رئيس المفوضية الفلسطينية العامة لدى كندا السفير نبيل معروف مقدماً لعضو مجلس العموم الكندي أليكساندر بولريس "وسام الصداقة" باسم الرئيس الفلسطيني محمود عبّاس في حفلٍ أُقيم مساء أمس في "دار المغرب" في مونتريال (الصورة: RCI)

وسام الصداقة الفلسطيني للنائب الكندي أليكساندر بولريس في حفل تكريم في “دار المغرب”

Share

كرّمت المفوضية الفلسطينية العامة لدى كندا نائبَ رئيس "مجموعة الصداقة البرلمانية كندا – فلسطين" (The Canada-Palestine Parliamentary Friendship Group)، عضو مجلس العموم الكندي أليكساندر بولريس، نائبَ زعيم الحزب الديمقراطي الجديد (NPD – NDP)، تقديراً لجهوده في سبيل الشعب الفلسطيني وقضيته.

فنّان الخط العربي، الكندي السوري جاسم الدندشي (إلى اليسار)، قدّم لعضو مجلس العموم الكندي أليكساندر بولريس عملاً صنعه له خصيصاً لشكره على دعمه قضية الشعب الفلسطيني وقضايا العرب في الحفل الذي أُقيم مساء أمس في "دار المغرب" في مونتريال (الصورة: RCI)

وقلّد رئيس المفوضية الفلسطينية العامة السفير نبيل معروف النائبَ الكندي "وسام الصداقة" باسم الرئيس الفلسطيني محمود عبّاس.

وجرى حفل التكريم مساء أمس في "دار المغرب"، وهو المركز الثقافي للمملكة المغربية في مونتريال، بحضور سياسيين كنديين ودبلوماسيين عرب وممثلين عن المجتمع المدني وإعلاميين ومواطنين كنديين من أصول عربية.

"أنا فخور جداً أن أكون هنا معكم"، قال أليكساندر بولريس شاكراً المفوضية الفلسطينية العامة والسفير نبيل معروف وجميع الحاضرين، وألقى كلمةً قال فيها إن "ما نراه على شاشات التلفزة ونسمعه في الإذاعات ليس بشيء مقارنةً مع الاحتقار ومصاعب الحياة اليومية وأعمال التمييز التي يعيشها الشعب الفلسطيني والألمِ الذي على الشعب الفلسطيني تحمله عندما يرى أراضيه تصادَر لبناء كل مستوطنة إسرائيلية غير شرعية".

وأضاف بولريس، "أظن أنه من واجب المرء أن يكافح من أجل حقوق الإنسان، وحقوق الفلسطينيين هي حقوق إنسانية. لذا، كإنسانوي وكإشتراكي وكرجل سياسي يساري، من واجبي أن أكافح جنباً إلى جنب مع الفلسطينيين والفلسطينيات كي يحصلوا في النهاية على الاحترام المتمثل بأن تكون لهم دولتهم الخاصة بهم".

رئيس المفوضية الفلسطينية العامة لدى كندا السفير نبيل معروف حاملاً لوحة قدّمها له فنّان الخط العربي جاسم الدندشي تقديراً لعمله الدبلوماسي، في الحفل الذي أُقيم مساء أمس في "دار المغرب" في مونتريال تكريماً لعضو مجلس العموم الكندي أليكساندر بولريس الذي يتوسّط السفيرَ والفنّان (الصورة: RCI)

ويمثّل أليكساندر بولريس في مجلس العموم دائرةَ "روزمون – لا بوتيت باتري" (Rosemont – La Petite-Patrie) في مونتريال، وهو فاز بمقعدها تحت راية الحزب الديمقراطي الجديد، اليساري التوجه، في الانتخابات الفدرالية العامة عاميْ 2011 و2015، وسيخوض الانتخابات العامة المقبلة بعد ثلاثة أشهر ونيّف للاحتفاظ بالمقعد.

عضو مجلس العموم الكندي عن الحزب الديمقراطي الجديد أليكساندر بولريس، وهو أحد نائبيْ رئيس "مجموعة الصداقة البرلمانية كندا - فلسطين"، كان في عداد الوفد البرلماني الكندي الذي زار الضفة الغربية في ربيع عام 2018، ويقف هنا أمام صورة للزعيم الجنوب إفريقي نيلسون مانديلا مرسومة على الجدار الأمني الإسرائيلي في الضفة الغربية ومرفقة بكلام للزعيم الراحل يطالب فيه بالحرية للفلسطينيين (Alexandre Boulerice / Facebook)

وفي مقابلةٍ أجريتُها معه اليوم قال رئيس المفوضية الفلسطينية العامة السفير نبيل معروف إن النائب أليكساندر بولريس كان "وراء الدعوة لإنشاء وتفعيل ’’مجموعة الصداقة البرلمانية كندا – فلسطين‘‘". كما تناولتُ مع السفير نبيل معروف الموقف الرسمي الكندي من النزاع الفلسطيني الإسرائيلي، والعربي الإسرائيلي بشكل عام، ودور الكنديين العرب في التأثير على هذا الموقف.

رابط ذو صلة:
انطباعات النائب الكندي مروان طبّارة بعد جولة في الضفة الغربية والقدس

استمعوا
Share
فئة:دولي، سياسة
كلمات مفتاحية:، ، ، ، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*