أسرة القسم العربي وضيفة ابرنامج هاي لاف حدشيتي مؤسّسة مهرجان الفيلم اللبناني في كندا/RCI

أسرة القسم العربي وضيفة ابرنامج هاي لاف حدشيتي مؤسّسة مهرجان الفيلم اللبناني في كندا/RCI

بلا حدود للأسبوع المنتهي يوم الأحد في 25-08-2019

Share
استمعوا

بلا حدود برنامج أسبوعي نقدّمه كلّ يوم جمعة في الثانية والربع من بعد الظهر بتوقيت مدينة مونتريال.

يمكنكم متابعة البرنامج عبر موقعي فيسبوك ويوتيوب وعبر موقعنا الالكتروني rcinet.ca/ar

حلقة هذا الأسبوع من إعداد وتقديم مي أبو صعب وكوليت ضرغام وسمير بن جعفر.

ونستضيف اليوم السيّدة هاي لاف حدشيتي مؤسّسة مهرجان الفيلم اللبناني في كندا.

و يجري المهرجان  تحت رعاية قنصل لبنان العام في مونتريال الأستاذ أنطوان عيد، وهو في نسخته الثالثة هذه السنة.

واراده  مؤسّسوه أن يكون جسر تواصل بين كندا ولبنان، للتعريف بالسينما اللبنانيّة التي يتعزّز حضورها وانتاجها على الساحة العالميّة، والتعريف بالمنتجين والمخرجين اللبنانيّين ومواهبهم الخلاّقة.

وبدأ المهرجان في مدينتي مونتريال وأوتاوا، وكانت هاي لاف حدشيتي تطمح منذ البداية لتوسيعه إلى مدن كنديّة أخرى.

وسوف يقدّم أنشطته في كلّ من مونتريال وأوتاوا وتورونتو وهاليفاكس وفانكوفر هذه السنة، على أن يتوسّع العام المقبل إلى مدينتي إدمنتون وكالغاري كما قالت هاي لاف حدشيتي، ليتسنّى لأبناء الجالية اللبنانيّة في مختلف أنحاء كندا مشاهدة الأفلام.

يهدف المهرجان كما تقول مؤسّسته هاي لاف حدشيتي للتعريف بالسينما اللبنانيّة التي يتعزّز حضورها على الساحة العالميّة/RCI

يهدف المهرجان كما تقول مؤسّسته هاي لاف حدشيتي للتعريف بالسينما اللبنانيّة التي يتعزّز حضورها على الساحة العالميّة/RCI

ويدعم المهرجان فريق من المتطوّعين يعملون باندفاع للمساعدة، ويقدّمون من وقتهم لإنجاحه،.

والأفلام موجّهة للجالية اللبنانيّة  بالدرجة الأولى، وللجاليات الأخرى على اختلافها، وثمّة تعاون كما قالت هاي لاف حدشيتي مع الجاليتين الكنديّة المصريّة والكنديّة اليونانيّة، انطلاقا من معيار التقارب الثقافي الشرق أوسطي ، ويطمح منظّمو المهرجان لتوسيع نطاق التعاون إلى جاليات أخرى.

وكانت للمهرجان مشاركة في مهرجان السينما الجديدة العريق في مونتريال، ومن المتوقّع أن يصل إلى كندا عدد من المخرجين والممثّلين لحضوره.

ويقدّم المهرجان أفلاما طويلة وقصيرة، وافلاما وثائقيّة، وجديد هذه السنة فيلم "ألوان بيروت"، اوّل فيلم رسوم متحرّكة لبناني بمئة بالمئة كما تقول ضيفتنا، يحكي مغامرات ميم ميم، مرطبان من الكرتون  يتنقّل عبر الأراضي اللبنانيّة.

ويتمّ اختيار الأفلام بدقّة لإرضاء كلّ الأذواق، ولإيصال رسالة للجمهور ، و الأفلام المختارة لا يعود تاريخ صدورها إلى أكثر من سنة.

ومن بين الأفلام المعروضة هذه السنة، فيلم "دمشق حلب" وهو من إنتاج سوري صدر عام 2018، وفيلم "صباح الخير" وفيلم "خبصة" وسواها،  و مجموعة من الافلام قصيرة ، ويلي عرض الأفلام نقاش للوقوف على آراء الحضور الذي يصوّت لتقييمها، وعلى ضوء النتائج، يتمّ تقديم جائزة خيار الجمهور لأفضل فيلم عن كلّ فئة.\

ويستمرّ المهرجان في مونتريال من 14 إلى 18 أيلول سبتمبر المقبل

والمقابلة بأكملها مه السيّدة هاي لاف حدشيتي مؤسذسة مهرجان الفيلم اللبناني في كندا متوفذرة بأكملها على موقعنا وعلى موقعي فيسبوك ويوتيوب.

Share
فئة:غير مصنف
كلمات مفتاحية:، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*