إقبال الشباب على التصويت كان مرتفعا في الانتخابات الأخيرة عام 2015/Sean Kilpatrick//CP

إقبال الشباب على التصويت كان مرتفعا في الانتخابات الأخيرة عام 2015/Sean Kilpatrick//CP

إقبال الشباب على التصويت عامل مهمّ في الانتخابات التشريعيّة في كندا

Share

الكنديّون على موعد مع الانتخابات التشريعيّة في الحادي والعشرين من تشرين الأوّل اكتوبر المقبل، والحملة الانتخابيّة انطلقت قبل أيّام .

ويجوب زعماء الأحزاب الكنديّة البلاد بطولها وعرضها لجسّ نبض الناخبين وتقديم برامجهم الانتخابيّة والاسباب التي تجعلها حسب رأي كلّ منهم أفضل من برامج منافسيه.

ويتابع الرأي العام كما وسائل الاعلام، تحرّكات الزعماء، ويبحثون بدقّة في كلّ ما يصدر عنهم من مواقف وتصريحات، ليحّدّدوا بعد ذلك خياراتهم الانتخابيّة على ضوئها.

ويأمل الحزب الليبرالي بزعامة رئيس الحكومة الخارج جوستان ترودو بالفوز بعدد كبير من أصوات الناخبين الشباب كما كانت الحال عليه في الانتخابات الأخيرة التي جرت عام 2015.

ويأمل في أن يخرج الشباب للتصويت كما فعلوا قبل أربعة اعوام، حيث فاز الليبراليّون بأغلبيّة المقاعد في مجلس العموم الكندي.

فقد صوّت ما يزيد على 63 بالمئة من الناخبين المسجّلة اصواتهم قبل أربع سنوات، وهي أعلى نسبة منذ العام 1993.

من اليمين: الزعيم الليبرالي جوستان ترودو وزعيم المحافظين أندرو شير وزعيم الديمقراطيّين الجدد جاغميت سينغ يشكّلون قائمة أصغر القادة سنّا لزعماء الأحزاب الرئيسيّة في كندا/Canadian Press

من اليمين: الزعيم الليبرالي جوستان ترودو وزعيم المحافظين أندرو شير وزعيم الديمقراطيّين الجدد جاغميت سينغ يشكّلون قائمة أصغر القادة سنّا لزعماء الأحزاب الرئيسيّة في كندا/Canadian Press

و المؤكّد أنّ كلّ صوت انتخابي في صندوق الاقتراع مهمّ، ولكنّ فئة الناخبين دون الأربعين من العمر بالتحديد قد تؤثّر إلى حدّ بعيد في النتائج حسب تقرير لهيئة الاذاعة الكنديّة سي بي سي.

ويرصد التقرير مواقف شباب من مختلف أنحاء البلاد،  من الناخبين المتردّدين الذين لكلّ منهم أولويّاته، و يتابعون الحملة الانتخابيّة عن كثب قبل اتّخاذ قرارهم النهائي.

يتحدّث هؤلاء الشباب عن أولويّاتهم، ومن بينها توفير فرص العمل،  وقطاع الطاقة وكلفة المعيشة و ملفّ البيئة وسواها من الاهتمامات والملفّات التي تؤثّر في خيارهم الانتخابي، ويشير البعض منهم إلى أنّهم كانوا وما زالوا يصوّتون في الانتخابات.

"أودّ أن أرى حزبا يكون له برنامج قوّي بشأن البيئة، ويضع استراتيجيّات وطنيّة للتأكّد من أنّنا نحافظ على البيئة من أجل الأجيال المقبلة": صباح شودري الأخصائيّة في إدارة الاتّصالات من تورونتو.

وتقول صباح شودري إنّ كندا برزت في السنوات الأخيرة كصوت عالمي للدفاع عن المناخ، ولكنّها حسب رأيها، لم تقرن دوما أقوالها بالأفعال.

ويرى ايفان وايت السينمائي من مقاطعة نيوفاوندلاند أنّ ردم الهوّة مع السكّان الأصليّين هو في أولويّاته في الانتخابات المقبلة.

"نريد أن تكون الحكومات إلى جانبنا لإصلاح مكامن الخلل التي تتسبّب بالمشاكل. وقد صوّتُ في أربع انتخابات فدراليّة ولم أر نفسي في سياسة الحكومة، ولا تسيئوا فهمي، ولكنّي في الحملة الانتخابيّة أرى نفسي في التعهّدات ولا أراها في السياسات": السينمائي أيفان وايت من مقاطعة نيوفاوندلاند ولابرادور.

وتتطلّع طالبة علوم التنمية الاقتصاديّة إميلي جو من كيبيك إلى أجندا طموحة حول البيئة، وتتابع الحملة الانتخابيّة عن كثب كما تقول.

"لقد تتبّعت أخبار فضيحة أس أن سي لافالان في الأشهر القليلة الماضية، واعتزم التصويت لحزب أشعر أنّه يشمل كلّ شخص ويدافع عن الأقليّات المهمّشة ويعمل من أجلها": إميلي جو طالبة العلوم الاجتماعيّة في كيبيك.

وفي مقاطعة سسكتشوان الغنيّة بسهولها وأراضيها الزراعيّة، يقول مزارع الحبوب كريستيان هيبير إنّ اولويّاته تتمحور حول الموظّف الشخصي والمؤسّسات الصغيرة وروّاد الأعمال، وايضا وبصورة أخصّ أسواق التصدير.

"كيف سنعيد بناء علاقاتنا مع هذه الدول، وكيف سنطوّرها، ونوفّر قيمة مضافة وحوافز للاستثمار في القيمة المضافة للعديد من المنتوجات الكنديّة" كريستيان هيبير مزارع الحبوب في مقاطعة سسكتشوان.

يبقى أن نشير إلى أنّ الحزب الليبرالي يحظي بتأييد 35 بالمئة من الشباب ما بين الثامنة عشرة والأربعين من العمر، مقابل 23،5 بالمئة لحزب المحافظين، حسب استطلاعين للرأي اجرتهما  اباكوس داتا وليجيه الأسبوع الفائت.

لكنّ هامش الفرق كان يضيق عندما نأخذ  فئة متوسّطي الأعمار الذين يؤيّد 32،5 بالمئة منهم المحافظين، في حين يحظى الليبراليّون بتأييد 30،5 بالمئة من المستطلعة آراؤهم.

(راديو كندا الدولي/ سي بي سي/ هيئة الاذاعة الكنديّة)

استمعوا
Share
فئة:انتخابات 2019
كلمات مفتاحية:

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*