أسرة القسم العربي وضيف الحلقة الدكتور عبد الرحمن الفولادي/RCI

أسرة القسم العربي وضيف الحلقة الدكتور عبد الرحمن الفولادي/RCI

بلا حدود للأسبوع المنتهي يوم الأحد في 09-06-2019

Share
استمعوا

برنامج بلا حدود من إعداد وتقديم مي أبو صعب وفادي الهاروني وسمير بن جعفر.

نقدّم البرنامج كلّ يوم جمعة في الثانية والربع من بعد الظهر بتوقيت مونتريال مباشرة عبر موقعنا الألكتروني www.rcinet.ca، وعبر موقعي فيسبوك ويوتيوب.

ونستضيف في حلقة اليوم  د. عبد الرحمن الفولادي الكندي المغربي، مؤسّس صحيفة صوت المغرب وكندا Canada Maghreb Express والأخصائي في التغيّر المناخي ومضاعفاته على ارتفاع مستوى مياه البحار.

ودرج الدكتور الفولادي منذ عام 2016 على القيام بزيارة إلى إحدى الدول خلال شهر رمضان، والالتقاء حول مائدة إفطار بأبناء الجاليات المسلمة وغير المسلمة فيها.

وزار في هذا السياق كلاّ من هايتي وماليزيا و الوطن الأمّ المغرب و أيضا ترينيداد وتوباغو، واسترعت انتابهه و أثارت إعجابه في هذا البلد الأخير اجواء الوئام والانفتاح والتقارب التي تسود بين أبنائه من مختلف الديانات الهندوسيّة والمسيحيّة والمسلمة وكيف يتشاركون جميعا في ما بينهم في فترات الأعياد.

وفي كوالالمبور في ماليزيا لاحظ طيلة أسبوعين أمضاهما خلال شهر رمضان أجواء الهدوء التي تنعم بها المدينة، والأخلاق الحسنة التي يتمتّع بها أبناء البلد كما قال.

الدكتور عبد الرحمن الفولادي زار مدينة كرايست شورش في نيوزيلندا والتقى أبناء الجاليات المسلمة فيها /RCI

الدكتور عبد الرحمن الفولادي زار مدينة كرايست شورش في نيوزيلندا والتقى أبناء الجاليات المسلمة فيها /RCI

وعاد  الدكتور الفولادي مؤخّرا من رحلة إلى نيوزيلندا حيث زار المسجدين اللذين تعرّضا لهجوم مسلّح  في آذار مارس الفائت، راح ضحيّته 49 قتيلا،  والتقى أبناء الجاليات المسلمة.

والتقى عددا من الذين كانوا في المسجدين لحظة وقوع الهجوم المسلّح، ونقل له الكثيرون الوقائع كما عاشوها عن قرب ، وموجة التعاطف والدعم والوذّ التي عبّر عنها النيوزيلنديّون من مسؤولين ومواطنين عاديّين ، وفي طليعتهم رئيسة حكومة نيوزيلندا جاسيندا ارديرن كما قال الدكتور عبد الرحمن الفولادي.

وروى له البعض منهم كيف أثّرت الأحداث في نفسيّتهم، وتحدّثوا عن موجة التعاطف التي عبّر عنا النيوزيلنديّون، وكتب حول الموضوع مقالة في صحيفة صوت المغرب كندا.

وتفاجأ بعد صدور مقاله على النسخة الالكترونيّة للصحيفة، بردّ الفعل حول ما قاله من أنّ 33 أرملة لقي أزواجهنّ مصرعهم في الهجومين المسلّحين، يمضين شهر رمضان للمرّة الأولى من غير دعم .

وقالت التعليقات إنّ دعم  نيوزيلندا وشعبها وحكومتها كان فوريّا وسخيّا ، وتجاوب الكثيرون مع حملة جمع التبرّعات، وتمّ جمع 8 ملايين دولار، كما أنّ أبناء شعب   الماوري من السكّان الأصليّين في نيوزيلندا جمع مليوني دولار من التبرّعات في حينه.

وتُشكّل اللقاءات حول مائدة الافطار كما يقول الدكتور الفولادي فرصة لتعريف غير المسلمين بالإسلام، وللتقارب والتعارف بين الجميع.

ويشير في معرض حديثه إلى مشروع القانون حول علمانيّة الدولة الذي قدّمته حكومة كيبيك، ويعرب عن خشيته من مضاعفاته على الأقليّات وعلى الجاليات المسلمة  في هذه  المقاطعة الوحيدة ذات الغالبيّة الفرنسيّة في كندا.

ويرى أنّه يتعيّن على الجاليات المسلمة  أن تقوم بدور  كبير  من أجل التعريف بنفسها بشكل أفضل وتصحيح الصورة المشوّهة أحيانا كثيرة بها، بما يزيل الأحكام النمطيّة السائدة احيانا حولها.

والمقابلة بأكملها مع الدكتور عبد الرحمن الفولادي متوفّرة على موقعنا الالكتروني.

Share
فئة:غير مصنف
كلمات مفتاحية:

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: اللياقة – نت

آداب
شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

    1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  1. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  2. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  3. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  4. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  5. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  6. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  7. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  8. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  9. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  10. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  11. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  12. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  13. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  14. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  16. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  17. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*