جوستان ترودو يلقي كلمة حول السياسة الخارجية للحكومة الكندية أمام أعضاء مجلس مونتريال للعلاقات الدولية  "CORIM" يوم الأربعاء 21 أغسطس آب 2019 - The Canadian Press / Paul Chiasson

جوستان ترودو يلقي كلمة حول السياسة الخارجية للحكومة الكندية أمام أعضاء مجلس مونتريال للعلاقات الدولية  "CORIM" يوم الأربعاء 21 أغسطس آب 2019 - The Canadian Press / Paul Chiasson

جوستان ترودو راضٍ عن حصيلة السياسة الخارجية لحكومته

Share

في خطاب ألقاه أمس الأربعاء في مونتريال، أشاد جوستان ترودو رئيس الحكومة الكندية بدور كندا على الساحة الدولية منذ تولّيه السلطة قبل أربع سنوات.

وحلّ جوستان ترودو ضيفا على مجلس مونتريال للعلاقات الدولية  "CORIM". وأمام أعضاء المجلس، قال رئيس الحكومة إن الكنديين سيكونون أمام خيار مهم في إشارة إلى انتخابات 21 أكتوبر تشرين الأول المقبل.

ووفقا له، فإن كندا باتباعها النهج الليبرالي، ستكون أكثر قدرة على التعامل مع العقبات في عالم لا يحمل على التنبؤ على نحو متزايد.

وشدّد رئيس الحكومة على ضرورة الاستمرار "في العمل معًا لإخضاع العلاقات الدولية والتجارية  للقواعد والمبادئ. ويجب ألا ننسى أبدًا أن السلام والازدهار في متناول الجميع عندما تستمع الحكومات لمواطنيها."

وأوضح أن المواطنين عبر العالم يشكّكون بشكل متزايد في قدرة حكوماتهم ومؤسساتهم، في حين أن بعض البلدان تتجه نحو الشعبوية والقومية، حيث يلومون الأجانب على مشاكلهم الخاصة.

"في عالم من الشعبوية المتزايدة، وتغير القيادة بين القوى، والتحديات العالمية الكبرى، سيكون أمام الكنديين خيارات مهمة يجب عليهم اتخاذها خلال الانتخابات المقبلة. والسياسيون المحافظون يراهنون مرة أخرى على سياسات الانقسام."،  جوستان ترودو

لقاء جوستان ترودو، رئيس الحكومة الكندية (إلى اليمين) بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال قمّة الدول السبع في شارلوفوا كيبيك، كندا) في يونيو حزيران 2018 - Leah Millis  / Reuters

لقاء جوستان ترودو، رئيس الحكومة الكندية (إلى اليمين) بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال قمّة الدول السبع في شارلوفوا كيبيك، كندا) في يونيو حزيران 2018 - Leah Millis / Reuters

واغتنم ترودو الفرصة للتهجّم على المحافظين وقال إن عودتهم إلى الحكم، ستجعل كندا تنغلق على نفسها. وألقى اللوم على زعيم حزب المحافظين أندرو شير الذي يراهن على الانقسام، وفقا له.

وبالنسبة لرئيس الحكومة الكندية، فإنّ مقاربتهم للسياسة الخارجية ستجعل كندا ضعيفة في العالم. وستمثّل "عودة إلى عهد هاربرحيث كانت كندا أقل أهمية."

واتّهم جوستان ترودو أندرو شير باتباع سياسة خارجية قائمة على الإيديولوجيات المحافظة، "سياسة ليست في صالح الكنديين"، كما قال.

وأعطى مثالا على ذلك موقف المحافطين من مفاوضات اتفاق كندا والولايات المتحدة والمكسيك أو  "نافتا الجديدة" حيث "أصرّوا على استسلام كندا. وانتقدوا بشدة الأولويات الكندية، مثل رغبتنا في وضع معايير أفضل للعمال وحماية البيئة."، كما قال.

وأشار أيضا إلى النقاشات التي دارت حول الاتفاقية الاقتصادية والتجارية الشاملة  بين كندا والاتحاد الأوروبي حيث قرر أعضاء المعارضة إرسال رسائل إلى النواب الفرنسيين في سبتمبر أيلول الماضي  تطلب منهم التصويت ضد النص.

أندرو شير زعيم المحافظين، حزب المعارضة الرسميّة في مجلس العموم الكندي/CBC/ هيئة الاذاعة الكنديّة

أندرو شير زعيم المحافظين، حزب المعارضة الرسميّة في مجلس العموم الكندي/CBC/ هيئة الاذاعة الكنديّة

كما أكد ترودو على أهمية المناخ لحزبه، مصرا على أن "العمى المتعمد" للمحافظين في هذا المجال قد ساهم في تراجع مكانة كندا وتأثيرها على الساحة الدولية.

"السياسيون المحافظون يتصورون عالما يحرمون فيه النساء الضعيفات والمهمشات من الدعم الحيوي من خلال رفض تمويل الصحة والحقوق الجنسية والإنجابية . يحلمون بعالم يشكّك في التعاون الدولي ويدفعون بكندا للانسحاب من المؤسسات متعددة الأطراف مثل الأمم المتحدة."، جوستان ترودو

وللإشارة، ففي شهر مايو أيار الماضي، حلّ أندرو شير ضيفا على مجلس مونتريال للعلاقات الدولية لتقديم خطة السياسة الخارجية لحزب المحافظين.

وفي خطابه ، انتهز زعيم المعارضة الفرصة لتوجيه بعض الانتقادات لرئيس الحكومة.

و قال أندرو شير، حينئذ، إن سياسة جوستان ترودو الخارجية قدّمت المظهر على حساب الجوهر، متّهما إياه بالضعف أمام نظرائه.

استمعوا

(راديو كندا الدولي / سي بي سي)

Share
فئة:سياسة
كلمات مفتاحية:، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*