جوستان ترودو يجيب على أسئلة الصحفيين من مدينة ناياغرا أون ذو ليك في أونتاريو بعد صدور تقرير مفوّض المناقبية - 14 أغسطس آب 2019 - Andrej Ivanov / Reuters

جوستان ترودو يجيب على أسئلة الصحفيين من مدينة ناياغرا أون ذو ليك في أونتاريو بعد صدور تقرير مفوّض المناقبية - 14 أغسطس آب 2019 - Andrej Ivanov / Reuters

مفوّض المناقبية يوبّخ جوستان ترودو في قضية أس أن سي لافالان

خلص مفوّض المناقبية وتضارب المصالح في مجلس العموم الكندي إلى أن رئيس الحكومة جوستان ترودو مارس ضغطا مخالفا للقانون على وزيرة العدل السابقة جودي ولسون-رايبولد في ما يُعرف بقضية أس أن سي لافالان.

وفي التقرير الذي نشره اليوم الأربعاء، قال المفوض ماريو ديون إن جوستان ترودو "استعمل موقعه في السلطة محاولة منه للتأثير على جودي ولسون-رايبولد  كي تلغي قرار مديرة الملاحقات الجنائية التي خلصت إلى أنها لن تطلب من شركة أس أن سي لافالان للهندسة والبناء الدخول في مفاوضات بهدف إبرام اتفاق إصلاح" يجنبها محاكمة في قضية رشاوى في ليبيا.

كما انتقد ماريو ديون حكومة جوستان ترودو لعرقلتها لسير التحقيق حيث اتصل به تسعة شهود لتبادل معلومات ذات صلة بالقضية ، لكنهم لم يتمكنوا من القيام بذلك  لأن القانون لا يسمح لهم بذلك.

"أقبل هذا التقرير بكامله وأتحمل المسؤولية الكاملة عن كل ما حدث"، جوستان ترودو

واعترف هذا الأخير بصحة الغالبية العظمى من الحقائق والاستنتاجات التي قدمها المفوض، لكنه دافع عن قراره بالتدخل لدى وزيرة العدل التي كانت تشغل أيضا منصب المدّعية العامة بحكم وظيفتها. "لقد فعلت ما أعتبره مسؤولية كل رئيس حكومة، أي الدفاع عن المصلحة العامة"، كما قال.

مقر شركة "أس أن سي لافالان" في مونتريال - CBC/Radio Canada

مقر شركة "أس أن سي لافالان" في مونتريال - CBC/Radio Canada

ولا يزال جوستان ترودو يرى أن أي إجراء بعيدًا عن المحكمة في قضية  أس أن سي لافالان كان من شأنه أن يخدم المصلحة العامة. ورغم ذلك  اعتراف بأن الضغط الذي مورس على جودي ولسون-رايبولد "ما كان ليحدث".

ويعتقد رئيس الحكومة أن الإصلاحات ضرورية لمنع حدوث مثل هذه الحالات مرة أخرى.

"يجب أن نكون قادرين على الدفاع عن المصلحة العامة مع احترام استقلالية النائب العام. لهذا السبب منذ عدة أشهر طلبت من المدعية العامة السابقة آن ماكليلان إعداد تقرير"، كما قال جوستان ترودو، اليوم الأربعاء خلال تواجده في منطقة ناياغرا في أونتاريو. وأضاف أن حكومته ستنفذ التوصيات الواردة في هذا التقرير.

وكان رد فعل قادة أحزاب المعارضة من محافظين وديمقراطيين جدد سريعًا على وسائل التواصل الاجتماعي.

"كان ترودو يقول إنه سيكون أخلاقيا، لكنه استخدم سلطة مكتبه لمكافأة أصدقائه ومعاقبة منتقديه. إنه رئيس الحكومة الوحيد في التاريخ الذي أُدين بخرق أخلاقيات منصبه مرتين."، أندرو شير ، زعيم حزب المحافظين في كندا، على تويتر

وفي مؤتمر صحفي، دعا أندرو شير الكنديين لمعاقبة جوستان ترودو في الانتخابات المقبلة.

جودي ويلسن رايبولد، وزيرة العدل الكندية السابقة - Adrian Wyld /Canadian Press

جودي ويلسن رايبولد، وزيرة العدل الكندية السابقة - Adrian Wyld /Canadian Press

ومن جانبه، تعهّد جاغميت سينغ زعيم الحزب الديمقراطي الجديد من فيكتوريا في بريتيش كولومبيا، بأنه إذا وصل إلى السلطة لن يسمح للشركات الكبرى بالضغط على الحكومة.

"سواء كان الليبراليون أو المحافظون في السلطة، فلهم نفس طريقة العمل. هم يعملون من أجل الأغنياء، وليس من أجل عامة المواطنين"، جاغميت سينغ، زعيم الحزب الديمقراطي الجديد

أما جودي ولسون-رايبولد فأصدرت بيانا على موقع فيسبوك أكّدت فيه أن تقرير المفوض ديون يمثل تأكيدًا للدور المستقل الذي يجب أن يلعبه النائب العام ووزير العدل في الملاحقات الجنائية - ويعزز، بالنسبة للكنديين، حقيقة أنه من الضروري احترام استقلالية العدالة.

وللإشارة، لا ينص قانون تضارب المصالح على فرض عقوبات ناتجة عن التحقيقات التي يجريها مفوض تضارب المصالح والمناقبية.

استمعوا

(راديو كندا الدولي/سي بي سي )

روابط ذات صلة:

رئيس الحكومة تحت ضغط الادّعاءات بشأن شركة أس أن سي لافالان

شركة “أس أن سي لافالان” سجّلت خسارة تصل إلى 1,6 مليار دولار

فئة:سياسة
كلمات مفتاحية:، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: اللياقة – نت

آداب
شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

    1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  1. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  2. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  3. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  4. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  5. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  6. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  7. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  8. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  9. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  10. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  11. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  12. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  13. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  14. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  16. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  17. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*