منذ تأسيسه في عام 1995، كان لفريق الرابتورز تأثير كبير على تطور وشعبية كرة السلة في كندا حيث يمارسها نحو من 350.000 شخص بشكل منظّم - Gregory Shamus/ Pool Photo via Usa Today Sports

منذ تأسيسه في عام 1995، كان لفريق الرابتورز تأثير كبير على تطور وشعبية كرة السلة في كندا حيث يمارسها نحو من 350.000 شخص بشكل منظّم - Gregory Shamus/ Pool Photo via Usa Today Sports

مدينة ألمونت الكندية، مَهْدُ كرة السلّة، وحمىّ وصول فريق الرابتورز إلى نهائي الدوري الأمريكي

Share

يتابع عشاق كرة السلة في مدينة ألمونت الكندية، حيث وُلد جيمس نيسميث مخترع كرة السلة في نهاية القرن التاسع عشر، مباريات الدور النهائي لدوري كرة السلة الأمريكي الذي يشارك فيه فريق "تورونتو رابتورز"  Toronto Raptors .

واجتاحت حمى كرة السلة كامل كندا بوصول هذا الفريق إلى نهائي الدوري. وسيكون لأنصار فريق تورنتو في هذه المدينة "حديقة جوراسيك " رسمية خاصة بهم، وهي واحدة من 36 نقطة تجمّع معتمدة من قبل مابل ليفز سبورتس آند إنترتينمنت، الشركة التي تمتلك فريق الرابتورز.

وحديقة "الجوراسيك" هي نقطة تجمع أنصار الفريق وسمّيت بهذا الاسم إشارة إلى عالم الديناصورات الذي اشتُقّ منه اسم الفريق. واستطاعت المدينة الحصول على "حديقتها" لأن الجميع يعرف قصة نيسميث.

"إنها مدينة كرة السلة ، لذا فقد تم إعداد الحديقة بسهولة ، ويمكن أن تستقبل ما يصل إلى 1000 شخص لمشاهدة المباراة."، تيفاني ماكلارين، منظمة الحدث في مدينة ألمونت

وبالمقارنة، ففي تورنتو، يمكن أن تستوعب "الحديقة الأصلية" الواقعة خارج ملعب سكوتيابنك للهوكي، ما يقرب من 5000 متفرج ، أي ما يعادل عدد سكان المونت بأكملهم في عام 2016.

وتقول كريستا لوري، عمدة ألمونت التي تقع على بعد حوالي 40 كيلومترًا غرب أوتاوا، عاصمة كندا :  "نحن مدينة كرة السلة منذ زمن طويل ونريد أن نغتنم هذه الفرصة لمشاركة الجذور الكندية لهذه الرياضة".  وتحتضن هذه البلدية الصغيرة  مدرسة ومتحف مخصصين لتخليد ذكرى جيمس نيسميث.

تمثال جيمس نيسميث مخترع رياضة كرة السلة في عام 1891 في مدينة ألمونت حيث يوجد أيضا متحف كرة السلة - Radio Canada / JF Plourde

تمثال جيمس نيسميث مخترع رياضة كرة السلة في عام 1891 في مدينة ألمونت حيث يوجد أيضا متحف كرة السلة - Radio Canada / JF Plourde

"المدينة كلها متحمسة. هناك الكثير من الأطفال الذين نشأوا وهم يلعبون كرة السلة. وبالنسبة لهم فإن متابعة مباراة فريق كندي على الشاشة الكبيرة  أم رائع."، كما أوضحت إحدى مواطنات ألمونت.

سيتمكن مشجعو كرة السلة من ألمونت وخارجها مشاهدة المباراة الثالثة بين الرابتورز وفريق الووريورز (أوكلاند) هذا المساء والمباراة الرابعة يوم الجمعة.

وللإشارة فقد أصبح الكثير من الكنديين يتابعون كرة السلة بفضل المشاركة التاريخية لفريق تورنتو رابتورز في نهائيات الدوري الاميركي للمحترفين.

و منذ تأسيسه في عام 1995، كان للرابتورز تأثير كبير على تطور وشعبية كرة السلة في كندا. ويسمّي البعض جيل ما تحت الخامسة والعشرين بجيل الرابتورز. ويمارس رياضة كرة السلة في كندا بشكل منظّم نحو من 350.000 شخص.

أنصار فريق الرابتورز يتابعون إحدى المباريات على شاشات كبيرة في ما يسمّى "حديقة جوراسيك" خارج ملعب سكوتيابنك للهوكي في تورونتو - Radio Canada / Rozenn Nicolle

أنصار فريق الرابتورز يتابعون إحدى المباريات على شاشات كبيرة في ما يسمّى "حديقة جوراسيك" خارج ملعب سكوتيابنك للهوكي في تورونتو - Radio Canada / Rozenn Nicolle

وبمشاركته في هذا النهائي، كتب فريق تورونتو رابتورز صفحة جديدة في تاريخ الرياضة الكندية. وأصبح أول فريق في البلاد يفوز بمباراة نهائيات الدوري الاميركي للمحترفين بعد أن هزم فريق غولدن ستايت ووريورز  بنتيجة 118-109 يوم الخميس الماضي.

ورغم أن فريق الرابتورز لم يفز بعد بلقب البطل، لكن نشوة الفوز بمباراة يوم الخميس الماضي غمرت الساحات العامة والشوارع والحانات والفنادق وسط مدينة تورونتو حيث نُصبت شاشات كبيرة لمتابعة المباراة.

وأصبح فريق الرابتورز  كأنه يمثل "فريق كندا" في السلسلة النهائية من الدوري الاميركي للمحترفين NBA، لأن كل البلد خلف الفريق الكندي الوحيد المنتمي لأكبر اتحاد كرة سلة احترافي في العالم .

استمعوا

(راديو كندا الدولي / سي بي سي)

روابط ذات صلة:

إختراعات كندية

Share
فئة:مجتمع
كلمات مفتاحية:، ، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

*