مبنى البرلمان الكندي في أوتاوا (أرشيف)/Radio-Canada / Paul Skene

مبنى البرلمان الكندي في أوتاوا (أرشيف)/Radio-Canada / Paul Skene

مواقف في أقوال للأسبوع المنتهي يوم السبت 15-06-2019

Share

مواقف في أقوال برنامج أسبوعي من إعداد وتقديم مي أبو صعب وفادي الهاروني وسمير بن جعفر. يتضمّن البرنامج أخبارا متنوّعة اخترناها على ضوء أقوال صدرت بشأنها ومن وحي ما يدور حولنا من أحداث.

"إفهام هذا الواقع الجديد لأطفالي ليس معركة تواجهني بمفردي، ولكنّها تواجه الناس حول العالم بصورة يوميّة. وقد وصل بنا الأمر كأهالي عندما نصطحب أولادنا إلى الشاطئ، أن نبحث عن مساحة من الرمال  تخلو من قشّ الشرب أو الستايروفوم أو القناني. وهذه مشكلة ينبغي أن نقوم بمعالجتها":

هذا بعض ممّا ورد على لسان رئيس الحكومة الكنديّة جوستان ترودو الذي كشف خلال الأسبوع عن خطّة حكومته لحظر البلاستيك الأحادي الاستخدام في كندا بحلول العام 2021 .

وسوف تستند الحكومة في خطّتها إلى الأبحاث والدراسات والتجارب العلميّة، لتحديد أدوات البلاستيك ذات الاستخدام الواحد التي ستكون محظورة، بهدف التقليل من ملايين الأطنان من البلاستيك التي تُرمى في المحيطات.

خطّة الحكومة الكنديّة تقضي بحظر البلاستيك ذات الاستخدام الواحد بحلول العام 2021/ Canadian Press

خطّة الحكومة الكنديّة تقضي بحظر البلاستيك الأحادي الاستخدام بحلول العام 2021/ Canadian Press

وتهدّد أطنان من  مخلّفات البلاستيك المرميّة في المحيطات الحياة البحريّة،  وتسبّبت في نفوق الحيتان التي امتلأت أحشاؤها بالبلاستيك، وفي نفوق الأسماك والطيور البحريّة.

وتسبّب استخدام هذه الأدوات بكارثة بيئيّة كما قال رئيس الحكومة مشيرا إلى أنّ الكنديّين يقومون بتدوير 10 بالمئة فقط من نفايات البلاستيك، ويذهب 90 بالمئة منها إلى القمامة ، وأضاف بأنّ المشكلة ليست محصورة بكندا.

وكانت كلّ من كندا وألمانيا وفرنسا وبريطانيا وايطاليا قد وقّعت خلال قمّة الدول الصناعيّة الأخيرة على ميثاق لإعادة تدوير 55 بالمئة من مواد التغليف البلاستيكيّة بحلول العام 2030، واستعادة 100 بالمئة من البلاستيك عام 2040.

وتنصّ خطّة الحكومة الكنديّة على القيام بمراجعة سريعة لبعض أدوات البلاستيك بما يتوافق والقانون الكندي حول حماية البيئة.

كما سيتمّ التأكّد من أن يكون البلاستيك المعدّ للتغليف قابلا للتدوير وإعادة الاستخدام.

وتهدف الحكومة الليبراليّة برئاسة جوستان ترودو لوضع خطّة متكاملة لمنع بيع البلاستيك الأحادي الاستخدام ومنع استخدامه.

وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند متحدثةً في المؤتمر الصحفي الذي عقدته في السفارة الكندية في واشنطن في 13 حزيران (يونيو) 2019 (AP Photo/J. Scott Applewhite)

"نحن دولة سيادة قانون، وسيادة القانون ليست شيئاً يمكن انتقاؤه واختياره بشكل استنسابي، فإما أن تكون دولة قانون أو لا تكون. وفيما يتصل بالسيدة مينغ، لم يكن هناك تدخل سياسي"

الكلام هو لوزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند وقالته يوم الخميس في مؤتمر صحفي في السفارة الكندية في واشنطن.

