والجمعيات الأهلية والثقافية، وبزيادة الدعم لبرامج التدريب اللغوي لتسهيل النجاح الاقتصادي والاجتماعي للقادمين الجدد.

ورفض شير تحديد مستويات الهجرة السنوية إلى كندا، معتبراً أن عدد المهاجرين يجب أن "يتماشى مع أفضل مصالح كندا".

يُذكر أن حكومة ترودو الليبرالية أعلنت في تشرين الثاني (نوفمبر) 2017 أنها سترفع عدد القادمين الجدد إلى كندا بصورة تدريجية ليبلغ 980 ألفاً على امتداد السنوات الثلاث 2018 و2019 و2020، ومن ضمنهم نحوٌ من 138 ألف لاجئ: 310 آلاف قادم جديد عام 2018، و330 ألفاً عام 2019، و340 ألفاً عام 2020.

وتعهد شير بتعزيز سياسة لمّ شمل الناجين من عمليات الإبادة الجماعية الذين استقروا في كندا، كالنساء والفتيات الإيزيديات على سبيل المثال، مع أفراد عائلاتهم الذين لا يزالون في الخارج.

وجدّد شير الوعد بإعادة فتح "مكتب الحرية الدينية". وهذا المكتب وكالة حكومية أطلقتها حكومة المحافظين السابقة برئاسة ستيفن هاربر عام 2013 وأوكلت إليها مهمة رصد أعمال الاضطهاد بحق الأقليات الدينية والعمل على حماية حرية المعتقد الديني حول العالم وأغلقتها حكومة ترودو الليبرالية عام 2016.

(سي بي سي / وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)

رابط ذو صلة:
هل أصبحت كندا ملاذاً للاجئين منذ وصول جوستان ترودو إلى الحكم؟

استمعوا
Share
فئة:سياسة، هجرة ولجوء
كلمات مفتاحية:، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*