AFP/GETTY IMAGES / TOLGA AKMEN

الاديبة الكندية الانكليزيةمارغريت آتوود في حفل توقيع كتابها الجديد "الوصايا" في لندن في 10 أليول/سبتمبر الماضي/حقوق الصورة: AFP/GETTY IMAGES / TOLGA AKMEN

مارغريت آتوود أرجأت مواعيد قراءاتها لـ”الوصايا”

Share

ليس تعب الكهولة هو الذي أثنى الأديبة الكندية المرموقة مارغريت آتوود عن متابعة جولة تقديم قراءات من كتابها الجديد "الوصايا" في المدن الكندية وهي ألغت أمس حفل توقيع كتابها في مدينة تورنتو في مقاطعة أونتاريو.

ولا يزال يدّب نشاط الشباب وحيويته قلبا وقالبا بالعبقرية الكندية الفذّة التي تشارف على الثمانين من العمر.  ولا يُقصّر الحائزة على ترشيح لجائزة نوبل للآداب شيء عن متابعة المسيرة الأدبية اللامعة والمرصعة بالجوائز والتميّز في الأدب والرواية والمسرح والقصيدة بلغة شكسبير.

عادت مارغريت آتوود لتوّها من المملكة البريطانية المتحدة حيث أطلقت كتابها الجديد في العاصمة لندن في العاشر من الشهر الجاري.

وقد أعلن أمس عن اضطرار مارغريت آتوود على إلغاء لقاءات مع قرائها كانت على جدولها هذا الاسبوع في تورنتو وأوتاوا ومونتريال والسبب كما علمت الصحافة هو وعكة صحية ألّمت بأحد أفراد عائلتها.

وعلى جدول الجولة الدعائية "لوصايا" ابنة العاصمة الكندية أوتاوا برنامج مكّثف في مدن كندية وأميركية عدة.  وتجوب المقلّدة بوسام الاستحقاق في القصيدة والمسرح باللغة الانكليزية من حاكم كندا العام مع وصاياها نيويورك وواشنطن وسان فرانسيسكو ودالاس وبورتلند في الولايات المتحدة الأميركية وفانكوفر وفكتوريا في مقاطعة بريتيش كولومبيا في الغرب الكندي ووينيبيغ عاصمة مانيتوبا في وسط الغرب الكندي.

وقد أعلن المسؤولون عن لقاءات الأديبة التي ألغيت في تورنتو ومونتريال وأوتاوا أن آلاف البطاقات التي تم شراؤها للمشاركة في حفلات توقيع وإطلاق الكتاب في هذه المدن يمكن الاحتفاظ بها لمواعيد ستحدد لاحقا كما يمكن في كل الأحوال استرداد أموال تذاكر الدخول.

(المصدر: الصحافة الكندية، هيئة الإذاعة الكندية)

Share
فئة:ثقافة وفنون
كلمات مفتاحية:، ، ، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*