مشهد عام لناحية شيكوتيمي في مدينة ساغنيه في مقاطعة كيبيك (Atilin / Wikipedia)

الليبراليون والديمقراطيون الجدد ينشطون لاختيار مرشحين في ساغنيه لاك سان جان

Share

تضاعف الأحزاب السياسية الناشطة على الساحة الفدرالية جهودها لاختيار مرشحيها للانتخابات العامة المقبلة المقرر إجراؤها في 21 تشرين الأول (أكتوبر).

ويوم الانتخابات يختار الكنديون نوابهم الـ338 في مجلس العموم. ويقترع كل مواطن في دائرةٍ واحدة ممثلة بنائب واحد في المجلس. ويكون الفوز في الدائرة للمرشح الذي يحلّ في المرتبة الأولى من حيث عدد الأصوات، في جولة انتخابية واحدة.

وبإمكان المواطنين الإدلاء بأصواتهم قبل يوم الانتخابات إذا ما رغبوا، وذلك من خلال ما يُعرف بالاقتراع المبكر الذي تحدد مواعيدَه هيئةُ الانتخابات الكندية المستقلة.

رئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو مجيباً على سؤال في مجلس العموم (Sean Kilpatrick / CP)

وفي منطقة ساغنيه لاك سان جان (Saguenay-Lac-Saint-Jean) الواقعة في شمال الجزء المأهول من مقاطعة كيبيك والتي تضم ثلاث دوائر انتخابية، يواجه الحزب الليبرالي الكندي (PLC – LPC)، الحاكم في أوتاوا بقيادة جوستان ترودو، والحزب الديمقراطي الجديد (NPD – NDP)، اليساري التوجه، بقيادة جاغميت سينغ، تأخيراً في إكمال لائحة مرشحيهما.

فلغاية الآن، وفيما تفصلنا ثلاثة أسابيع ونيّف عن بدء الحملة الانتخابية بصورة رسمية، لكلٍّ من الحزبيْن مرشحٌ واحد هو نائبٌ عن إحدى الدوائر الثلاث في المنطقة: الليبرالي ريشار هيبير في دائرة "لاك سان جان" (Lac-Saint-Jean) وكارين تروديل من الحزب الديمقراطي الجديد في دائرة "جونكيير" (Jonquière).

ويقول عضو المجلس البلدي في مدينة ساغنيه كارل دوفور إنه في حالة تفكير عميق من أجل تحديد قراره فيما إذا كان سيمثل الحزب الليبرالي في دائرة "جونكيير" الواقعة في ساغنيه.

ومن جهتها تقول تروديل إن حزبها، ثاني أحزاب المعارضة في مجلس العموم الحالي، يجري اتصالات مع مرشحين محتمَلين لدائرتيْ "لاك سان جان" و"شيكوتيمي – لو فيور" (Chicoutimi – Le Fjord)، وإن البحث معهم يدور حول إمكانية قيامهم بحملة انتخابية بدوام كامل وما إذا كان بإمكانهم استعادة وظائفهم الحالية في القطاعات التي يعملون بها إذا لم يحالفهم الحظ في الانتخابات.

زعيم حزب المحافظين أندرو شير (إلى اليمين) ومرشح الحزب للانتخابات الفرعية في دائرة "شيكوتيمي – لو فيور" ريشار مارتيل يتناولان وجبة البوتين الكيبيكية التقليدية في مطعم "بوافان" الشهير بإعداد هذا الطبق المكوّن بشكل أساسي من الجبنة والبطاطا، في مدينة ساغنيه في 14 حزيران (يونيو) 2018، قبل أربعة أيام من موعد الانتخابات التي فاز فيها مارتيل (Jacques Boissinot / PC)

ويمثّل دائرةَ "شيكوتيمي – لو فيور" في مجلس العموم الحالي ريشار مارتيل من حزب المحافظين الكندي (PCC – CPC)، وهو انتزع هذه الدائرة من الحزب الليبرالي في انتخابات فرعية في حزيران (يونيو) 2018.

وأكمل حزب المحافظين، حزبُ المعارضة الرسمية في مجلس العموم، والكتلةُ الكيبيكية (BQ) الداعمة لاستقلال مقاطعة كيبيك عن كندا و"حزبُ الشعب في كندا" (PPC) قائمة مرشحيهم لدوائر منطقة ساغنيه لاك سان جان الثلاث.

والحزبُ الأخير أسّسه في أيلول (سبتمبر) الفائت عضو مجلس العموم عن دائرة "بوس" (Beauce) في مقاطعة كيبيك ماكسيم برنييه بعد انشقاقه عن حزب المحافظين.

(راديو كندا / راديو كندا الدولي)

Share
فئة:سياسة
كلمات مفتاحية:، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*