مبنى في بلدة صور باهر الفلسطينية يتعرض للنسف بواسطة المتفجرات من قبل القوات الإسرائيلية في إطار عملية هدم مبان للفلسطينيين بحجة أنها قريبة من الجدار الأمني في الضفة الغربية وشُيّدت بطريقة غير قانونية (موسى القواسمة / رويترز)

ما الدوافع الفعلية لهدم إسرائيل مبانيَ للفلسطينيين قرب القدس؟

Share

قامت القوات الإسرائيلية اليوم بهدم عشرة مبانٍ عائدة لفلسطينيين في بلدة صور باهر الفلسطينية الواقعة جنوب القدس بالرغم من احتجاجات فلسطينية ودولية ومن قبل منظمة الأمم المتحدة.

وقالت السلطات الإسرائيلية إن المباني التي هُدمت شُيّدت بطريقة غير قانونية على مسافة قريبة جداً من "الجدار الأمني" الذي باشرت تشييده عام 2002 في الضفة الغربية وإنها تشكل بالتالي خطراً أمنياً على قواتها المسلحة.

ودمّرت القوات الإسرائيلية المباني بواسطة الجرافات والمتفجرات بعد إخلائها من سكانها ومن عدد من الناشطين، ولم تسمح لوسائل الإعلام الاقتراب منها.

"حتى وإن دمّروا كل المنازل، سنظل في الشارع"، قال أكرم الظواهرة، مالك أحد الأبنية التي دمرتها القوات الإسرائيلية، لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال الاتحاد الأوروبي في بيان إن المباني التي تضم نحو 70 شقة سكنية تقع في منطقة تحت سيطرة السلطة الفلسطينية وإن سياسة الهدم الإسرائيلية في الأراضي المحتلة غير قانونية وفقاً للقانون الدولي.

وأشار مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة إلى أن المباني العشرة التي هُدمت كانت في معظمها قيد الإنشاء وإن هدمها ألحق الأذى بـ350 شخصاً وتسبب بتشريد 17 شخصاً آخرين.

ومن جهته قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتية إن عمليات الهدم التي جرت اليوم في صور باهر هي "جريمة حرب ضد الإنسانية" وإن السلطة الوطنية الفلسطينية ستقدّم شكوى بشأنها لدى المحكمة الجنائية الدولية.

منظر عام لمدينة القدس ويبدو في وسطه مسجد قبة الصخرة (أرشيف) / (Getty Images / AFP / Thomas Coex)

هل من دوافع غير معلنة لهدم المباني الفلسطينية؟ هل تعاقب إسرائيل الفلسطينيين وسلطتهم الوطنية على رفضهم القاطع لمؤتمر "السلام من أجل الازدهار" الذي انعقد قبل نحو شهر في البحرين والذي اعتُبِر الشقَّ الاقتصادي للخطة الأميركية للسلام في الشرق الأوسط المعروفة إعلامياً بـ"صفقة القرن"؟ وما خيارات الرد المتاحة أمام الفلسطينيين؟ محاور تناولتُها مع ضيفي الناشط والإعلامي الكندي الفلسطيني المخضرم الأستاذ نقولا الصايغ، نائب رئيس مجلس الأمناء في "المؤسسة الكندية الفلسطينية في كيبيك" التي ينشط فيها منذ أكثر من ثلاثين عاماً.

(أ ف ب / رويترز / الجزيرة / راديو كندا الدولي)

رابط ذو صلة:
ما فرص نجاح مؤتمر "السلام من أجل الازدهار" في ظل مقاطعة المعنيين الأساسيين به؟

استمعوا
Share
فئة:دولي، سياسة
كلمات مفتاحية:، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*