رئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو والأمين العام للـ"ناتو" ينس ستولتنبيرغ في مؤتمر صحفي مشترك اليوم في قاعدة بيتاواوا العسكرية في أونتاريو (Sean Kilpatrick / CP)

أمين عام الـ”ناتو” يثني على دور كندا ويحثها على عدم التراجع عن زيادة الإنفاق العسكري

حث الأمين العام لمنظمة حلف شمال الأطلسي ("ناتو") ينس ستولتنبيرغ رئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو على عدم التراجع عن زيادة الإنفاق العسكري في كندا وعن المساهمة في التصدي للتهديدات المتغيرة التي تواجه المنظمة الأطلسية.

وكندا عضو مؤسس في حلف الـ"ناتو" الذي أبصر النور عام 1949.

وقال ستولتنبيرغ إن "الإنفاق في مجال الدفاع هو الآن في ارتفاع" في كندا كما في سائر دول الـ"ناتو" بعد سنوات من التخفيض، وأضاف أن "الوقائع على الأرض" في أوروبا تظهر أن الولايات المتحدة هي أكثر دعماً من السابق لحلف الـ"ناتو".

وأشاد ستولتنبيرغ بمساهمة كندا في مهمة الـ"ناتو" في لاتفيا في التصدي لـ"عدوان محتمل" من روسيا التي تحدها من جهة الشرق، وبمواصلة كندا قيادة مهمة الـ"ناتو" التدريبية في العراق.

وكان أمين عام الـ"ناتو" يتحدث في قاعدة بيتاواوا العسكرية في أونتاريو حيث استقبله رئيس الحكومة الكندية.

"كندا قدوةٌ يُحتذى بها، قيادتكم الفريق القتالي المتعدد الجنسيات التابع للـ’’ناتو‘‘ في لاتفيا تساهم في الحفاظ على السلام في أوروبا رادعةً أي عدوان محتمل"، قال ستولتنبيرغ في مؤتمر صحفي مشترك مع ترودو في قاعدة بيتاواوا.

"عندما زرتُ الجنود الكنديين هناك أُعجبتُ بالتزامهم بالحفاظ على أمننا المشترك وهم بعيدون جداً عن وطنهم"، أضاف الأمين العام للـ"ناتو".

البريغادير جنرال جيني كارينيان (وسط الصورة) انضمت مع عسكريين آخرين إلى حفل الغداء الذي جمع رئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو والأمين العام للـ"ناتو" ينس ستولتنبيرغ اليوم في قاعدة بيتاواوا العسكرية في أونتاريو. وهي ستقود مهمة الـ"ناتو" التدريبية في العراق بعد ترقيتها إلى رتبة مايجور جنرال لتصبح أعلى ضابط امرأة في الجيش الكندي، وستتسلم مهام القيادة من المايجور جنرال الكندي داني فورتان (Sean Kilpatrick / CP)

من جهته قال رئيس الحكومة الكندية في المؤتمر الصحفي المشترك "حلفاؤنا يتطلعون إلى كندا لأن بإمكانهم الاعتماد علينا للوقوف ليس فقط إلى جانب مواطنينا لكن إلى جانب كل من يحلم بغدٍ أكثر إشراقاً".

"هذا هو وعد ورقة القيقب التي يرتديها جنودنا بكل فخر، وهو وعد سنحافظ دوماً عليه"، أكد ترودو. وورقة شجرة القيقب تتوسط علم كندا وهي رمز لها.

يُذكر أنه سبق للرئيس الأميركي دونالد ترامب أن قال إن الـ"ناتو" عتيق و"عفا عليه الزمن" وإن الولايات المتحدة، وهي عضو مؤسس فيه، تدفع حصة غير متكافئة من تكاليفه، قبل أن يعدل عن رأيه ويقول في مؤتمر صحفي مشترك مع ستولتنبيرغ في البيت الأبيض في نيسان (أبريل) الفائت إنه ملتزم تجاه الدول الحليفة في الـ"ناتو" وسيعمل من أجل مواجهة التحديات المستقبلية.

وفي مقابلة صحفية أُجريت معه اليوم حول زيارته إلى كندا تطرق ستولتنبيرغ مجدداً إلى هذه النقطة، مذكراً بطلب ترامب من سائر الدول الحليفة في الـ"ناتو" بتحمّل جزء أكبر من تكاليفه المالية، ولكن مؤكداً أن الرئيس الأميركي "قال بوضوح إن الولايات المتحدة ستواصل الالتزام بالـ’’ناتو‘‘".

(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)

روابط ذات صلة:
الجنود الكنديون وحلفاؤهم يشاركون في مناورات في لاتفيا
كندا تواصل قيادة مهمة تدريبية للـ"ناتو" في العراق

استمعوا
فئة:دولي، سياسة
كلمات مفتاحية:، ، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

لأسباب خارجة عن إرادتنا ، ولفترة غير محددة ، أُغلقت خانة التعليقات. وتظل شبكاتنا الاجتماعية مفتوحة لتعليقاتكم.