سيتمكّن الحضور من متابعة أربع محاضرات حول الإلتزام السياسي والإجتماعي للجالية المغاربية في كندا بين التحدّيات والواقع - Fondation Club Avenir

سيتمكّن الحضور من متابعة أربع محاضرات حول الإلتزام السياسي والإجتماعي للجالية المغاربية في كندا بين التحدّيات والواقع - Fondation Club Avenir

الإلتزام السياسي والإجتماعي للجالية المغاربية في كندا بين التحدّيات والواقع

تنظمّ مؤسسة "Club Avenir" (نادي المستقبل) يوم الخميس 12 سبتمبر أيلول المقبل، عشاءً لجمع التبرعات لتمويل نشاطاتها الموجّهة لدعم الامتياز بين أبناء الجالية الجزائرية والمغاربية عموما في كندا.

وسيتمكّن الحضور من متابعة أربع محاضرات حول الإلتزام السياسي والإجتماعي للجالية المغاربية في كندا بين التحدّيات والواقع.

وسيلقي هذه المحاضرات كلّ من رابح مولاّ وهو ناشط سياسي كان مرشّحا في الاتنخابات التشريعية الأخيرة في مقاطعة كيبيك عن حزب التضامن الكيبيك، والمحامية زينب قويدري و الأستاذ محمّد بن حدّادي المستشار في صندوق البحث العلمي في كيبيك.

وضيفتي اليوم هي كريمة عين الناس، المديرة العامة لمؤسسة Club Avenir.

وتقول هذه الأخيرة إن :" مؤسسة "Club Avenir"، منذ نشأتها كانت اهدف لدفع بأعضاء الجالية إلى الإمتياز. وقد تمّ تكريم أعضاء من الجالية تميّزوا طوال مسارهم.

وقد يكونون مثالا  للجالية الجزائرية. والهدف من وراء ذللك هو القول لأعضاء الجالية الجزائرية بأنه إذا استطاع أحد أعضاء الجالية النجاح في ظروف الهجرة وكل مايواجه المهاجر من صعوبات فإبمكانهم، هم أنفسهم، النجاح."

(استمع إلى المقابلة التي أجراها الصحفي سمير بن جعفر مع كريمة عين الناس، المديرة العامة لمؤسسة Club Avenir. حوالي 7 دقائق ونصف  )

وتشعّب حديثي مع مديرة مؤسسة Club Avenir إلى الوضع السياسي في الجزائر بعد حوالي 6 أشهر من إنطلاق الحراك السياسي في هذا البلد والمطالب بتغيير النظام.

وعن الدور الذي يمكن أن يلعبه جزائريو الانتشار لدعم الحراك الذي يصفه المحلّلون السياسيون بالثورة، تقول هذه الأخيرة إنّ الجالية الجزائرية في كندا أوعبر العالم تساند مطالب الشعبز فعلى سبيل المثال، فهي تشارك في مظاهرات كلّ يوم أحد على غرار مظاهرات الجمعة التي تُنظَّ في الجزائر منذ 22 فبراير شباط الأخير.

وإن كان هذا الأمر رمزيا، تذكّر كريمة عين الناس أن "قوة الجالية الجزائرية في كندا أوفي غيرها من البلدان التي لها تاريخ ديمقراطي وحرية التعبير تكمن في قدرتها على إيصال صوت الشعب الجزائري إلى الحكومات الغربية."

وذكّرت بالعريضة التي أطلقتها هي ومجموعة من الجزائيين المقيمين في كندا والتي تطالب الحكومة الكندية بتوقيف حركة الأموال التي قد يهرّبها عناصر من النظام السابق في الجزائر سواءً عن طريق البنوك أو شراء العقارات.

كما أشارت إلى ما يقوم به جزائريون آخرون مثل المبادرة التي قام بها قام الشاف الجزائري عماد لخضارة الذي طلب من نائب دائرته الانتخابية بيير-لوك دوسو التدخّل لدى الحكومة الكندية لتعقّب هروب الأموال من الجزائر إلى كندا.

وبالفعل، راسل النائب وزير المالية الكندي في هذا الشأن وتعهّد بمتابعة الموضوع.

ويمكن الاستماع إلى المقابلة كاملة بالنقر على صورة ضيفتي أعلاه.

(راديو كندا الدولي)

روابط ذات صلة:

لحضور عشاء جمع التبرعات والمحاضرات

جزائريو كندا عازمون على تعقُّب أموال الرشوة المهرّبة من الجزائر (فرنسي)

فئة:دولي
كلمات مفتاحية:، ، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: اللياقة – نت

آداب
شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

    1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  1. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  2. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  3. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  4. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  5. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  6. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  7. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  8. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  9. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  10. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  11. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  12. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  13. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  14. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  16. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  17. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*