مقرّرة الأمم المتّحدة الخاصة المعنيّة بحالات الإعدام خارج القضاء أنييس كالامار خلال تقديمها الاستنتاجات الرئيسية للتحقيق الذي أجرته في قضية مقتل الصحفي السعودي جمال الخاشقجي، اليوم أمام مجلس حقوق الإنسان في المقر الأوروبي للأمم المتحدة في جنيف (Magali Girardin / Keystone via AP)

ما تأثير نتائج تحقيق مقرّرة الأمم المتّحدة أنييس كالامار وتصريحاتها على قضية الخاشقجي؟

Share

رأت مقرّرة الأمم المتّحدة الخاصة المعنيّة بحالات الإعدام خارج القضاء أنييس كالامار أن "الشلل" الذي تعانيه منظمة الأمم المتحدة حال دون تحديد المسؤولين عن قتل الصحفي السعودي جمال الخاشقجي ومحاسبتهم.

ودعت كالامار الأمم المتحدة إلى وضع "آليات" لحماية الصحافيين والرد سريعاً على التهديدات التي تطالهم والتحقيق في حالات الاختفاء المشبوهة والاغتيال التي تستهدفهم والمساهمة في إعداد الملفّات اللازمة لملاحقة المسؤولين عن هذه الأعمال قضائياً.

وجاء ذلك خلال عرض كالامار اليوم توصياتها أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف، حيث قدّمت تقريراً حول التحقيق الذي أجرته في قضية مقتل الخاشقجي الذي كان يكتب مقالات في صحيفة "ذي واشنطن بوست" الأميركية بصورة دورية ينتقد فيها، كما في إطلالات إعلامية أُخرى، ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الذي يُعتبر رجل السعودية القوي.

وليّ العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان متحدثاً في مؤتمر "مبادرة مستقبل الاستثمار" في الرياض في 24 تشرين الأول (أكتوبر) 2018 (Handout via Reuters)

وكانت كالامار قد أصدرت الأسبوع الفائت تقريراً، بعد تحقيق دام ستّة أشهر، قالت فيه إنّ المملكة العربية السعودية مسؤولة عن "إعدام الخاشقجي عن سابق تصوّر وتصميم". ودعت مجلس حقوق الإنسان ومجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة إلى إجراء تحقيق جنائي دولي للمتابعة، يهدف إلى تحديد مسؤوليات الأفراد في القضية وتحديد الخيارات المتاحة للمساءلة القضائية.

واليوم قالت كالامار أمام مجلس حقوق الإنسان إن التحقيق "وجد أدلة يعتد بها تستلزم المزيد من التحقيق عن المسؤولية الفردية لمسؤولين سعوديين رفيعي المستوى بمن فيهم ولي العهد السعودي وكبير مستشاريه (سعود) القحطاني".

لكن مندوب المملكة السعودية لدى الأمم المتحدة في جنيف، عبد العزيز الواصل، رأى أن تقرير كالامار "يقوم على الأفكار المنحازة مسبقاً والمختلقة".

وانتقدت كالامار في حديث صحفي طريقة تعامل الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش مع ملف مقتل الخاشقجي، فرأت أنه "اختبأ وراء مسائل بروتوكولية بدلاً من الضغط من أجل إجراء تحقيق دولي".

من جهته جدّد الأمين العام للأمم المتحدة يوم أمس دعوته لفتح تحقيق "شامل وشفاف" في قضية مقتل الصحفي السعودي. وقال المتحدث باسمه ستيفان دوجاريك إنه "بالنسبة للتحقيق الجنائي، فالطريق الوحيد إلى ذلك هو من خلال قرار يصدره مجلس الأمن الدولي".

الصحفي السعودي جمال الخاشقجي متحدثاً في ندوة في "مرصد الشرق الأوسط" للرصد الصحفي في العاصمة البريطانية لندن في 29 أيلول (سبتمبر) الفائت (Handout via Reuters)

يُذكر أن الخاشقجي قُتل في القنصلية السعودية في اسطنبول عقب دخوله إليها في الثاني من تشرين الأول (أكتوبر) الفائت. وأقرت السلطات السعودية بحصول ذلك بعد نفيٍ متكرر، وأوقفت 21 شخصاً يُشتبه بضلوعهم في الجريمة، ووجّهت النيابة العامة الاتهام إلى أحد عشر مواطناً سعودياً في القضية وطلبت إنزال عقوبة الإعدام بخمسةٍ منهم.

لكن مقررة الأمم المتحدة كالامار قالت اليوم إن التحقيق السعودي الرسمي لم يتطرق لمسألة تسلسل القيادة ولم يحدد من الذي أصدر الأمر بقتل الخاشقجي.

وسبق لرئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو أن قال إن كندا تنتظر أجوبة واضحة من المملكة السعودية حول ملابسات مقتل الخاشقجي في قنصليتها في اسطنبول.

ما تأثير نتائج تحقيق مقرّرة الأمم المتّحدة أنييس كالامار وتصريحاتها على قضية الخاشقجي؟ طرحتُ السؤال على مدير "مركز الديمقراطيّة وحقوق الإنسان في السعوديّة" (CDHR) في واشنطن الدكتور علي اليامي في حديث أجريتُه معه بعد ظهر اليوم.

(أ ف ب / رويترز / موقع الأمم المتحدة / الجزيرة / راديو كندا الدولي)

استمعوا
Share
فئة:دولي، سياسة
كلمات مفتاحية:، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: اللياقة – نت

آداب
شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

    1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  1. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  2. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  3. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  4. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  5. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  6. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  7. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  8. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  9. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  10. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  11. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  12. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  13. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  14. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  16. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  17. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*