FaceApp-KIRILL KUDRYAVTSEV/AFP/Getty Images)

تطبيق FaceApp : هل يوقعنا هاجس العمر في فخّ؟

Share

يعد تطبيق FaceApp واحدًا من أكثر التطبيقات التي تم تنزيلها من متجر أبل و غوغل بلاي.
ترجع هاته الشعبية إلى أحد خيارات هذا التطبيق ، وهو مرشح ، والذي يتوقع وجه المستخدم بمجرد بلوغه سن الرشد. ومع ذلك ، فإن إدارتها للبيانات الشخصية واحترامها لخصوصية مستخدميها يثير المخاوف.
يجمع تطبيق
FaceApp  بين الذكاء الاصطناعي وتقنيات "الوجه العصبي" ، ليُظهر وجه المستخدم لإظهار كيف يمكن أن يبدو إذا كان أصغر سناً أو أكبر أو من أصل عرقي مختلف أو جنس مختلف.

أصبح 

FaceApp

فيروسي بفضل دغدغتها لاتار حساسة الحساسة لمستخدمي الهواتف المحمولة: هاجس تقدمهم في السن. والامل في الشباب الابدي

عمل تطبيق FaceApp على " احتواء " هذا الخوف وتقديم بعض الضمانات "الافتراضية" لمظهر المستخدمين في سن متقدمة من العمر..

عززت جهود تسويق وسائل التواصل الاجتماعي عبر رفيق #AgeChallenge الذي يشارك فيه مشاهير مثل المغني الكندي دريك والشيف رمزي من حيوية تطبيق FaceApp.

اكتشف مدافعون عن حقوق المستهلكين عند فحصهم لشروط استخدام FaceApp أن أن FaceApp له الحق في استخدام الصور التي يمكنه الوصول إليها ومعالجتها وتعديلها.

 

هل يمكن لـ FaceApp الوصول إلى جميع الصور على هاتفك أو جهازك اللوحي؟ فقط الصورة المقدمة إلى التطبيق وفقا لصياغة شروط الاستخدام. ومع ذلك ، يشير خبراء أمان الكمبيوتر إلى أن المستخدمين ، بموافقتهم على تطبيق FaceApp باستخدام كاميرا الهاتف ، يمنحونهم الوصول إلى مكتبة الصور.

ناشر تطبيق FaceApp هو الشركة الروسية ، Wireless Lab. أثار مراقبون روابط شركات تكنولوجيا المعلومات الروسية مع نظام فلاديمير بوتين. وذكروا في السياق  بتقرير مجلس الشيوخ الأمريكي حول حملة الدعاية المؤيدة لترامب والتضليل على ماقع التواصل الاجتماعي نفذتها وكالات انترنت روسية وبايعازمن سلطات الكرملين. 

زبير الجازي

Share
فئة:انترنت و تقنية
كلمات مفتاحية:، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*