واجهة متجر الألبسة وقد تعرضت لعمل تخريبي جديد ليل الأحد الاثنين (الصورة مقدَّمة من صاحب المتجر لراديو كندا)

تحقيق للشرطة في كيبيك حول أعمال تخريبية قد تكون مدفوعة بالكراهية

Share

فتحت شرطة مدينة كيبيك تحقيقاً حول أعمال تخريبية استهدفت محل ألبسة يُرجّح أن تكون مدفوعةً بالكراهية.

فصباح الاثنين وجد صاحب المتجر الصغير، وهو تونسي الأصل، برازاً مطلياً على واجهة محله الزجاجية وحفاضَ أطفال متسخاً أمام مدخله.

وكانت تلك المرة الثانية خلال بضعة أسابيع التي يجد فيها الرجل متجره وقد تعرض لتخريب من هذا النوع.

ويبيع المحل ألبسة من ماركات أميركية، وأيضاً ألبسة شرعية إسلامية، لاسيما للنساء، كالفساتين والأخمرة.

"أعتقد أن أحدهم يريد استهدافي، أو يريد أن أقفل متجري، أو أن لديه مشكلة مع فئة من الناس أو أنه عنصري، لا يمكنني الجزم"، قال صاحب المتجر الذي آثر عدم الكشف عن اسمه ولا عن اسم متجره لوسائل الإعلام خشية إلحاق الأذى بأعماله.

ويضيف صاحب المتجر أنه منذ أن افتتحه في آذار (مارس) الفائت هناك من يرش القهوة على واجهته الزجاجية بصورة دورية، كما أن قُفل بابه تعرض للتخريب عدة مرات. وتُرتكَب هذه الأفعال خلال الليل.

ويضيف صاحب المتجر أنه قام بتركيب كاميرا مراقبة خارج المتجر بعد تعرضه لسلسلة أعمال تخريبية، لكنها نُزعت من مكانها وسُرقت ليل الأحد الاثنين، أي بالتزامن مع الاعتداء الأخير.

سيارة لشرطة مدينة كيبيك (Carl Boivin / Radio-Canada)

وتقول شرطة عاصمة مقاطعة كيبيك إنها تلقت شكوييْن عن تعرض المتجر المذكور لأعمال تخريب، الأولى في 13 حزيران (يونيو) الفائت والثانية صباح الاثنين.

وتقول المتحدثة باسم شرطة كيبيك، سيندي باريه، إن المعلومات التي أدلى بها صاحب المتجر تحمل على الاعتقاد بأن ما تعرض له متجره "يشكل جريمة كراهية".

ويقول صاحب المتجر إنه بات يخشى على حياته وحياة أفراد عائلته، بالرغم من التحقيق الذي تجريه الشرطة، ويبدي استغرابه لما يتعرض له متجره. "لا مشكلة لديّ على الإطلاق مع أي شخص كان!"، يؤكد الرجل الذي بات يفكّر بنقل متجره إلى مكان آخر.

(راديو كندا / وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)

Share
فئة:مجتمع
كلمات مفتاحية:، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: اللياقة – نت

آداب
شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

    1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  1. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  2. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  3. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  4. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  5. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  6. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  7. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  8. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  9. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  10. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  11. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  12. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  13. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  14. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  16. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  17. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*