سرب من طائرات القوات المسلحة الكندية من نوع CF-18 يحلّق في أجواء العاصمة أوتاوا أثناء الاحتفال بالعيد الوطني الكندي هذا الاثنين 1 يوليو تموز 2019 - The Canadian Press / Justin Tang

سرب من طائرات القوات المسلحة الكندية من نوع CF-18 يحلّق في أجواء العاصمة أوتاوا أثناء الاحتفال بالعيد الوطني الكندي هذا الاثنين 1 يوليو تموز 2019 - The Canadian Press / Justin Tang

الكنديون يحتفلون بعيدهم الوطني الـ152

Share

يحتفل اليوم الكنديون في جميع أنحاء البلاد بعيدهم الوطني الذي يصادف هذا العام الذكرى الـ152 لتأسيس كندا في الفاتح من يوليو تموز 1867.

وكالعادة، أقيم أكبر حفل في أوتاوا  أمام مبنى البرلمان. وكما توقّعت مصالح الأرصاد الجوية، كان اليوم دافئا ومشمسا بشكل عام في العاصمة الفيدرالية.

وبدأت الاحتفالات بطقوس من عادات وتقاليد السكان الأصليين المعروفة بدائرة السلام والصداقة، تلاها قرع للأجراس لفرقة أجراس برج السلام.

وحضرت الاحتفالات الحاكمة العامة لكندا، جولي باييت. و في اتصال عن طريق تقنية الفيديو من هيوستون في الولايات المتحدة عبّر رائد الفضاء الكندي، دافيد سان جاك، عن سعادته بعودته إلى الأرض بعد أن قضّى 204 يوم في المحطة الفضائية الدولية.

وحضر جوستان ترودو، رئيس الحكومة الكندية، برفقة زوجته صوفي غريغوار-ترودو، الاحتفالت مرفوقين بأبنائهما الثلاثة.

 "الأسرة والرعاية  والرحمة  والكرم وجميع الأشياء التي تجعلنا نفخر بأننا كنديون. و أرى أننا لا نحتفل بهذا  بما فيه الكفاية. لذلك، نحن نستغل مناسبات مثل هذه لنظهر ما نقوم به وما ننوي القيام به.. هذا هو الأهم بالنسبة لي. '' ، جوستان ترودو، رئيس الحكومة الكندية

وشمل الحفل الرسمي اطلاقا لنيران المدفعية وتحليقا لسرب من طائرات القوات المسلحة الكندية من نوع CF-18  تلاه عزف لفرقة أوركسترا المركز الوطني للفنون ومجموعة من الفنانين الكنديين الممثّلين للتعددية الثقافية في كندا.

ويبدأ عرض المساء بتحليق ثان لسرب الطائرات يتبعه حفل غنائي يختتم بألعاب نارية.

"نحن نحتفل بمن نكون. نحتفل بماضينا وحاضرنا ومستقبلنا وما يمكننا بناءه معًا. واليوم،  كلنا نأخذ استراحة للاحتفال بما يوحدنا. وهذا يعني حبنا لكندا ورغبتنا في المضي قدمًا ". بابلو رودريغيز ، وزير التراث الكندي

أحد الحضور الذين تابعوا الاحتفال بالعيد الوطني لكندا في أوتاوا هذا الاثنين 1 يوليو تموز 2019 - / Radio Canada Jean Francois Poudrier

أحد الحضور الذين تابعوا الاحتفال بالعيد الوطني لكندا في أوتاوا هذا الاثنين 1 يوليو تموز 2019 - / Radio Canada Jean Francois Poudrier

وفي مونتريال، أقيمت الاحتفالات في ميناء مونتريال القديم. وشملت أنشطة عائلية تفاعلية وحفل لمجموعة من الفنانين.  وفي منتصف النهار، أعطت مدفعية القوات المسلحة الكندية إشارة انطلاق الاحتفالات بإطلاق 21 طلقة مدفع في انتظار الألعاب النارية مساء اليوم.

وفي مدينة كيبيك، نُظِّمت الأنشطة في منطقة سهول أبراهام وستستمر العروض حتى المساء، بما في ذلك عرض للألعاب النارية.

وأشارت الهيئة المشرقة على المنتزهات في كندا إلى أنه بمناسبة العيج الوطني سيكون الدخول إلى المواقع التاريخية والحدائق الوطنية مجانيا.

وللتذكير، ففي مطلع يوليو تموز 1867، أُنشئت كندا بموجب قانون أمريكا الشمالية البريطانية  والعروف حاليا بدستور 1867. وكانت الفدرالية الكندية مستقلة سياسيا وتتكون من أربع مقاطعات : نيو برونزويك ونوفا سكوشا وأونتاريو وكيبيك.

استمعوا

(راديو كندا الدولي)

روابط ذات صلة:

كندا بالأرقام (انكليزية)

برنامج الاحتفالات في كامل كندا (حسب المقاطعات والاقاليم)

مقاطعة كيبيك تحتفل بعيدها الوطني الـ185

Share
فئة:مجتمع
كلمات مفتاحية:، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*