سرق موظف في مصرف ديجاردان البيانات الشخصية لنحو من 2,9 مليون من عملاء المصرف بين أفراد وشركات

سرق موظف في مصرف ديجاردان البيانات الشخصية لنحو من 2,9 مليون من عملاء المصرف بين أفراد وشركات - Radio Canada

السلطات الكندية تحقّق في أكبر قضية سرقة بيانات شخصية لعُملاء مصرفٍ

Share

أعلنت لجنة الوصول إلى المعلومات في كيبيك ومكتب مفوض الحياة الخاصة في كندا أنهما سوف يحققان في قضية تسريب البيانات الشخصية لعملاء مصرف ديجاردان.

وفقًا لبيان صحفي، ستحدد التحقيقات ما إذا كانت مجموعة ديجاردان التي تنشط في مقاطعة كيبيك، قد امتثلت "للقانون الذي يحمي البيانات الشخصية في القطاع الخاص في كيبيك وقانون حماية المعلومات الشخصية والوثائق الإلكترونية في كندا."

وسرق موظف في مصرف ديجاردان البيانات الشخصية لنحو من 2,9 مليون من عملاء المصرف بين أفراد وشركات. وبالرغم من من أن اللصّ لم يتمكن من الحصول على كلمات السرّ وأسئلة العملاء السرية ، إلا أنه تمكّن من سرقة معلومات حساسة  من الأحسن ألا تقع في أيدي المجرمين.

"سيقوم المفوضان بتحديد ما إذا كانت ممارسات ديجاردان تخضع لقواعد المهنة" كلود فيجان، خبير في الأمن السيبراني

وفي إشارة إلى قضية الخطوط الجوية البريطانية  التي واجهت وضعا مماثلا ، أشار كلود فيجان في مقابلة مع تلفزيون هيئة الإذاعة الكندية إلى أن القواعد المتعلقة بحماية البيانات الشخصية في بريطانيا تشبه إلى حد كبير القواعد الكندية. ويكمن الفرق بينها في العقوبة  " التي يمكن أن ترتفع في بريطانيا إلى 4 ٪ من رقم أعمال الشركة".

كلود فيجان، خبير في الأمن السيبراني - Radio Canada

كلود فيجان، خبير في الأمن السيبراني - Radio Canada

"يعتزم المصرف التعاون مع المحققين"، جان بينوا توركوتي ، المتحدث باسم مصرف ديجاردان

بالإضافة إلى ذلك ، قد تجتمع اللجنة الفيدرالية للسلامة العامة والأمن القومي في الأسبوع المقبل في اجتماع طارئ حول سرقة البيانات الشخصية لعملاء مصرف ديجاردان.

وطلب أندرو شير، زعيم حزب المحافظين الكندي ، من نائب حزبه بيير بول هوس، وهو عضو في اللجنة بصفته نائب للرئيس، الاتصال بالأعضاء الآخرين لمعرفة ما إذا كان بإمكانهم الاجتماع بسرعة لدراسة الحلول الممكنة لمنع سرقة البيانات الشخصية ، مثل إصدار رقم تأمين اجتماعي جديد للعملاء

البطاقة التي تحمل رقم التأمين الإجتماعي قي كندا - Radio Canada

البطاقة التي تحمل رقم التأمين الإجتماعي قي كندا - Radio Canada

''إنه أمر طارئ. المواطنون قلقون، وهم محقون في ذلك. نتحدث كثيرا عن ديجاردان ، لكنها مشكلة يمكن أن تحدث في أي بنك. لهذا السبب نريد أن نرى على الفور ما يمكننا القيام به لمساعدة الناس ومنع حدوث ذلك مرة أخرى. "، بيير بول هوس، النائب عن حزب المحافطين الكندي

 ويعتقد هذا الأخير أن الحكومة الكندية لا تفعل ما يكفي لحماية عملاء المؤسسات المالية. "نحن بحاجة إلى المسؤولين. نحتاج إلى الإدارات المختلفة للحكومة لإبلاغنا بما يمكن القيام به. على مدار أسبوعين، لم تخبرنا حكومة جوستان ترودو بأي شيء"، كما قال بيير بول هوس.

وتقدّمت مجموعتان مكوّنتان من عملاء ديجاردان بطلب للحصول على إذن لرفع دعاوى جماعية تدّعيان فيها أن المصرف قد انتهك حقوق عملائه المتعلقة بالحياة الخاصة أو أهمل حماية بياناتهم الشخصية والمالية.

وأطلق مواطن من مدينة كيبيك عريضة تطالب بإمكانية تغيير الضحايا لرقم تأمينهم الاجتماعي.

وتقول العريضة إن " سرقة البيانات السرية لأكثر من 3 ملايين مواطن كندي قد تؤدّي إلى سرقة هوياتهم وسيبقى الخطر محدقا بهم طوال حياتهم. وينبغي على الحكومة ألّا تتخلي عن ضحايا هذه الجريمة. لذا نطلب من الحكومة اقتراح حل سريع لهذه المشكلة وقد يشمل ذلك استبدال رقم التأمين الاجتماعي لضحايا هذه السرقة."

وإلى وقت نشرهذا التقرير، وقّع على هذه العريضة نحو من 94 ألف مواطن.

استمعوا

(راديو كندا الدولي / سي بي سي)

روابط ذات صلة:

كيبيك : مصرف ديجاردان يخصّص 1.25 مليون دولار لأبحاث الأمن السيبراني

Share
فئة:اقتصاد
كلمات مفتاحية:، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*