رائد الفضاء الكندي دافيد سان جاك خارجا من مركبة سويوز أم أس 11 بعد 6 أشهر أمضاها على متن المحطّة الفضائيّة الدوليّة/Bill Ingals/NASA/Reuters

رائد الفضاء الكندي دافيد سان جاك خارجا من مركبة سويوز أم أس 11 بعد 6 أشهر أمضاها على متن المحطّة الفضائيّة الدوليّة/Bill Ingals/NASA/Reuters

رائد الفضاء الكندي دافيد سان جاك: “الجاذبيّة ليست صديقتي”

Share

عاد رائد الفضاء الكندي دافيد سان جاك مساء الاثنين من رحلة إلى الفضاء أمضى خلالها ستّة أشهر على متن المحطّة الفضائيّة الدوليّة.

وقد حطّت المركبة سويوز أم أس 11 مساء الاثنين في كازاخستان، وعلى متنها الرائد الكندي ورفيقاه  الرائد الروسي أوليغ كونونينكو  والرائدة الأميركيّة آن ماكلاين.

وكان كونيننكو الذي قاد المهمّة الدوليّة أوّل الخارجين من المركبة سويوز و تلته الرائدة الأميركيّة ماكلين، وامن ثمّ لكندي سان جاك.

وكان فريق الطوارئ والأطبّاء الأخصائيّين في انتظار الرواد لمساعدتهم على الخروج من المركبة.

وأصيب الرائد الكندي بإزعاج بسيط وأجرى  طبيبه الخاص وأطبّاء آخرون فحصا له، وعلّق سان جاك على مرحلة الهبوط للصحفيّين في  راديو كندا وسي بي سي هيئة الاذاعة الكنديّة، تامارا ألتيريسكو و كريس براون اللذين كانا على مقربة من موقع هبوط المركبة.

"لقد هبطت  للتوّ من السماء. الجاذبيّة ليست صديقتي. ولكن، ما لفت انتباهي هو رائحة العشب. رائحة العشب البرّي هنا جميلة. والجاذبيّة ليست صديقتي وعليّ أن أتعلّم من جديد كيف أمشي": رائد الفضاء الكندي دافيد سان جاك.

رائد الفضاء الكندي دافيد سان جاك خلال إحدى التجارب التي اجراها على متن المحطّة الفضائيّة الدوليّة/NASA/Agence spatiale canadienne

رائد الفضاء الكندي دافيد سان جاك خلال إحدى التجارب التي اجراها على متن المحطّة الفضائيّة الدوليّة/NASA/Agence spatiale canadienne

وقد أمضى الرواد الثلاثة 204 أيّام في الفضاء، وبدأت مع عودتهم مرحلة جديدة بالنسبة لهم، لإعادة التأقلم مع الجاذبيّة، لا سيّما وأنّ انعدام الجاذبيّة ترك مضاعفات على أجسادهم، وبخاصّة على عمودهم الفقري.

"لقد هبطنا من السماء بكلّ ما للكلمة من معنى. وعندما نقتنع بأنّ الأمر ليس خطيرا، لا بل هو مسلّ، نشعر أنّنا محظوظون بالعودة، وأشعر بالقليل من الغثيان، ولكنّني تفاجأت برائحة العشب هنا، والرائحة حلوة للغاية": رائد الفضاء الكندي دافيد سان جاك.

والشعور هذا بالإزعاج ليس غريبا عن رائد الفضاء الكندي روبرت ثورسك الذي يستعيد ذكرياته، وهو الذي أمضى ستّة اشهر في الفضاء على متن المحطّة الفضائيّة الدوليّة عام 2009.

ويقول إنّ تغييرات تحدث في  اجسام الرواد في الفضاء،بسبب انعدام الجاذبيّة، وقد شعر هو شخصيّا بما شعر به دافيد سان جاك عندما هبطت المركبة الليلة الماضية.

دافيد سان جاك يرتدي جهاز رصد إحيائي يراقب علاماته الحيويّة/NASA/Agence spatiale canadienne

دافيد سان جاك يرتدي جهاز رصد إحيائي يراقب علاماته الحيويّة/NASA/Agence spatiale canadienne

"نظام التوازن والتوجّه  لدينا يكون في إجازة طوال ستّة أشهر، و يعود بعدها من جديد إلى الجاذبيّة. ولهذا السبب، يشعر دافيد سان جاك بالدوران وبمشكلة في ضغط الدم. والقلب أيضا كان في إجازة لستّة أشهر" رائد الفضاء الكندي روبرت ثورسك.

ويشار إلى أنّ ثورسك أجرى نحوا من 40 تجربة خلال مهمّته في الفضاء   في المختبر الدولي للجاذبيّة الصغرى على متن المركبة كولومبيا، من بينها تجربة حول آليّات الدماغ  المتعلّقة بالشعور بالدوران المرتبط بالنقل.

وقد أجرى دافيد سان جاك الطبيب والمهندس وعالم الفيزياء الفلكيّة عددا كبيرا من التجارب العلميّة منذ وصوله مع رفيقيه الروسي كونونينكو والأميركيّة ماكلين على متن المحطّة الفضائيّة الدوليّة.

وكان الجزء الأوّل من المهمّة الأصعب بالنسبة لهم حسب قول ايزابيل ترامبلي من وكالة الفضاء الكنديّة، خصوصا أنّ فريقهم كان يضمّ ثلاثة  روّاد فقط قبل أن ينضمّ إليهم ثلاثة آخرون في الرابع عشر من آذار مارس 2019.

وقد خرج سان جاك وماكلين إلى خارج المحطّة للقيام بأعمال صيانة، وهو أوّل خروج إلى الفراغ لرائد كندي.

و يتطلّب الخروج في كلّ مرّة تحضيرا كبيرا، وغالبا ما يشكّل علامة مهمّة وبارزة في مهنة الرائد.

وسان جاك هو تاسع رائد  فضاء كندي يقوم بمهمّة في الفضاء، وقد أمضى أطول فترة في المدار حتّى الآن من بينهم جميعا.

وأجرى سان جاك العديد من التجارب العلميّة لصالح كندا، من بينها تجارب  حول آثار رحلات الفضاء على صحّة الانسان.

ومن ضمن هذه التجارب برنامج يسعى لتحديد المضاعفات الناجمة عن انعدام الجاذبيّة على تراكم الدهون في نخاع العظم، وعلى إنتاج خلايا الدم الحمراء والبيضاء، ووظيفتها وتدميرها، وبرنامج آخر لقياس تأثير الجاذبيّة الصغرى على العظم.

كما ساهم  دافيد سان جاك في تجربة نفسيّة اجتماعيّة كنديّة هي الأولى من نوعها، أجاب خلالها عن أسئلة تتعلّق بالتعايش بين الروّاد  على متن المحطّة الفضائيّة الدوليّة.

(راديو كندا الدولي/ سي بي سي/ راديو كندا)

استمعوا
Share
فئة:دولي
كلمات مفتاحية:، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*