مقرّ البرلمان الكندي في اوتاوا/Radio-Canada

مقرّ البرلمان الكندي في اوتاوا/Radio-Canada

مواقف في أقوال للأسبوع المنتهي يوم السبت في 24-08-2019

Share

مواقف في أقوال برنامج أسبوعي نقدّم فيه مجموعة من الأخبار التي لفتت انتباهنا من خلال تصريحات ومواقف صدرت بشأنها.

حلقة هذا الأسبوع من إعداد وتقديم مي أبو صعب وسمير بن جعفر.

"كندا ليست ملزمة قانونًا بتسهيل سفره ولن نقوم بذلك."

هذا ماقاله رالف غوديل، وزير الأمن العام الكندي يوم الثلاثاء الماضي في مقابلة مه سي بي سي هيئة الإذاعة الكندية دار موضوعها حول المواطن الكندي البريطاني جاك لتس المعروف بـ"الجهادي جاك".

وجاك ليتس الذي يبلغ من العمر 24 عامًا، محتجز حاليًا في سوريا من طرف القوات الكردية التي ألقت القبض عليه في عام 2017. وقد جردته بريطانيا من جنسيته البريطانية.  وقضيته الآن بين يدي الحكومة الكندية.

رالف غوديل، وزير الأمن العام الكندي - Adrian Wyld / Canadian Press

رالف غوديل، وزير الأمن العام الكندي - Adrian Wyld / Canadian Press

وغادر لتس، الذي اعتنق الإسلام في سن السادسة عشرة، منزله في بريطانيا في مايو أيار 2014.  وكان والداه يعتقدان انّه مسافر إلى الأردن لتعلّم اللغة العربية. غير أنّه انتقل من الأردن إلى الكويت ثم تزوّج في العراق قبل انتقاله إلى سوريا.

وترفض السلطات الكندية ، وعلى رأسها رئيس الحكومة جوستان ترودو ، توضيح ما إذا كانت تنوي إعادة جاك ليتس لمحاكمته في كندا.

وقال رالف غوديل : "إن التزامنا الأول هو ضمان الأمن القومي لبلدنا وسلامة الكنديين."  وأضاف أن : " هذا الشخص اتخذ، مثله مثل من معه، قرارًا واعيا بترك راحة الديمقراطية الكندية لعبور نصف العالم للقتال مع الإرهابيين الأكثر عنفًا منذ عدّة أجيال."

"يجب عليهم تحمل عواقب أفعالهم. وسوف نضمن تطبيق القانون والدستور ، لكننا لن نُيسَر عودتهم "، وفقا له.

وعقب زيارة دامت يوما كاملا إلى كندا، دعا وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أمس الخميس الحكومة الكندية إلى اعادة الجهاديين الكنديين المعتقلين في سوريا،

وقال بومبيو في مقابلة مع قناة سي بي سي هيئة الإذاعة الكندية  : "كنا في غاية الوضوح مع الحكومة الكندية. نود أن يستعيدوا رعاياهم".

وأضاف "نريد أن يستعيد كل بلد رعاياه" المسجونين حاليا في سوريا بعد أن قاتلوا في صفوف تنظيم الدولة الاسلامية معتبرا أنه "من الضروري القيام بذلك".

"عندما نرى الديمقراطيّات في خطر أو في وضع صعب، أو في حالة استقطاب شديد، غالبا ما نرى أنّ وسائل الاعلام تتعرّض للهجوم بسبب العمل الأساسي الذي تقوم به. وفي كندا، نحن نحتفي بنزاهة وسائل الاعلام واستقلاليّتها وندافع عنها، وقد اتّخذنا اجراءات مهمّة في موازنة العام 2019، ونحن مستعدّون للاستمرار في التواصل مع وسائل الاعلام وسنكون دوما جاهزين لمساعدتها مع الحرص على احترام استقلاليّتها":

هذا ما قاله رئيس الحكومة الكنديّة جوستان ترودو الذي كان يعلّق على الأزمة التي مرّت بها مجموعة كابيتال ميديا الصحفيّة في مقاطعة كيبيك.

وكان رئيس الحكومة  في كيبيك عندما أوردت وسائل الاعلام خبرا مفاده أنّ المجموعة كانت تفكّر في أن تضع نفسها تحت قانون الحماية من الافلاس.

وأكّد ترودو أنّ الحكومة ستكون حاضرة دوما لمساعدة وسائل الاعلام وأثنى على دور الصحافة في الديمقراطيّة.

وسارعت حكومة كيبيك لمساعدة كابيتال ميديا، وعقدت اجتماعا طارئا قرّرت على أثره تقديم قرض بقيمة 5 ملايين دولار للمجموعة التي تملك ستّ صحف تصدر بالفرنسيّة في عدد من مناطق كيبيك.

مجمعة كابيتال ميديا تمتلك ستّ صحف صادرة بالفرنسيّة في عدد من مناطق كيبيك/Paul Chiasson/PC

مجمعة كابيتال ميديا تمتلك ستّ صحف صادرة بالفرنسيّة في عدد من مناطق كيبيك/Paul Chiasson/PC

ويساعد القرض هذه الصحف على مواصلة العمل حتّى نهاية العام الحالي، وينقذ وظائف 350 شخصا يعملون فيها.

وتملك المجموعة  صحيفة لو كوتيديان، وصحيفة لوسولاي الصادرة في كيبيك العاصمة، وصحيفة لا تريبون في شربروك، وصحيفة لودروا في اوتاوا، ولونوفيليست في ترووا ريفيير و لا فوا دو ليست في غرانبي.

وقدّمت القرض الشركة العامّة "انفستيسمان كيبيك"، Investissement Québec، ولن تكون الحكومة مساهمة في المجموعة.

وتبلغ ديون المجموعة نحوا من 26 مليون دولار، و أعرب الصحفيّون والعاملون عن ارتياحهم للدعم الذي قدّمته حكومة كيبيك برئاسة فرانسوا لوغو لمجموعة كابيتال ميديا.

وقد بلغت خسائر كابيتال ميديا 6 ملايين دولار منذ بداية العام الحالي، وطلب الوصي على الافلاس أمام المحاكم  السماح ببيع الشركة التي تعاني نقصا في السيولة.

وبلغت خسائر الشركة حسب الوثائق المقدّمة أمام المحكة 25 مليون دولار عام 2018، و7 ملايين دولار عام 2017.

ولا تصل قيمة أصول كابيتال ميديا إلى 15 مليون دولار في حين أنّ التزاماتها تقارب الـ40 مليون دولار.

استمعوا
Share
فئة:غير مصنف
كلمات مفتاحية:، ، ، ، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

*