يحسن زعيم حزب المحافظين أندرو شير اختيار كلماته في خطابه السياسي ولا يتوّجه إلى مؤيديه في كيبيك كما يتوجه إلى مؤيديه في أونتاريو وهذه استراتيجية سياسية تضمن له الاعتدال في الخطاب وكسب المزيد من التأييد/RADIO-CANADA / LOUIS BLOUIN

يحسن زعيم حزب المحافظين أندرو شير اختيار كلماته في خطابه السياسي ولا يتوّجه إلى مؤيديه في كيبيك كما يتوجه إلى مؤيديه في أونتاريو وهذه استراتيجية سياسية تضمن له الاعتدال في الخطاب وكسب المزيد من التأييد/RADIO-CANADA / LOUIS BLOUIN

لكل مقام مقال عند زعيم المحافظين أندرو شير

Share

يُتقن زعيم حزب المحافظين في كندا أندرو شير اختيار كلماته بحسب المنصة والمنبر والحضور الذي يتلقى خطابه السياسي خلال السباق الانتخابي الحالي.

وعندما يلقي الزعيم الكندي خطابا في مقاطعة كيبيك لا يكون بالضرورة الخطاب ذاته في مقاطعة أونتاريو علما أن أندرو شير.

استهل أندرو شير اليوم الأول في الحملة الانتخابية، أول أمس الأربعاء، في مدينة تروا ريفيار في كيبيك ليعرّج بعدها على مدينة فوغهان في اونتاريو ولم يكن بالطبع الجمهور هو ذاته في المدينتين وعندما "يتعلّق الأمر ببعض التحدّيات الحساسة فهو طبعا يعتمد اختيارا مؤاتيا للكلمات ولهجة الخطاب السياسي."

في الإجمال بدت رسالة زعيم المعارضة الرسمية في البلاد ثابتة أمام مناصريه وصرّح أندرو شير في هذه المدينة وتلك بالكلام ذاته قائلا:

إن حكومة محافظين ستعمل على قدر الوسائل المتاحة وستضع أموالا أكثر في جيوبكم لتستطيعوا تحسين عيشكم اليومي. ويضيف شير في سياق آخر: سنسعى لأن تكون هناك ولاية واحدة فقط لرئيس الوزراء جوستان ترودو.

ولكن عندما يتعلّق الأمر بالحديث عن قضية أس أن سي لافالين فإن لهجة أندرو شير خلال انتقاده لعلاقة جوستان ترودو بالمؤسسة الهندسية كانت حاسمة قاطعة أكثر بلغة شكسبير مما كانت عليه بلغة موليير.

أمام مؤيدي حزبه في أونتاريو لم يخشى أندرو شير أن يظهر شراسة وانفعالا في خطابه الذي هاجم به رئيس الوزراء الحالي جوستان ترودو/حقوق الصورة:RADIO-CANADA / LOUIS BLOUIN

أمام مؤيدي حزبه في أونتاريو لم يخشى أندرو شير أن يظهر شراسة وانفعالا في خطابه الذي هاجم به رئيس الوزراء الحالي جوستان ترودو/حقوق الصورة:RADIO-CANADA / LOUIS BLOUIN

وقال أندرو شير أمام أنصار حزبه الذين التقاهم يوم الأربعاء الماضي في فوغهان في اونتاريو:

إن جوستان ترودو ترك جماعات الضغط هي التي تكتب القوانين عوضا عنه، انتهك القانون وساعد أصدقاءه على الإفلات من جرائم خطيرة. لطالما فضّلت حكومته الأصدقاء من أصحاب الملايين وبعض الأشخاص الذين عندهم علاقات جيدة، شركات بومبارديه ولوبلو وأس أن سي لافالين ومدراء هذه الشركات وجماعات الضغط الخاصة بهم.

هذا ولم يكن خطاب أندرو شير بهذه الانفعالية عندما كان يلقيه في مدينة تروا ريفيار في كيبيك حيث قال:

لقد أساء جوستان ترودو استخدام منصبه من أجل مكافأة مؤيديه ومعاقبة منتقديه. وأصبح ترودو أول رئيس وزراء يخرق مرّتين قانون المناقبية.

يذكر أن حزب المحافظين يؤيد خط أنابيب جديد يعبر مقاطعة كيبيك وهي فكرة لا تحظى بشعبية في المقاطعة ذات الأغلبية الناطقة بالفرنسية. لذا لم يتطرق شير إلى هذا الموضوع في الخطاب الأول له في كيبيك خلال الحملة الانتخابية.

ووجب انتظار أسئلة الصحافيين في وقت لاحق من أجل سماع أندرو شير يتحدث عن هذه المسألة. ولم يستخدم زعيم المحافظين في كلامه كلمة خط انابيب بل لجأ إلى اعتماد صيغته الخاصة بقوله "ممر الطاقة" الذي يسمح بتدفق النفط نحو الشرق وتدفق الكهرباء نحو الغرب.

أما في مدينة فوغهان فلم يبدو أن أندرو شير كان مترددا في استخدام تعبير "خط أنابيب".

لا شك أن "التعديلات" واختيار الكلمات خلال الخطاب السياسي تحرّكها استراتيجية سياسية. كما يوضح هذا الأمر المهمة المعقدة للزعماء الفدراليين الذين يتعين عليهم أن يقوموا بحملة في بلد كبير له مصالح مختلفة وحيث يتردد صدى الانتقادات بطريقة مختلفة.

(المصدر: هيئة الإذاعة الكندية)

Share
فئة:انتخابات 2019، سياسة
كلمات مفتاحية:، ، ، ، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*