كريستين اليوت وزيرة الصحّة في حكومة أونتاريو/David Donnelly/CBC/هيئة الاذاعة الكنديّة

كريستين اليوت وزيرة الصحّة في حكومة أونتاريو/David Donnelly/CBC/هيئة الاذاعة الكنديّة

حكومة أونتاريو تسعى لحلّ مشكلة اكتظاظ مستشفيات المقاطعة

Share

يتطلّب إيجاد حلّ لمشكلة الاكتظاظ في مستشفيات أونتاريو وقتا أطول من المتوقّع حسبما قالت كريستين إليوت وزيرة الصحّة في كبرى المقاطعات الكنديّة من حيث عدد السكّان والثقل الاقتصادي.

واليوم، أعلنت الوزيرة إليوت عن  استحداث 40 سريرا إضافيّا للخدمات الصحيّة الانتقاليّة، في إطار مساعي الحكومة لزيادة قدرة استيعاب مستشفيات  المقاطعة.

ورأت الوزيرة أنّ عدد الأسرّة المضافة على قلّته، خطوة في الاتّجاه الصحيح، علما أنّ نحوا من 1200 شخص يعالجون يوميّا في الممرّات الطبيّة في مستشفيات المقاطعة

وكان رئيس حكومة المقاطعة دوغ فورد قد ذكر في وقت سابق الأسبوع الماضي أنّ حكومته تحتاج لسنة لحلّ المشكلة وتخفيف الزحمة في المستشفيات والقضاء على ما يسمّى "طبّ الممرّات"، الذي يُقصد به  الأسرّة التي تضاف في ممرّات المستشفيات لاستقبال المرضى عندما تكون كافّة غرف المستشفى مشغولة.

كما ألغى في أواخر أيّار مايو الفائت الاقتطاعات في الموازنة المخصّصة لقطاع الصحّة العامّة في مقاطعته، بعد أن أثار الإعلان عنها سيلا من الانتقادات وتسبّب في تراجع شعبيّته في استطلاعات الرأي.

وتعاني مستشفيات المقاطعة من هذه المشكلة، وكانت أحزاب المعارضة قد تعهّدت بمواجهتها في ظلّ عهد الحكومة الليبراليّة المحليّة السابقة برئاسة كاثلين وين، وبتخفيف الضغط عن المستشفيات، الناجم كما قالت في حينه كاثلين وين عن شيخوخة السكّان.

حكومة أونتاريو تسعى لزيادة قدرة مستشفيات المقاطعة على استيعاب المرضى/Archives

حكومة أونتاريو تسعى لزيادة قدرة مستشفيات المقاطعة على استيعاب المرضى/Archives

وتعهّد دوغ فورد الذي كانيومها زعيم حزب المحافظين المحلّي المعارض، في حال فوزه في الانتخابات، بالتشاور مع الممرّضين والأطبّاء والأخصائيّين لإيجاد أفضل الحلول للمشكلة.

واليوم وقد وصل المحافظون إلى السلطة، تسعى حكومة دوغ فورد لحلّ مشكلة "طبّ الممرّات".

ومن بين الاجراءات التي تبحث فيها الحكومة، زيادة عدد الأسرّة في مراكز الرعاية الصحيّة الطويلة الأمد وتمويل برامج خدمات الصحّة العقليّة على سبيل المثال.

وقد سعت وزيرة الصحّة كريستين إليوت للتخفيف من وطأة ما قاله دوغ فورد من أنّ حلّ المشكلة يتطلّب أكثر من 12 شهرا، وأشارت إلى أنّ الأمر اكثر تعقيدا من ذلك.

"يدرك رئيس الحكومة تماما كما أدرك أنا أيضا أنّ الأمر سيتطلّب وقتا طويلا ولكنّه يدرك أنّ هذا أولويّة بالنسبة لأبناء أونتاريو كما بالنسبة لي. وسوف نقوم بذلك في أقصر وقت ممكن": وزير الصحّة في أونتاريو كريستين إليوت.

وعلّق مجلس نقابات مستشفيات أونتاريو على ما قاله رئيس الحكومة، واعتبر في بيان أنّ  الاستثمارات في قطاع الصحّة العامّة التي أعلنتها الحكومة في موازنتها غير كافية ،لا سيّما  بما يتناسب مع شيخوخة السكّان.

ورأى المجلس أنّه لا بدّ من وضع خطّة محدّثة لمواجهة مشكلة اكتظاظ المستشفيات و "الممرّات الطبيّة".

"يمكن القضاء على طبّ الممرّات من خلال استثمارات تأخذ بالاعتبار التحدّي الديمغرافي الذي يواجه النظام الصحّي، ولدينا مسؤوليّة أخلاقيّة لمواجهة هذا التحدّي": مايكل هورلي رئيس مجلس نقابات مستشفيات أونتاريو.

وانتقدت اندريا هوارث زعيمة الحزب الديمقراطي الجديد المحلّي الذي يشكّل المعارضة الرسميّة في الجمعيّة التشريعيّة في أونتاريو رئيس الحكومة دوغ فورد وأشارت إلى أنّ ما قاله بشأن النظام الصحّي يثير الاستغراب.

و الناس لا يتلقّون المساعدة الطبيّة التي يحتاجونها، في غياب الخصوصيّة والكرامة كما قالت زعيمة المعارضة الرسميّة أندريا هوارث.

(راديو كندا الدولي/ سي بي سي/ راديو كندا)

استمعوا
Share
فئة:سياسة
كلمات مفتاحية:، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

*