الدخان يتصاعد من إحدى ناقلتيْ النفط اللتيْن تعرضتا لهجوم أمس في خليج عُمان (AP Photo / ISNA)

هل تشعل نيران ناقلات النفط حرباً في الخليج؟

Share

حمّل الرئيس الأميركي دونالد ترامب اليوم إيران مسؤولية الهجمات التي استهدفت أمس ناقلتيْ نفط، واحدة يابانية والأخرى نرويجية، في خليج عُمان، مستنداً الى شريط فيديو نشرته وزارة الدفاع في بلاده.

من جهتها نفت إيران بشكل قاطع أي دور لها في الهجمات على ناقلتيْ النفط.

وكانت الولايات المتحدة قد حمّلت إيران مسؤولية هجمات مشابهة استهدفت أربع سفن، من بينها ثلاث ناقلات نفط، في خليج عُمان أيضاً في 12 أيار (مايو) الفائت.

وفي كندا أصدرت اليوم وزارة الشؤون العالمية في الحكومة الفدرالية بياناً "تندّد" فيه بالهجمات على ناقلتيْ النفط أمس.

"كندا دولة تجارية تعتمد على حرية الملاحة وسير التجارة البحرية دون انقطاع. وهذه الهجمات على النقل البحري المدني تقلق كندا والعديد من شركائنا الدوليين"، جاء في البيان الصادر عن حكومة جوستان ترودو الليبرالية، "كندا تبقى شديدة القلق من مزيد من التصعيد في منطقة متوترة أساساً".

وفي ردود الفعل العالمية أيضاً ندّد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بأشد العبارات بهجمات أمس، محذراً من أن العالم لن يستطيع تحمل "مواجهة كبرى في منطقة الخليج".

وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت قال في تصريح لـ"بي بي سي" (هيئة الإذاعة البريطانية) إن بلاده "تقبل اتهامات الولايات المتحدة، ولكنها ستحقق في الأمر بطريقة مستقلة، ليس هناك ما يجعلنا لا نصدق التقييم الأمريكي، فنحن نصدقهم لأنهم أوثق حلفائنا، ونحن قلقون من موقف إيران".

وندّدت روسيا بشدة هي الأخرى بالهجمات على ناقلتيْ النفط، لكنها طلبت من واشنطن عدم "استخلاص استنتاجات سريعة". ودعت الصينُ إلى "الحوار"، والعراقُ إلى "التهدئة".

ومن جهتها قالت المملكة السعودية إنها ستتخذ "الإجراءات التي تراها مناسبة" لحماية موانئها، وناشدت المجتمع الدولي "الاضطلاعَ بمسؤوليته" واتخاذ إجراءات "حازمة" لتأمين حركة النقل في الممرات المائية في المنطقة.

المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية علي خامنئي مجتمعاً أمس في طهران برئيس الحكومة اليابانية شينزو آبي الذي زار إيران في وساطة تهدف لتخفيف التوتر بينها وبين الولايات المتحدة (Office of the Iranian Supreme Leader via AP)

وقام رئيس الحكومة اليابانية شينزو آبي بزيارة إلى إيران يوميْ الأربعاء والخميس في وساطة تهدف لتخفيف التوتر بينها وبين الولايات المتحدة. وحمل آبي معه رسالة من الرئيس الأميركي إلى القادة الإيرانيين، واجتمع بالمرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية علي خامنئي والرئيس حسن روحاني. لكن خامنئي قال لضيفه إنه لا ينوي مراسلة ترامب لأنه "غير جدير بالمراسلة".

من يقف خلف هجمات أمس في منطقة الخليج؟ وإلى أين يتجه الوضع هناك على ضوء هذه الهجمات واتهام واشنطن طهران بالوقوف وراءها؟ محاور تناولتها مع رئيس "المنتدى الديمقراطي السوري الكندي" والمدير العام لـ"منظمة مسار من أجل الديمقراطية والحداثة" في مونتريال، المدوّن الكندي السوري الأستاذ عماد الظواهرة، في حديث أجريته معه ظهر اليوم.

(أ ف ب / بي بي سي / راديو كندا / أورونيوز / راديو كندا الدولي)

استمعوا
Share
فئة:دولي، سياسة
كلمات مفتاحية:، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*