رئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو والأمين العام للـ"ناتو" ينس ستولتنبيرغ في مؤتمر صحفي مشترك اليوم في قاعدة بيتاواوا العسكرية في أونتاريو (Sean Kilpatrick / CP)

أمين عام الـ”ناتو” يثني على دور كندا ويحثها على عدم التراجع عن زيادة الإنفاق العسكري

Share

حث الأمين العام لمنظمة حلف شمال الأطلسي ("ناتو") ينس ستولتنبيرغ رئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو على عدم التراجع عن زيادة الإنفاق العسكري في كندا وعن المساهمة في التصدي للتهديدات المتغيرة التي تواجه المنظمة الأطلسية.

وكندا عضو مؤسس في حلف الـ"ناتو" الذي أبصر النور عام 1949.

وقال ستولتنبيرغ إن "الإنفاق في مجال الدفاع هو الآن في ارتفاع" في كندا كما في سائر دول الـ"ناتو" بعد سنوات من التخفيض، وأضاف أن "الوقائع على الأرض" في أوروبا تظهر أن الولايات المتحدة هي أكثر دعماً من السابق لحلف الـ"ناتو".

وأشاد ستولتنبيرغ بمساهمة كندا في مهمة الـ"ناتو" في لاتفيا في التصدي لـ"عدوان محتمل" من روسيا التي تحدها من جهة الشرق، وبمواصلة كندا قيادة مهمة الـ"ناتو" التدريبية في العراق.

وكان أمين عام الـ"ناتو" يتحدث في قاعدة بيتاواوا العسكرية في أونتاريو حيث استقبله رئيس الحكومة الكندية.

"كندا قدوةٌ يُحتذى بها، قيادتكم الفريق القتالي المتعدد الجنسيات التابع للـ’’ناتو‘‘ في لاتفيا تساهم في الحفاظ على السلام في أوروبا رادعةً أي عدوان محتمل"، قال ستولتنبيرغ في مؤتمر صحفي مشترك مع ترودو في قاعدة بيتاواوا.

"عندما زرتُ الجنود الكنديين هناك أُعجبتُ بالتزامهم بالحفاظ على أمننا المشترك وهم بعيدون جداً عن وطنهم"، أضاف الأمين العام للـ"ناتو".

البريغادير جنرال جيني كارينيان (وسط الصورة) انضمت مع عسكريين آخرين إلى حفل الغداء الذي جمع رئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو والأمين العام للـ"ناتو" ينس ستولتنبيرغ اليوم في قاعدة بيتاواوا العسكرية في أونتاريو. وهي ستقود مهمة الـ"ناتو" التدريبية في العراق بعد ترقيتها إلى رتبة مايجور جنرال لتصبح أعلى ضابط امرأة في الجيش الكندي، وستتسلم مهام القيادة من المايجور جنرال الكندي داني فورتان (Sean Kilpatrick / CP)

من جهته قال رئيس الحكومة الكندية في المؤتمر الصحفي المشترك "حلفاؤنا يتطلعون إلى كندا لأن بإمكانهم الاعتماد علينا للوقوف ليس فقط إلى جانب مواطنينا لكن إلى جانب كل من يحلم بغدٍ أكثر إشراقاً".

"هذا هو وعد ورقة القيقب التي يرتديها جنودنا بكل فخر، وهو وعد سنحافظ دوماً عليه"، أكد ترودو. وورقة شجرة القيقب تتوسط علم كندا وهي رمز لها.

يُذكر أنه سبق للرئيس الأميركي دونالد ترامب أن قال إن الـ"ناتو" عتيق و"عفا عليه الزمن" وإن الولايات المتحدة، وهي عضو مؤسس فيه، تدفع حصة غير متكافئة من تكاليفه، قبل أن يعدل عن رأيه ويقول في مؤتمر صحفي مشترك مع ستولتنبيرغ في البيت الأبيض في نيسان (أبريل) الفائت إنه ملتزم تجاه الدول الحليفة في الـ"ناتو" وسيعمل من أجل مواجهة التحديات المستقبلية.

وفي مقابلة صحفية أُجريت معه اليوم حول زيارته إلى كندا تطرق ستولتنبيرغ مجدداً إلى هذه النقطة، مذكراً بطلب ترامب من سائر الدول الحليفة في الـ"ناتو" بتحمّل جزء أكبر من تكاليفه المالية، ولكن مؤكداً أن الرئيس الأميركي "قال بوضوح إن الولايات المتحدة ستواصل الالتزام بالـ’’ناتو‘‘".

(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)

روابط ذات صلة:
الجنود الكنديون وحلفاؤهم يشاركون في مناورات في لاتفيا
كندا تواصل قيادة مهمة تدريبية للـ"ناتو" في العراق

استمعوا
Share
فئة:دولي، سياسة
كلمات مفتاحية:، ، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*