في عام 2017، كان نحو من 4 ٪ من مستخدمي بنوك الطعام في كيبيك من الطلاب من بينهم طلبة أجانب - Radio Canada

في عام 2017، كان نحو من 4 ٪ من مستخدمي بنوك الطعام في كيبيك من الطلاب من بينهم طلبة أجانب - Radio Canada

طلّاب الجامعات وبنوك الطعام في كيبيك

Share

يلجأ عدد متزايد من طلاب الجامعات إلى بنوك الطعام لتأمين القدر الكافي من المواد الضرورية لتغذيتهم. ففي جامعة مونتريال (UdeM) ، تضاعف عدد مستعملي هذه الخدمة ثلاث مرات خلال الثلاث سنوات الأخيرة.

وكل أسبوع، يتقدم ما بين 150 إلى 200 طالب من هذه المؤسسة الجامعية إلى قسم من كافتيريا في أحد أجنحة الجامعة للحصول على الخضروات واللحوم والمعكرونة ... لتحضير تغذية جيّدة.

وإجمالا، لجأ لهذه الخدمة أكثر من 1.200 طالب مسجل في بنك الطعام على الاقل مرة واحدة منذ إطلاقها في عام 2015.

وفي عام 2017، كان نحو من 4 ٪ من مستخدمي بنوك الطعام في كيبيك من الطلاب من بينهم طلبة أجانب.

"يتعين عليهم دفع تكاليف ألف شيئ وشيئ  : الرسوم المدرسية، هواتفهم المحمولة ... كي يندمجوا في المجتمع. وغالبًا ما تكون التغذية أول ما يتم التضحية به."، ريشار دانو ، المدير التنفيذي لبنك الطعام مواسون مونتريال

ومع ذلك، لا يزال من الصعب تقييم هشاشة الطلاب. فمن بين 45.000 طالب منتظم من جامعة مونتريال ، يحصل ثلثهم تقريبا على قروض ومنح حكومية، ويتلقى 400 طالب على وجه التحديد منحا دراسية للدعم الاقتصادي.

وهذه الأموال ليست مخصصة على وجه التحديد للتغذية، بل لجميع النفقات، بما في ذلك الرسوم الدراسية.

ريشار دانو ، المدير التنفيذي لبنك الطعام مواسون مونتريال - Radio Canada

ريشار دانو ، المدير التنفيذي لبنك الطعام مواسون مونتريال - Radio Canada

ووفقًا لجمعية  "كابرس" التي تُعنى بدعم الطلبة على المثابرة والنجاح واستنادا إلى بيانات عام 2015، بلغ متوسط ​​ديون الطلاب الجامعيين 13.139 دولارًا،  ولم يتجاوز دخلهم 9.049 دولار خلال نفس الفترة.

وبالنسبة للعديد من مستخدمي بنك الطعام في جامعة مونتريال، تساعد هذه الإضافة الصغيرة على تجنب تردّي ميزانية الطالب.

وتقول إحدى الطالبات : "حقًا، يأخذ السكن جزءًا كبيرًا من ميزانيتي. ففي شهر سبتمبر أيلول عرفت ميزانيتي تدهورا كبيرا بسبب السكن وكل ما يتعلّق بالاستقرار. لذا،  فإن بنك الطعام  يسمح لي بالتنفس قليلا."

ثُلُثَا "عملاء" بنك الطعام في جامعة مونتريال هم طلاب أجانب - Nerdmeister / Flickr cc

ثُلُثَا "عملاء" بنك الطعام في جامعة مونتريال هم طلاب أجانب - Nerdmeister / Flickr cc

وفي بعض الأحيان يتلقى الطلاب القروض والمنح، ولكن المبالغ المعطاة ليست كافية لشراء الكتب المدرسية ودفع الرسوم وغيرها من الرسوم. ويجب على هؤلاء الطلبة طلب المساعدة الغذائية.

ووفقًا لدراسة أعدتها حكومة كيبيك في عام 2013، أنفق الطلاب ما معدله 301 دولار شهريًا على الغذاء. وفي الجامعة  ارتفع هذا المبلغ إلى 332 دولار.

ويدفع الطلاب غير المقيمين والذين لديهم أطفال أكثر بكثير من زملائهم لتوفير الطعام.

وفي الواقع ، فإن ثلثي "عملاء" بنك الطعام في جامعة مونتريال هم طلاب أجانب، وأحيانًا لا يكون لديهم علاقات تمكنهم من الحصول على المساعدة أو الحصول على وظيفة.

"في الكثير من الأحيان، يتم حل مشكلة هشاشة الوضعية الإقتصادية عن طريق شبكة الأقارب والأصدقاء. لكن الطلاب الذين ليسوا من مونتريال أو الأجانب الذين ليس لديهم هذه العلاقات في كيبيك، يجدون أنفسهم أمام طريق مسدود."،  لوران ساباتي من بنك الطعام بجامعة مونتريال

وفي المجموع ، يتم تقديم ما قيمته نصف مليون دولار على شكل غذاء لطلاب جامعة مونتريال.

استمعوا

(راديو كندا الدولي)

روابط ذات صلة:

كيبيك، قبلة الطلبة الأجانب

كندا تريد اجتذاب عدد أكبر من الطلاب الأجانب

Share
فئة:مجتمع
كلمات مفتاحية:، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*