ومينغ وانتشو هي المديرة المالية لعملاق الاتصالات الصيني "هواوي"، وهي قيد الإقامة الجبرية في كندا بعد أن أوقفتها السلطات الكندية في فانكوفر في الأول من كانون الأول (ديسمبر) الفائت بناءً على طلب تسليم أميركي، إذ يتهمها القضاء الأميركي بالالتفاف على العقوبات الأميركية المفروضة على إيران وبسرقة أسرار صناعية.

ورفضت فريلاند أمس بشكل قاطع طلب الصين بأن تفرج كندا عن سيدة الأعمال الصينية.

"ستكون بالفعل سابقة خطيرة جداً لكندا أن تغيّر تطبيق معاهدة تسليم (مطلوبين) تحت ضغوط أجنبية"، قالت فريلاند في المؤتمر الصحفي.

المديرة المالية لعملاق الاتصالات الصيني "هواوي"، مينغ وانتشو (CBC)

وتجتاز العلاقات الكندية الصينية أزمة كبيرة منذ أن أوقفت السلطات الكندية مينغ وانتشو. فبعد تسعة أيام على توقيفها أوقفت السلطات الصينية الكندييْن مايكل كوفريغ ومايكل سبافور على أراضيها واتهمتهما بالضلوع في "أنشطة تهدد الأمن القومي". كما أن الصين توقفت قبل ثلاثة أشهر عن استيراد بذور الكانولا من كندا، وهي أكبر مستورد أجنبي لها.

وبالرغم من نفي الصين أن تكون أوقفت كوفريغ وسبافور في رد انتقامي على توقيف مينغ في كندا، إلّا أنها ألمحت مرات عديدة، آخرها يوم الخميس، إلى وجود علاقة وثيقة بين القضيتيْن.

" باسم دولة كيبيك ، أريد أن أعتذر لِلوي روبير. سنجري محادثات معه لإيجاد السبل لإعادة إدماجه أو تعويضه."

هذا ما قاله يوم الجمعة الماضي فرانسوا لوغو، رئيس الحكومة في كيبيك، عندما سأله الصحفيون عن قضية المهندس الزراعي لوي روبير الذي فقد عمله في يناير كانون الثاني الماضي بعد أن بلّغ عن مخالفات تتعلّق بتدخّل القطاع الخاص في الأبحاث العامّة حول المبيدات.

وبناءً على تقرير شديد اللهجة لحامية المواطن في كيبيك، ماري رانفريه،  بخصوص وزارة الزراعة والصيد والاغذية، أوضح فرانسوا لوغو أن سلسلة من الأخطاء الإدارية في الوزارة أدت إلى إقالة لوي روبير بطريقة غير مشروعة.

وقال رئيس الحكومة : "ما تخبرنا به حامية المواطن، هو أنه كانت هناك أخطاء في معالجة ملف لوي روبير." . وللإشارة فقد استقال نائب وزير الزراعة بعد نشر تقرير حامية المواطن.

فرانسوا لوغو رئيس حكومة كيبيك - Radio Canada

فرانسوا لوغو رئيس حكومة كيبيك - Radio Canada

وأعرب المهندس الزراعي لوي روبير عن ارتياحه لهذه التطورات . ولم يوضح ما إذا كان يعتزم العودة إلى منصبه في وزارة الزراعة أو ما إذا كان ينوي مواصلة حياته المهنية في مكان آخر.

وتم فصل المهندس الزراعي، الذي كان يعمل في الوزارة منذ أكثر من 30 عامًا، في 24 يناير كانون الثاتي بسبب إرساله وثائق سرية لهيئة الإذاعة الكندية،  تكشف عن تدخل الشركات الخاصة في الدراسات الحكومية حول مبيدات الحشرات ومحاولات إخفاء نتائج الدراسات غير المواتية لهذه الصناعة.

ولم تحقّق حامية المواطن في إقالة لوي رويبر، وإنما في التعامل الإداري مع البلاغ الداخلي الذي قام به المهندس الزراعي. وانتقدت ماري رانفريه  الوزارة لفشلها في ضمان سرية المبلغين عن المخالفات.

ووفقا لتقريرها، "لم تتم حماية هوية المبلّغ والأشخاص الذين شاركوا في عمليات التدقيق  من البداية إلى النهاية."

استمعوا
Share
فئة:بيئة وحياة حيوانية، دولي، سياسة
كلمات مفتاحية:، ، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*